الرئيسية | أحوال الناس | عشرات الأولياء يتجمهرون برفقة أبنائهم أمام مبنى ولاية تيسمسيلت

غياب التنمية بمنطقة القواسم يدخل البراءة خط الاحتجاج

عشرات الأولياء يتجمهرون برفقة أبنائهم أمام مبنى ولاية تيسمسيلت

نص بسيط
10511 مرة
مشاركة في:
Post on Facebook Twitter
Add to your del.icio.us Digg this story
عشرات الأولياء يتجمهرون برفقة أبنائهم أمام مبنى ولاية تيسمسيلت

خاصم سكان دشرة القواسم باقليم بلدية لرجام في تيسمسيلت لغة الصمت بعدما افتقدوا كنز الصبر باقدامهم صبيحة يوم أمس على التجمهر أمام مبنى الولاية في خطوة تصعيدية ردا منهم على عدم تفعيل وعود المسؤولين المحليين الرامية الى تحسين واقعهم  المعيشي ورفع الغبن عنهم  و التي أثمرت جميعها  نتائجا غير ملموسة في الميدان ،  ولم يقتصر احتجاج الساكنة على كبار السن بعد أن فضّل عشرات الأطفال البنين منهم والبنات في عمر الزهور مقاطعة الدراسة ومرافقة  أولياءهم  بالزي الرسمي للدراسة وعلى ظهورهم النحيفة محافظهم  لأجل اسماع أصواتهم البريئة لأصحاب القرار في الولاية وهي تنقل معاناتهم اليومية مع انعدام حافلات النقل المدرسي التي تحوّل غيابها الى شبح يهدّدهم بمغادرة مقاعد الدراسة ويوقع بهم بين فكي كماشة – الهدر المدرسي الطوعي – ويحرمهم من حقّهم في التعليم على اعتبار أن كل متمدرسي المنطقة بمختلف مستوياتهم يدرسون بمقر بلدية لرجام على بعد 16 كلم ، وما يرافق قطع هذه المسافة ذهابا وايابا من مشاكل وهموم وحتى الأخطار والمهالك الجسدية منها والنفسية  ، من جهتها حملت تصريحات الأولياء  المحتجين مطلب رفع التهميش التنموي عن دشرتهم التي تفتقر الى العديد من البنيات التحتية و المرافق الخدماتية على غرار الكهرباء الريفية المفقودة هناك وضعف التغطية الصحية الى جانب الطرقات والمسالك الفرعية التي تبقى بحاجة الى اصلاحات كبرى حتى تحقق فعلا شعار المسؤولين الذي يتحدث عن فك العزلة عن المناطق النائية.

ج رتيعات

Comment icon من فضلك إقرأ قوانين نشر التعليقات قبل أن تضيف تعليقك على المقال

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0