الرئيسية | صفحات خاصة | المنبر المفتوح | قناة المغاربية... بوق أخر من أبواق الفتنة

على غرار الجزيرة و القنوات الداعمة للمشروع الغربي الصهيوني

قناة المغاربية... بوق أخر من أبواق الفتنة

نص بسيط
5051 مرة
مشاركة في:
Post on Facebook Twitter
Add to your del.icio.us Digg this story
شعار قناة المغاربية شعار قناة المغاربية

يقول الحسن البصري رحمه الله” إن هذه الفتنة إذا أقبلت عرفها كل عالم و إذا أدبرت عرفها كل جاهل “ و يقول : ” والله لو أن الناس إذا ابتلوا من قِبَلِ سلطانهم صبروا ما لبثوا أن يرفع الله ذلك عنهم ، وذلك أنهم يفزعون إلى السيف فيوكلوا إليه ، و والله ما جاءوا بيوم خير قط، ثم تلا قوله تعالى : {{ وتمت كلمة ربك الحسنى على بني إسرائيل بما صبروا ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه ، وما كانوا يعرشون }} ”

و كان رحمه الله إذا قيل له : ألا تخرج تغير ؟! يقول :” إن الله إنما يغير بالتوبة و لا يغير بالسيف”  و أمثال الإمام ابن باز الذي يقول : ( الخروج على ولاة الأمور يسبب فساداً كبيراً و شراً عظيماً فيختل به الأمن ، وتضيع الحقوق )

قال الإمام ابن رجب : ( النصيحة لأئمة المسلمين حبُّ صلاحهم و رشدهم و عدلهم و حب اجتماع الأمة عليهم و كراهة افتراق الأمة عليهم و التدين بطاعتهم في طاعة الله عز وجل والبغض لمن رأى الخروج عليهم )

 وقال البربهاري : ( أمرنا أن ندعو لهم بالصلاح ولم نؤمر أن ندعو عليهم وإن ظلموا وجاروا لأن ظلمهم وجورهم على أنفسهم وصلاحهم لأنفسهم و المسلمين )

و النصح لولي الأمر يكون سراً لا علناً كي لا تثور عليه الدهماء ! ولا يُدخل في الأمر من ليس بأهله ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( من أراد أن ينصح لسلطانٍ بأمر فلا يُبْدِ له علانية ، ولكن ليأخذ بيده فيخلوا به فإن قبل منه فذاك وإلا فقد أدّى الذي عليه له ) رواه أحمد وهو صحيح.

 و أمثال الإمام ابن العثيمين الذي يقول : ( الله الله في فهم منهج السلف الصالح في التعامل مع السلطان و ألا يتخذ من أخطاء السلطان سبيلاً لإثارة الناس وإلى تنفير القلوب عن ولاة الأمور فهذا عين المفسدة و أحد الأسس التي تحصل بها الفتنة بين الناس )

 قال الإمام الطحاوي : ( ولا نرى الخروج على أئمتنا و ولاة أمورنا وإن جاروا ولا ندعو عليهم ولا ننزع يداً من طاعتهم ، ونرى طاعتهم من طاعة الله عز وجل فريضة ما لم يأمروا بمعصية ، وندعو لهم بالصلاح و المعافاة )

و  من   هذا  المنطلق رأيت  أنه  من  واجبي كما  هو   واجب الجميع أن   نكشف  الحقائق حتى   يتبين  للقارئ  بأن   ما    تقوم   به   قناة   "المغاربية" من   زرع   للفتنة   و الأحقاد و كان علينا اجتنابها،  فواجب   كل   جزائري    يحب    بلده   أن  يرد   على   هذا   البوق  الفتان  لأنه بوق آخر  من أبواق الفتنة المأجورين بعد قناة  "الجزيرة القطرية"  مهمتها الأصلية  التطاول على الجزائر أرض الشهداء و  المجاهدين  و قيادتها،  قناة جديدة ولدت    ميتة بالنسبة للجزائريين و سمت  نفسها المغاربية هذا   ظاهريا على أساس أنها تتكفل بالتغطية الإعلامية المغاربية أي  لجميع بلدان المغرب العربي، لكن الواقع و ما  أثبته بث هذه القناة  من   برامج استغلت من خلالها عفوية مواطنين يعيشون  مشاكل  اجتماعية أرادوا طرحها طامعين في الإنصات لها و إيجاد حلول لها ، يثبت أنها موجهة إلى الجزائر بحيث تم  توجيه جميع مواضيعها  "التجريبية" تجاه الجزائر بمحاولات التحريض و بث الفتن ... بل أكثر  من  ذلك أنها  تحاول استدراج الشباب الجزائري الذي يمثل ثلاثة أرباع التركيبة البشرية  للبلاد  عن  طريق بث  برامج تمس هذه الفئة  كتلك المواضيع الذي يتناولها "صدى الشارع" و المتعلقة بالبطالة في الجزائر...و كأن البطالة هي آفة أصبحت علامة تميز الشباب الجزائر من دون شباب المغرب العربي أو العالم أجمع و كأن  الجزائر هي متصدرة "البطالة" في العالم !!

إن مثل هذه المواضيع في الحقيقة ما هي إلا مجرد  استفزاز للشعب الجزائري من خلال  فتح قناة الاتصال المباشر هاتفيا لكل من هب و دب ليتجاوزوا الخطوط الحمراء بدون حياء ليصلوا إلى التطاول على شخص الرئيس و كرامة الجزائريين و هي الفرصة التي وجدها  أعداء  الجزائر ليدفعوا  و  يأجروا  من ليس   لهم   مبدأ  و لا   وطنية للاتصال  من أجل بث  السموم التي يروجونها ( الزبانية ) على الجزائر و على   مقدسات الأمة  هذا  من  جهة و من   جهة  الترويج   لبضاعتهم الفاسدة ، و لقضية سياسية خاسرة من البداية و  التحدث عما تنفقه الجزائر في ميدان الدفاع الوطني  (التسليح)  و  غيرها من المواضيع الاستفزازية التي تنم عن حقد دفين  و كراهية عميقة تجاه كل   ما هو جزائري و هؤلاء  الأعداء لن   يهنأ   لهم  بال حتى يروا الجزائر تشتعل.

للآسف بل وأسفاه ، ففي غياب الضوء تزيد و تنمو الطفيليات، إذ تبقى وسائل إعلامنا الثقيلة تقف موقف المتفرج  فاليتيمة عندنا لا زالت وفية لعاداتها القديمة و كأن الأمر لا يعنيها...؟ إذ توجب عليها التعامل باحترافية للرد على الفتانين بفتح  التواصل مع شعبنا و شبابنا عن  طريق  بث  برامج  تسمح  لمن أرهقته مشاكله بطرحها و توصيلها إلى من يهمه الأمر من المسؤولين.

محمد ف mohvial _m – تيسمسيلت –          يتبع...

Comment icon من فضلك إقرأ قوانين نشر التعليقات قبل أن تضيف تعليقك على المقال

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (32 منشور)

avatar
بلي عبد الرحمن 09:07 07.02.2012
شكرا أخي محمد على الموضوع
فقط ما أريد أن أقوله في هذا المقام هو أننا لم نتعود بعد على حرية التعبير لأننا لا نعرفها ولم نختبرها بعد، لهذا تبدوا لنا في الوهلة الأولى بعبعا مخيفا يجب أن نبتعد عنه
وأنا هنا لا أريد أن أنصب نفسي مدافعا عن هذه القناة أو تلك فأنا لا أتابع الجزيرة أو العربية منذ زمن بعيد
ولكن ما يجب أن نلفت له الانتباه هو الآتي:
نحن لا نتفق مع من يتكلم علينا سواء بالحسن أو القبيح هكذا ربانا النظام
ففي سنوات السواد والجحيم في الجزائر كنا نكره الجزيرة أيما كره، ولما مرت تلك السنين العجاف أصبحت قناة الجزيرة هي قناة الأسرة الجزائرية مادامت لم تتكلم عن الجزائر
وفي وقت قريب كنا جميعا نتابع قناتي الجزيرة والعربية حينما كانتا تتكلمان عن الربيع العربي في البلدان العربية وكنا نأسف لحال الشعب التونسي والمصري والليبي واليمني والبحريني وإلى اليوم نأسف لحال الشعب السوري، فالربيع العربي هو ربيع مادام بعيدا عن الجزائر وحين يقترب منا يكون خريفا ومؤامرات صهيونية
نحن في الجزائر نتعامل بسياسة الكيل بمكيالين فلو كانت قناة المغاربية تتكلم عن المغرب مثلا لكانت قناتنا العائلية بامتياز، المهم لا تتكلم عنا
أنا لا أرى في قناةالمغاربية بوقا للفتنة أو داعية للتخريب في الجزائر، فكثير مما تكلمت عنه القناة هو حقيقي على عكس ما تريد بعض الجهات تصويره
ومادامت الجزائر غير قادرة على إطلاق يد الإعلام في الداخل فيجب ألا نلوم قناة المغاربية أو قناة العصر
ولو كان الإعلام الداخلي يفتح لنا مجال التعبير ويرفع سقف حرية الكلام لفضلت أن أتعامل مع إعلامي وطني على التعامل مع القنوات الأجنبة
وحتى تطلق يد الإعلام في الجزائر تبقى قناة المغاربية وغيرها من القنوات متنفس الجزائريين، وقبل أن نلوم قناة المغاربية يجب أن نلوم إعلامنا الذي لا يعرف معنى حرية التعبير، أنا هنا أقصد الإعلام المرئي لا إعلام الفيس بوك أو بوابة الونشريس، لأن الإعلام المرئي هو إعلام يمس ويصل إلى كل الناس
وقد صدق من قال:
إعلامنا ... إعدامنا
يركلنا ... يشتمنا
يبصق في وجوهنا
وما بأيدينا سوى أن نشكر الإنسان
أليس شيئاً رائعاً أن يصفع إنسان على قفاه بالألوان
إعلامنا إعدامنا ... ما فيه عيب سوى
عبادة الأوثان
والذل والإذعان
والكذب والبهتان
وحجب كل كلمة او صورة
او همسة تحترم الإنسان
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
asma 15:25 07.02.2012
ce sont de véritables armes à destruction massive ces chaînes satellitaires qui, au nom "du droit du citoyen" à l'information incitent à la violence, la désobeissance civile et l'effusion de sang...notre el jazeera nationale est née..et bien qu'elle s'appelle "el magharibia" pratiquement tous ces programmes sont consacrés à l'algérie (au moins el djazeera, elle a la "décence" de respecter le qatar et les qataris, de ne jamais dénigrer sa politique ou ses chefs, ligne rouge oblige ) mais pour les guignols de la magharibia il n'ya aucune éthique, aucune morale: on pioche dans les poubelles pour dénigrer, rabaisser, discréditer tout..tout ce qui se fait en algérie.." on casse l'algérien,voyez vous, ça ne m'étonne pas plus que ça ! cette chaîne indépendante est algérienne, proche du fis dissous, son financement est controversé (on parle du qatar, d'hommes d'affaires établis à l'étranger..on ne sait pas trop ) elle émet de londres !!! ça suffit..Voltaire au 18 e siècle lançait déjà : mon dieu, préservez-moi de mes amis, quant à mes ennemis je m'en charge.. à bon entendeur salut!
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
AMINE 16:10 07.02.2012
الذي يتحدث عن القنات انها فتنة فهو ليس يعاني مثلمى عانا الشعب ولا زال يعاني هذه الفئة الشعويبة من ضلع النظام الفاسد والمسؤولين الذين يخدمون مصالحهم الخاصة ولا يابهون للمواطن البسيط الذي يتخبط في المشاكل والتي سببها الحكومة
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
Mimouni 16:54 07.02.2012
Salut à tout le monde :
Tout d'abord je tiens à remercier Belli Abderehmane pour son commentaire qui a su toucher le fond de la question.Chers lecteurs ,je me demande ou se réside le mal dans cette chaine !? El magharibia est une chaine qui a dérangé surement les décideurs "la mafia qui nous gouverne"j'en suis sure et les autres le savent également.C'est vraiment bizarre de trouver des gens qui pensent ainsi"armes a destruction massive!!"d'autres nous raconte des versets coraniques et des Hadiths
.La vérité fesait mal n'est ce pas ?
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
asma 17:26 07.02.2012
a m.belli je veux dire ceci: ce n'est plus de la liberé d'expression c de l'abus, à la limite de l'ignominie..c vrai qu'il reste bcp à faire en matière de libertés, mais notre presse est relativement libre en comparaison aux autres pays arabes..pour el jazeera il faut reconnaître qu'avec ses moyens colossaux, son ton, elle a mis fin au monopole occidental sur l'info et elle a "accaparé"l'audimat dans l'ensembles pays arabes..les algériens( face au vide médiatique, culturel ) l'ont adoptée..mais on a vite compris qu'elle incite à la violence, au meurtre..elle a perdu toute crédibilité...enfin m. belli, c terriblement injuste de dire que le printemps arabe s'assimilerait à un complot sioniste ,à un hiver, si il s'était passé chez nous...le printemps arabe est un complot américano-sioniste savamment ourdi avec la précieuse collaboration des arabes ( monarchies du golf) ayant pour objectif la destabilisation de tout le monde arabe, s'accaparer des ses richesses...c le nouvel ordre mondial prôné deja par Bush père, c tout un concept civilisationnel, c le règne du "bien" enfin...le reste c parfait, les médias c un immense chantier
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
asma 17:36 07.02.2012
les versets coraniques et les hadiths ne sont pas "des contes" qu'on narre et qu'on raconte,m. mimouni, ce sont des messages, des écrits,qu'il faut lire, méditer, tenter de comprendre
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
mohvial_m 17:57 07.02.2012
هذا رأيك Mimouni و يبقى رأيك نحترمه لكن ليس لك الحق في الحكم على أراء الأخرين هذا أولا و ثانيا أسألك سؤال لما لا نذكر آيات و أحاديث هل هذا ممنوع أم حرام ؟ لو تمعنت في الأحاديث و الآيات لوجدت أنها تتحدث عن الفتنة و ما تقوم به هذه القناة هو بث للفتنة .
إسمع أخي لو كنت إنتظرت قليلا و إطلعت على الجزء الثاني من المقالة لإتضح لك من ورائها و من أين تم تموينها ( الخبيثة المغاربية ) .......... نعم هذه هي الحقيقة .
وحتى المنشطين هل تعرف من هم ؟ مثبوت أنهم من أعداء الجزائر تابع معي :
االأعداء الجدد للجزائر : الحذر منهم مطلوب و معرفتهم امر هام للجميع انهم رباعي الفتنة و منظروا التدخل الاجنبي في الجزائر على الطريقة الليبية.
وهم مراد دهينة: وهو عضو سابق في الجيا و مفتيها و من مؤسسي حركة الخراب المسمات رشاد.
سعد جبار:بوق الامي و مشوش كبير ربما غرر به و ضاع في غمرة حماسه بعد العدوان الليبي.صنع في اروقة مجالس القوانين الماسونية في بريطانيا و تاثيره خطير نظرا لماضيه الخالي من الخيانات و هنا تكمن خطورته...يبدو ان عطور كارلا بروني و الشيخة بنانة فتنته

و الاخطر تركناه للاخير يرجى الانتباه:
العربي زيطوط: عدو كبير .. نظامنا سابقا و خباز حاليا و مرتزق كبير حقده على النظام يعميه و لا هم له الا الانتقام و لو بحرق الجزائر عن بكر ابيها باع عرضه و ذمته بابخس ثمن و بمؤدبة عشاء في قطر مستعد لفعل اي شيء...خطير جدا

و الاخطر هو هذا الخائن
عباس عروة: طبيب مقيم بسويسرا و عميل مزدوج للمخابرات المروكية و الفرنسية هو شخص سام و مسموم و مصاب بفيروس البغض و الحقد على الجزائر و هو العدواللدود للجزائر و هو صاحب كتب و منشورات تشوه صورة الجزائر لانه في غمرت حقده على النظام نسي ان ما يقوله و يكتبه يسئ للجزائر .هو من يقود حملة تشويه الجزائر في مجلس حقوق الانسان و محكمة العدل الدولية بالتواطؤ مع نظام المخزن و هو صاحب ملف من يقتل من و الحرب القذرة و هو من اعد ملف التعذيب و المفقودين للمخابرات المروكية.

عباس عروة تذكروا هذا الاسم جيدا و قوموا ببحثكم الخاص لمن اراد معرفة المزيد .
و للحديث بقية عن التموين.
إسمع يا سي ميموني و أنت يا سي آمين يكفي أن نتعض و نأخذ العبرة مما حدث في ليبيا و في مصر و تونس كفانا عشرية كاملة من الدم و الخراب .... عشر سنين بركات .... 200000 ضحية بركات ........... تخريب مصانع بركات ..... قتل أبرياء بركات ... خوف و لا آمن بركات ....... احزمة ناسفة بركات ..... إنتحاريين بركات ..... هذا هو الأهم و هذا ما يجب أن نفكر فيه قبل المشاكل الإجتماعية التي نعيشها جميعا ، فأنا مواطن و الأخت asma هي الأخرى مواطنة و لتعلم أننا بسطاء مثلك بل أكثر من ذلك ممكن أن وضعيتك أحسن من وضعيتنا ، كل ما في الأمر أن السبب الذي دفعني إلى كتابة المقال هو خوفي على وطني و حبي له ، خوفي أن يعاد السيناريو الذي أشرت إليه أعلاه ، لذا كان لزاما عليا بل من واجبي كشف الحقيقة لإخواني ....
بالنسبة لي قبل التفكير في الشغل و في السكن و في وفي وفي ..... يجب أن أفكر في الآمن و الآمان و السلم في بلادي لأنه من دون سلم لن ينفعني لا عمل و لا سكن و إرجع إلى ما يجري في ليبيا تفهم ....... أخويا ......... للحديث بقية و الفاهم يفهم ..... أما بخصوص واقعنا المعاش لن نحسنه بالعنف و الدعوة إلى الفوضى بل بالحوار و إن لم ينفع فبالإحتجاج السلمي و الحمد لله الجزائريون أصبحوا متشبعون بثقافة الحوار و الإحتجاج المتحضر السلمي ...... أما العنف يات دعاة العنف لن يولد إلا عنفا و هذا ليس في صالحكم و لا صالحي و لا صالح أي وطني يحب بلاده و يتمنى الخير لشعبها ....... ياو الفاهم يفهم .
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق
avatar
بلي عبد الرحمن 23:51 07.02.2012
شكرا لكم جميعا على هذا الطرح الجيد
بداية يجب أن نزيل من أذهاننا أن التغيير يعني الرجوع إلى سنوات التسعينات، كما يجب ألا نربط كل دعوة للتغيير بالحركة الصهيونية
أنا ضد كل من ذكرتهم يا أخ محمد من مؤسسي قناتي المغاربية والعصر
ولكن قبل أن نلوم أحدا على متابعة قناة المغاربية أو العصر يجب أن نشخص تشخيصا سليما لمكمن الداء حتى نصف الدواء الناجع والفعال
وأضيف قائلا موضحا لكلامي
ستبقى قناة المغاربية قبلة للجزائريين وأنا واحد منهم مادام لا يوجد لدينا البديل الحقيقي غير اعلام الهشتك بشتك، واعلام دخل الرئيس، خرج الرئيس، أكل الرئيس، تجشأ الرئيس، نام الرئيس، استفاق الرئيس ,,,,,,,,,,,,
وسأبقى أستمع للعربي الزيتوت ويحي أبو زكريا وجماعة الضباط الأحرار و و و و و و و و و و و و ,,,,,,,,,,,,,,,
مادمت لا أجد في داخل الجزائر معارضة حقيقية للنظام، وما تلك الكائنات السياسية التي تسمي نفسها أحزاب المعارضة إلا جزء مفصلي في تركيبة النظام الذي يخدم كل المصالح إلا مصالح الشعب
ولكن أنا في نفس الوقت أرفض أن يحدث في الجزائر تغيير على طريقة ما يسمى الربيع العربي، ولكن هذا الرفض للتغيير على طريقة "قطر" والذي هو نابع من حبي للوطن لا يجعل مني مطبلا ومزمرا للفساد
والتغيير لا يوجد فقط في شكل معلبات "الربيع العربي" على الرغم من تعدد نكهاته بين التونسية والمصرية والليبية والسورية
للتغيير أكثر من طريقة وبأكثر من نكهة وفق أطر تحترم تعاليم الدين ولا توقض بين الأهل الفتنة
إن من يعرف حقيقة معلبات "الربيع العربي" يدرك تمام الادراك أن مصنعي تلك المعلبات يمكنهم بيع منتجاتهم متى أرادوا وأينما يريدون ولا يمكن لأحد منعهم
فقط نرجوا من الله السلامة لنا وللوطن
ورسالة أخيرة لديناصورات النظام أقول: ألا تقرضوا الله قرضا حسنا وتنقرضوا
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
الغيور على وطنه 11:38 08.02.2012
أيها الكاتب لقد حكمت على هذه القىاة عكس اراء الشعب الجزائري الذي احبها لانها قناة "لاشيئ غير الحقيقة"
-لو كان النظام شريفا لما احتج على بثها
-والناس اللي في السلطة علاه مايروحوش يتحاوروا و يقولوا الحقيقة و يدافعوا على انفسهم و لا مايقدروش

أنا معكم في الاحتجاج لكن ليس بحرق ممتلكاتكم و التكسير يجب أن تحتجوا بشكل متحضر تنظموا و ابحثوا عمن يوجهنم
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
sami 12:13 08.02.2012
j'aime ces chaines car elle montre ,nos défauts ,depuis la guerre dugolf ,nous suivons ces chaines jour et nuit ,on aime critiquer les autres ,on a pas une culture d'échange de discussion ,on ne respecte pas l'avis des autres ,et bien sur le moment des élections ,la distribution des logements ou les postes de travail ,on n'a le patriotisme ,nos parents sont chouhada ,je suis fln ,,,,,, les autres vous manger leur droit et leur voie , quand ils parlent c elfitna ,la paix c bien pour vous ,nous mort vivant on créve en réclamnet freedoooooommmmmmm,
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
1 2 3 4 next المجموع: 32 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0