احدى قصص النبي سليمان مع النمل - منتديات بوابة الونشريس



الملاحظات


اضافة رد

قديم 2013-07-08, 11:58 AM
  #1

سمية الاميرة
اوفياء المنتدى
 الصورة الرمزية سمية الاميرة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
الموقع: الجزائر
المشاركات: 5,356
معدل تقييم المستوى: 13
سمية الاميرة is on a distinguished road
الإتصال
B16 احدى قصص النبي سليمان مع النمل



السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


هذه أحدى قصص النمل مع النبي سليمان عليه السلام



ذكر أن سليمان عليه السلام كان جالساً على شاطيء بحر , فبصر بنملة

تحمل حبة قمح تذهب بها نحو البحر , فجعل سليمان ينظر إليها حتى

بلغت الماء فإذا بضفدعة قد أخرجت رأسها من الماء ففتحت فاها

, فدخلت النملة وغاصت الضفدعة في البحر ساعة طويلة وسليمان يتفكر

في ذلك متعجباً. ثم أنها خرجت من الماء وفتحت فاها فخرجت النملة

ولم يكن معها الحبة. فدعاها سليمان عليه السلام وسألها وشأنها وأين

كانت ؟ فقالت : يا نبي الله إن في قعر البحر الذي تراه صخرة مجوفة

وفي جوفها دودة عمياء وقد خلقها الله تعالى هنالك , فلا تقدرأن تخرج

منها لطلب معاشها , وقد وكلني الله برزقها فأنا أحمل رزقها وسخرالله

تعالى هذه الضفدعة لتحملني فلا يضرني الماء في فيها , وتضع فاها على

ثقب الصخرة وأدخلها , ثم إذا أوصلت رزقها إليها وخرجت من ثقب

الصخرة إلى فيها فتخرجني من البحر. فقال سليمان عليه السلام : وهل

سمعت لها من تسبيحة ؟ قالت نعم , تقول يا من لا ينساني في جوف

هذه اللجة برزقك , لا تنس عبادك المؤمنين برحمتك)




2-أنعم الله على سيّدنا سليمان عليه السلام نعماً كثيرة؛ منها أنه سخَّر له الإنس والجن والطير، وجعلها تحت إمرته، وعلّمه لغة الطير والحيوان على اختلاف أصنافها.
وفي يوم من الأيام جمع سليمان جنوده من الإنس والجن والطير، ووزَّعهم كلاًّ حسب منزلته، وأمرهم بالمسير في انتظام، بحيث لا يتقدّم أحد على أحد.
وفيما هم يمشون، مرّوا على وادٍ من النمل، وكان النمل منشغلاً في عمله، فلم ينتبه أحد لسليمان وجنوده إلا نملة كانت تراقب ما يقوم به النمل من عمل عن كَثَبٍ، فشاهدتْ سليمانَ وجنودَه يتقدّمون نحوها، فخافتْ على نفسها وعلى أخواتها النمل أن يحطِّمها ويدوسها جيش سليمان دون قصد، فأسرعت خائفة نحو أخواتها من النمل، وقالت بصوت مرتجف ومتقطّع:
- أيها النمل أسرعوا وادخلوا في منازلكم... فإني رأيت سليمان وجنوده يتقدّمون نحونا، ونحن صغار الأجسام ولن يشعروا بنا، فإذا لم تختبئوا فسوف يحطمكم سليمان وجنوده.
سمع سليمان عليه السلام ما دار من حديث بين النملة وأخواتها، وفهم ما قصدته النملة فتبسَّم ضاحكاً من قولها، ثم أمر جنوده بالمسير ببطء، حتى تدخل النمل ولا تصاب بأذى، ثم رفع يديه إلى السماء شاكراً الله تعالى على نعمه الكثيرة قائلاً:
- اللهم ألهمني أن أشكر نعمتك التي أنعمتَ بها عليّ، إذ علّمتني منطق الطير والحيوان، وأن أشكر نعمتك التي أنعمتها عليّ وعلى والديّ بالإسلام والإيمان بك، وأن ترشدني إلى طريق الخير فأعمل به، وأن تدخلني جنتك التي وعدْتَ بها عبادك الصالحين، إنّك سميع مجيب.

منقوووووول للافادة

توقيع : سمية الاميرة

منــتــديــات بــوابــة الونــشــريــس عــالــمــي





قديم 2013-07-08, 12:01 PM
  #2

حلا سلسبيل
عضو ماسي
 الصورة الرمزية حلا سلسبيل
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الموقع: الجزائر
المشاركات: 3,125
معدل تقييم المستوى: 11
حلا سلسبيل is on a distinguished road
الإتصال
افتراضي رد: احدى قصص النبي سليمان مع النمل

شكرا لك اختي سمية على الطرح الرائع بارك الله فيك

توقيع : حلا سلسبيل












مواقع النشر

احدى قصص النبي سليمان مع النمل



يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 10:08 AM.