الرئيسية | صفحات خاصة | دروب الإبداع | قصيدة مرايا الشفاه لأبو طه

قصيدة مرايا الشفاه لأبو طه

نص بسيط
25834 مرة
مشاركة في:
Post on Facebook Twitter
Add to your del.icio.us Digg this story
قصيدة مرايا الشفاه للشاعر عبد القادر مكاريا قصيدة مرايا الشفاه للشاعر عبد القادر مكاريا
 

 هاهي قصيدة مرايا الشفاه من إبداعات شاعر الونشريس عبد القادر مكاريا اخترناها لكم من مجموعته الشعرية الرائعة

 

تعلّّـمـتُ أن أستـعـدّ لـكـلّ اِحتـمـال
أظـــنّ الـجـنــوب سيحـمـلـنـي
للسّـحـاب الــذي ســوف ينثـرنـي
بــيــن جـــــذر الـنّـخـيــل
سـأحـمــل لـلـقـلـب تـمْـراتــه
أُنـاور حتـى أمكّـن لـي بيـن مائـيـن
أيّمـا اِمـرأة تتعـرّى لتسـبـح بينهـمـا
تخيّـرنـي بـيـن مـــاء الـرّكــود
و مــــاء الـعـبــور الـجـمـيـل
أنـا توأمهـا هــذه الـمـدن الحـائـره
لـم أجئهـا علـى أمـل المـوت فيـهـا
و لا أمــــــل الإنــكــفـــاء
كلّمـا حاصرتنـي التجاعيـد و العـمـر
ألــــجــــأ لــلــصّــمــت
أهــرب مــن لـجــج الكـلـمـات
الــــى عـتـبــات الــسّـــؤال
و هـمــس الــفــراغ الـثّـقـيـل
تـعـلّـمـت حــتــى تـعـلّـمــت
هـل كلّمـا فاجأتنـي القصيـدة أبُـهـت
طـفـلا تكـشّـف قـدرتـه للـوقـوف
و شـــارف قـدرتــه لـلـوصـول
و هــل كلّـمـا راودتـنـي القصـيـدة
أحـمــلــنــي كـالــفــراشــة
لـلـمـصـابـيــح أبّــــهــــة ٌ
لــيــس يــــدرك طـغـيـانـهـا
غـــيـــر روح الــضــريـــر
و روح الـــقــــتــــيــــل
ســـأكــــون الــنــبـــيّ إذا
أفــسّــر مـــــا لا يُـفــسّــر
أدعــــــــو لـمـمــلــكــة
تترصّع تيجان سلطانها بالقصائد و المستحيل
و تــكــون الـنّـســاء بــهـــا
شمـعـدان الخطـايـا , , و سـاريــة ً
ســعـــفـــا لـلـنّــخــيــل
و يكـون لهـا كـل بـاب إلـى جـهـة
و بـــوّابــــة لــلــسّــمــاء
بابها للشّمال تُسَرّبُ منه العذارى لعرسانهـا
بابهـا للجنـوب يـمـرّ بــه الشّـعـر
و لــلــغـــرب عـشّــاقــهــا
وبــوّابــة الـغـيــم لـلـشّـعـراء
كـان لابـد مـن كـلّ هـذا الـصّـراخ
لـنـفـهـم صــمــت الـقـصـيـدة
نتركـهـا تتـزيّـن فـــي صمـتـهـا
لـلــطّــريــق الــطــويـــل
كـــــان لابـــــدّ لــــــي
أن أصـافــحَ سـيّــدة الـحـســن
أتـــــرك كــفـــي لــهـــا
ثـــمّ أعـبــر فـــي الــرّمــل
أزرع بيـن الأنامـل مـن دفئهـا برزخـا
أستحـمّ بمـا تتـكـرّم مــن ضوئـهـا
أتـعـلّـق بالـحـلـم و الـصّـمــت
ثــــــــمّ أقـــــــــول :
"
مـن يفسّـر حـرب البسـوس يسـوس
من يعلّـم أطفالنـا آيـة الغُبـن و الجبـن
يـهـضــم كــــلّ الـــــدّروس
يـزرع الخـوف فـي رحـم الأمّـهـات
يضاجـع فـي كـلّ عــرس عــروس
من يعلّقنا بين شرنقـة الجـوع و الصّبـر
يجعل رغبتنا في العبور إلى وطـن ٍ آخـر
أمــــلا فـــــي الـنّــفــوس
سـنـبـايـع نـطـفـتـه بــعـــده
و نثبّـت صورتـه بيـن كـل الطقـوس "
تعلّـمـت أن أستـعـدّ لـكـلّ نـفــق ْ
قـبــل أن نـلـتـقـي , نـفـتــرق ْ
كـان ثمّـة مـا يجعـل العمـر أحـلـى
يــــــــوم كــــنـــــت ِ
كان ثمّـة مـا يجعـل الإنتظـار مبايعـة ً
و الـشّـوق مــن شوقـنـا يحـتـرق
كان ثمّة ما يمنح العشـق ظـلّ التّفاسيـر
ما يغرس العـزم فـي صدرنـا و القلـق
كــان ثـمّــة أشـيــاء أذكـرهــا
فتُحـمّـلـنـي مــــا لا أطــيــق
و تـتــركــنــي لــلــطـــرق
قـــــــــد كــــبـــــرتُ
و صار الحنيـن إلـى الأمـس يجرحنـي
كـلّـمــا مــــرّت الـذّكـريــات
عــلــى صــــدري المـنـغـلـق
أنــــت ســيّـــدة الـحــســن
لا شـيــىء يدفـعـنـي لــلــوراء
ســـــوى أن أراك كــدالــيــة
تـدنـدن لـحـن حكايتـنـا للـغـسـق
مــر بــي العـمـر حـتـى هـنــا
و تعلّـمـت أن أستـعـدّ لـكـلّ نـفـق
ليـس يكفـي الحنـيـن إلــى الـرّمـل
يلـزمـنـا لــوُلــوج الـحـقـائـق
أنْ نـتـحـاور فــــي صـمـتـنـا
و نـحــاور صـمــت الــرّمــال
لم يعد للجنوب اِستطاعة جعلي أحـنّ لـه
حـمـلـتــنــي الــغـــيـــوم
إلـى أبـعـد مـمّـا يجـيـز المـجـال
قـــــــــد كــــبـــــرتُ
و حالـفـنـي الـحــظّّ أن ألتـقـيـك
تـمـرّيــن فــــي راحــتـــي
و أبـقـى ألــوك بقـايـا الـسّــؤال

 

الشاعر : عبد القادر مكاريا

 

 
Comment icon من فضلك إقرأ قوانين نشر التعليقات قبل أن تضيف تعليقك على المقال

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (33 منشور)

avatar
فاطمة الونشريس 17:22 04.04.2009
قصائدك كلهارائعة
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
أنس يونس مكاريا 14:41 06.04.2009
جميلة جدا جدا
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
صالح تيسمسيلت 21:33 06.04.2009
جميل جدا أن نرى شعرا جمبلا من شاعر أجمل في زمن غاب فيه الشعر في ولاية كنا نعتقد أن ليس فيها شاعر بهذا المستوى .وحقيقة أقول انني أعجبت به كثيرا لما رأيته في حصة تلفزيونية سابقة ولم أصدق أنه من ولايتنا العزيزة .اتمنى له النجاح و المزيد من العطاء.
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
أحمد الونشريسي - ?????? 20:30 07.04.2009
قصيدة جد رائعة .....أتمنى لك التوفيق و السداد....
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
فاطمة سيدر و زولا نادي رواق الهواء الجميل 18:07 11.04.2009
تحالفنا و الرواق ان نستضيفك و احترنا في تحديد الزمان
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
hamid soleil - www.ouarsenis.com 11:08 13.04.2009
اذا كان في نيسمسيلت شعراء في هذا المستوى...لماذا لا نعرف عنهم شيئا في هذه الولاية التي تقتل اولادها..وتغطي الاسماء المليحة ...ام انها ثقافة خويا وبن عمي حتى في الابداع.... اتمنى لك المزيد من النجاح سيدي الشاعر.
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
nadjethor 19:16 22.04.2009
قصيدتك جميلة كما كل قصائدك .انت شاعر رائع سيدي .
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
aissa layoune 11:50 23.04.2009
شرف للعيون وتيسمسيلت ان يكون بها شاعر في هذا المستوى .نتمنى لك المزيد من النجاح ....
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
said 10:59 24.04.2009
قصيدة جميلة ..... شكرا للشاعر وللبوابة....نريد المزيد من شعراء ولايتنا..من فضلكم
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
أحمد الونشريسي - ?????? 00:05 26.04.2009
هاقد كبرت ... و لمّا يحالفني حظ..
حتى أكون بين يديك ...
في راحتيك
أحسّ بشعرك...بين السطور
يخرج قبل السّيالة من ناظريك
أحسّ بأني عرفتك قبل القصيد الجميل..
عرفتك ثمّة بين المرايا...
و بين مرايا الشفاه...
أصوّر نفسي، أعزّي التلاقي لألقاك
يا ذا الأمير العليل...
فهلّا تيسّر لي غايتي ...
لأسعد منك بوعد و موعد شعر...
أريده ضرب حقيقه، لا مستحيل..
فكيف إليك السبيل؟؟؟
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
1 2 3 4 next المجموع: 33 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0.00