الرئيسية | وجهات نظر | الاسلحة الكيمياوية السورية تؤرق امريكا و تربك بنو صهيون

زوال نظام آل الاسد اصبح قاب قوسين

الاسلحة الكيمياوية السورية تؤرق امريكا و تربك بنو صهيون

نص بسيط
12161 مرة
مشاركة في:
Post on Facebook Twitter
Add to your del.icio.us Digg this story
الاسلحة الكيمياوية السورية تؤرق امريكا و تربك بنو صهيون

معاشر الأحباء و الأصدقاء لف بي الحنين إلى أقل من سنتين مضت حين كنت هناك في مدينة حلب المدينة الحضرية الشمالية المحاذية للحدود التركية بعدما علمت انها قصفت "ارض جو" من قبل طائرات النظام و مدافع المعارضة التي استقر قرارها على استلام السلطة حتى و لو زال الشام عن أخره، عفوا دمشق بلد الحضارة و معقل الأنبياء و الصحابة الكرام . و حسب الأخبار المتضاربة من هنا و هناك أن نظام بشار زال و اندثر بل اهتز فعلا و يستحيل ان يسترجع تلك الخرسانة التي شدت بنيانه لعهود طويلة و صار من المستحيل ان تستقر حلب المدينة الاقتصادية على المخرج الذي كانت تتنفس منه العاصمة دمشق و هذا بعد ان تداولت أخبار مفادها ان بشار الأسد بإمكانه مناقشة المعارضة بهدف تسليم السلطة وفق شروط لا نعلمها لكن نتكهن محتواها لكن الغريب في الأمر أن أمريكا تحركت بقوة بعد معلومات مخابراتية تؤكد أن الشبل ووالدته التي عاشت حكاية كيف استلم أبوه السلطة و سيطر سيطرة محكمة من الشمال الى الجنوب تحت لواء حزب البعث لمؤسسه ميشال عفلق وقتها بشار لازال في سن الطفولة ولا يبالي الا بمقدار عقله فتحركت و بلهجة لم نألفها من قبل , انها تتدخل عسكريا اذا لم يحترم نظام بشار قوانين الانسحاب و تسليم المهام و اكبر مهمة تؤرق اوباما هي الأسلحة النووية التي تملكها سوريا منذ الحرب الباردة حيث كان الأسد الأب مرتكزا على صخرة صماء اسمها الاتحاد السوفيتي كبقية الشعوب المستضعفة .

الاسلحة النووية محل نقاش و حزب الله العدو اللدود لليهود، امريكا تفكر كيف تحمي اسرائيل من الترسانة الكيمياوية ان وجدت و حتى لاتسرب الى حزب الله او ايران و المعارضة التي تتحرك تحت لواء الدين الاسلامي و لا تفكر ابدا في سوريا و لا في اهل الشام و في مدى الدمار الذي لحق بها و قبل النقاش مع المعارضة و الاستقالة لابد من تحديد وجهة تلك الأسلحة حتى يامن اوباما سيرورة حملته الانتخابية كي يضمن أصوات اللوبي اليهودي في أمريكا انها إسرائيل بوجه أمريكا و نحن المسلمين بوجه أكباش الفداء. نظام بشار لا محالة زال و اندثر لكن هل يستقر الشام كما كان ابدا نحن لا نؤيد سياسة بشار و لانحن مع سياسة المعارضة التي تحتمي بقوة لاتريد الخير للشعب السوري، الكل يخشى ان تتحول المنطقة الى دويلات يحكمها حكم ذاتي تحت امارة صهيونية الى ان ينبت و ينمو شجر الخروع الذي سيكشفهم للمحارب الذي سيحرر الشعوب من قبضة اليهود و أمريكا التي تحكمت في قلب الموازين بعد أداء المهام لرجالاتها و سيناريو حسني مبارك و اليمني عبد الله صالح المقيم في افخم الفيلات بالولايات المتحدة و زين العابدين بالمقربة من الكعبة الشريفة و الشهيد صدام حسين و البقية ستاتي لا محالة. امريكا تريد تستبدل جيلا قديما بآخر جديد يكون طائعا سامعا لما يتلو عليه كما حصل مؤخرا في ليبيا و لن تقوم لها قائمة اليوم إلى ان يتوحد ابناء الوطن على من يرضون بحكمه و يمقثلون لقانون هم له ناسخون و ناسجون و الا عليهم السلام . حياكم الله وعيدكم مبارك العفاف والكفاف اللهم اعفينا وقينا من شر امريكا ولقيطها بني صهيون.

محمد عبديش

Comment icon من فضلك إقرأ قوانين نشر التعليقات قبل أن تضيف تعليقك على المقال

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (6 منشور)

avatar
ABDELKADER - SIDIBELABBES 10:45 30.08.2012
JE PENSE QUE LA VIE DUN ETRE HUMAIN ENTRE LA MAIN DU DIEU POUQUOI TANT SANS COULER BACHA R ASSAD COMMENT VOULEZ VOUS AFFRONTER ALLAH.
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
asma - alger 00:52 05.09.2012
et si les stocks d'armes chimiques n'existaient pas ? et si la mise en garde d'obama
n'est que propagande électorale pour séduire les conservateurs et le lobby juif trés influent aux usa ( et surtout trés déçus par sa politique arabe) et que tout n'était qu'un subterfuge pour perenniser la crise syrienne et justifier une intervention sans l'aval de l'onu ( la G.B et la FR en sont favorables..) avec la création d'une zone d'exclusion aérienne, des corridors humanitaires etc...
vous dîtes " nous ne sommes ni avec el assad, ni avec l'oppostion..mais avec un président que le peuple élirait..." cette formulation politique du (ni-ni ) ne tient pas M. abdiche! toute la difficulté est là : ils ne nous laisseraient pas le choix de désigner nos élus ( président) en toute liberté, transparence, et démocratie...car l'homme pour qui le peuple ( syrien ou arabe) voterait en toute légitimeté doit d'abord répondre à leurs critères, à leurs attentes à eux !! parcequ'ils méprisent notre démocratie, que c du pipeau..ils ne respectent que la leur...elle est belle la démocratie à l'occidentale ! alors de 2 maux, il faut choisir le moins mauvais : el assad ou le cns (l'opposition) pour moi :il n'ya ya pas photo : c bachar - aussi dictateur soit -il- il symbolise bcp de choses.. la résistance anti-israel, progressiste, souveraineté, et integrité territoriale ( bien sûr, il y'a le prob du golan ), respect des communautes et minorités religieuses, modernisation ...il est loin d'être parfait..mais je le préfère lui, avec ses défauts ( qui n'en n' a pas d'ailleurs ) à n'importe quel valet servile, à la solde d'israel!
مقبول مرفوض
4
تقرير كغير لائق
avatar
asma - alger 01:18 05.09.2012
je suis pleinement d'accord avec l'analyse de Med Hassanaine Haykel sur le printemps arabe et la crise syrienne..j'aimerais vous la faire partager . ( suite à ça , il a été viré d'el jazeera ).il dit en substance " ce qui se passe ds le monde arabe aujourd'hui n'est pas un printemps...c une nouvelle " sykes- picot" pour le partage du monde arabe et la mainmise sur ses potentialités..."
je veux juste rappeler (ceux qui auraient oublié) que sykes- picot sont des accords secrets signés durant la 1ere G.m, en mai 1916 entre la G.B ( representée par sir mark sykes,) et la FR ( par georges Picot ) d'où le nom du traité, les accords stipulent le partage ( dépeçage ) du moyen- orient en zones d'influences, et ce, malgré les promesses d'indépendance faîtes aux arabes..moralité : l'histoire se refait, la nouvelle géopolitique du monde arabe se dessine sous nos yeux,...le grand israel profile à l'horizon...on est un peu comme " chahed ma chafchi haga.."
مقبول مرفوض
2
تقرير كغير لائق
avatar
مصحح - فيالار 21:18 12.11.2012
نقول تربك بني صهيون وليس بنو صهيون ، لأن بن هنا ملحق بجمع مذكر السالم وهي تعامل معاملته فنرفعها بالواو بنو ، وننصبها ونجرها بالياء ، وبني هنا مفعول به للفعل يربك ، منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم ، والفاعل ضمير مستتر تقديره هي اي تعود على الأسلحة الكمياوية
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق
avatar
نقي بوزيد - الجزائر العميقة 10:20 26.04.2014
المقال كتب منذ اكثر من سنة الا انه صالح الى غاية يومنا هذا افريل 2014 بمعنى ان ما يجري في سوريا لم يطرأ عليه اي تغيير والمعارضة ماهي حجة لتدمير سوريا والنظام وجد دليله القاطع لتدمير اسلحته النووية لتأمين اسرائيل
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق
avatar
مراد - تسمسيلت 15:51 22.04.2015
لقد اسقطت ثورات الشعوب العربية الاقنعة التي كان الحكام المستبدين الطغاة يستترون خلفها اما ترى ان بشار يستعمل الكيماوي ضد الشعب السوري و ليس ضد اسرائيل بشار لم يطلق رصاصة واحة صوب الكيان الصهيوني و الواقع اثبت ذلك فكم مرة تقصف فيها غزة ولا يحرك بشار ساكنا و اليوم نراه -اسدا - هصورا على الشعب السوري الحر يرميهم بالبراميل المتفجرة و بالغازات السامة و المحظورة على مراى العالم كله ولا احد يحرك ساكنا والطامة الكبرى ان نسمع اصواتا تخرج علينا يعجز اللسان على وصفها ومن بينها كاتب المقال لتشيد بهذا المجرم السفاح الذي احرق الاخضر و اليابس من اجل ان يخضع الشعب السوري الذي قرر انتزاع حريته وكرامته.
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

2.33