المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بليز أريد هذا تعبير


hamada0204
2012-03-04, 05:34 PM
بليز أريد هذا تعبير اليوم أوحى إليك منظر شيخ طاعن في سن و هو يؤدي عملا شاقا صفها في خاطرة

**دمعة حنان الرّوح**
2012-03-04, 06:26 PM
شدني منظر ..رحت فيه أكلم نفسي يا الله ايعقل ما أراه؟ ....سبحان الله ! ....فقد كان شيخا طاعن فالسن يغطي الشيب رأسه. ويداه ترتجفان! بل كل جسده يرتجف يكاد يسقط على الارض.... حامل للمطرقة ليصنع غرابيل .. فقد اعجبني صوته حين كان يلحن بعض الكلمات قائلا : امشي ...اسير اجول الشوارع...اصنع غربالا واكون بارع ....حتى شكّل مقاطعا موسيقية بدقه للمطرقة ....لكن سرعان ما لفت انتباهي تلك الدموع الساخنة الساقطة على خديه المنكمشتين المتشققتين فانا الاخرى قد بكى قلبي من شدة الموقف وحين اقتربت منه اسأله عمّا يفعله قال انه يصنع الغرابيل ويبيعها وسألته مرة اخرى عن ابنائه فقال ان له ابن وانه معاق ....... لكنني انتبهت لشيء أثر فيا وجعلني لا استطيع مغادرته ودللك عندما قلت له ناولني المطرقة حتى اساعدك قليلا لم يستطع رؤيتها ليس لأنه لم يستطع دلك من شدة ضوء الشمس لا بل لأنه اعمى و اخذ يعمل عن ظهر قلب لأجل ابنه المعاق وزوجته المريضة ....
كملها كما حبيت النهاية تاعها وديرها كما حاب خاطرك المهم انا عطيتلك فكرة ونشالله تعجبك و زيد عدلها شويا لانها من انشائي وغير معدلة مليح ايا سلام بالتوفيق

hamada0204
2012-03-04, 07:33 PM
شششككككرررا ياااا اختييي

hamada0204
2012-03-04, 07:35 PM
وووولااه كنت محتاجهااا

Bahare la class
2012-03-05, 10:13 PM
merci beaucoup

mayliess
2012-03-12, 05:57 PM
merci beaucoup

kaouther14
2014-01-07, 08:42 PM
كنت أمشي أتبختر كالقمر..لكن ما شدني حين دققت النظر...منظر الشيخ قد قهر حواجز السرور فالفؤاد انفطر
فكأنما الأحاسيس عندي هطلت كالمطر ... بأثقاله نصف الطريق قد عبر ....ومضى بأشياءه و همومه فصبر

كأن قلبي في حالة انكسار
لكن لا صوت لذلك مهما أطلت الانتظار
فكأنما أخدني المنظر في عوالم الحزن بابحار
فيغنى الصمت في الفؤاد على أوتار
هممت أبكي وهم فيض الهوى بالانفجار
والروح كأنما أصيبت بشلل الأقدار
كان القلب يبكي قبل العين في انفطار
وكأنما أنا الجثة الهامدة و ذاك المنظر يرميني بالنار
وتشتعل النار بوقود تلك الدموع لا تخمدها أنهار

كان تلك الأحاسيس تغمرني جارية
ولكن البشر حولي بدت وجوههم غير مبالية
ورغم الفوضى بداخلي كان ذاك السكون عكس و يعكس صورة شيخ لهولة جعلني أبكي بلا دمع العيون
رحمتك يا رب نرجو كل السنون


ان شاء الله ان يكون قد اعجبك

khaoula1317
2014-03-16, 07:33 PM
raw3aaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaa meeeeeeeeeeeeeeeeerci