المعلم ركيزة أساسية في العملية التربوية

القرص المضغوط

نص بسيط
14595 مرة
مشاركة في:
Post on Facebook Twitter
Add to your del.icio.us Digg this story
القرص المضغوط

إلى زملائي مناضلي الطباشير، نبكي زمانا كان فيه للمعلم شأن و دور.

 



يقول شوقي و ما درى بمصيبتي     قم للمعلم وفه التبجيلا

اقعد فديتك هل يكون مبجلا     من أضحى للقرص  مثيلا

لو درى شوقي ما قالته وزيرة      عن الذي كاد أن يكون رسولا

لانبرى بقصيدة شعرية     أبياتها تقوم فكرها المعلولا

إذ كيف للقرص أن يكون مبجلا؟     بل كيف للقرص أن يكون بديلا؟

مهلا خريجة السربون     أكان أساتذتك أقراصا للتحميلا ؟

أمعلمك قرص و أنت نتاجه     ما هذا الشنآن و التقليلا ؟

أهكذا رد الجميل لأنعم ؟     و لمن علمك الحروف الأولى ؟

لولاه ما أصبحت دكتورة     و أستاذة كنت و لا وزيرا ؟

و المرء مهما ارتقى بعلومه     يظل في عين معلمه صغيرا

 

بوزيان مضوي / تيسمسيلت في  2015/04/12

Comment icon من فضلك إقرأ قوانين نشر التعليقات قبل أن تضيف تعليقك على المقال

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00