محليات

أعوان الحرس البلدي يطالبون بحقهم من " كوطة " السكن الريفي بتيسمسيلت

 يطالب أعوان الحرس البلدي بتيسمسيلت ممثلين في الشريحة القاطنة ببلدية أولاد بسام بحقهم في الاستفادة من السكن الريفي وفق صيغة المجمعات السكنية الريفية التي سبق وأن تلقوا  سيلا من الوعود موازاة مع اعتصاماتهم واحتجاجاتهم  بشأن الحصول عليها من قبل العديد من المسؤولين بحسب ما جاء في رسالتهم ، وذكر هؤلاء الذين وصفوا أنفسهم بالمتضررين أنهم يعلقون آمالا كبيرة على تجسيد انجاز مثل هذه السكنات التي ستسمح لهم حتما بتطليق عذاب فقدان السكن عند البعض  ومرارة العيش وسط الاكتظاظ العائلي تحت أسقف أحواش وسكنات وراثية أو في الشياع  لم تعد تتحمل مفعول النمو الديموغرافي  عند البعض الآخر ، فيما ستعفي البقية من مصاريف الإيجار  و- تقلاش – المؤجر  ، ويأتي ارتفاع  صرخة هذه الفئة في أعقاب انفراج أزمة السكن لدى  زملاء مهنة – الشانبيط – كما يحلوا للكثيرين تسميتهم  في العديد من الولايات التي خصص مسؤولوها – كوطة – من المجمعات السكنية الريفية لهم ، وقد أوضح أعوان الحرس البلدي أن راتبهم الشهري يحرمهم من حق الاستفادة من السكن الاجتماعي كونه يفوق 24 أف دج ، كما أنه لا يسمح لهم في الوقت نفسه من الاستفادة من باقي الصيغ على غرار سكنات عدل والسكنات التساهمية وغيرها التي تتطلب شهرية تتصل 40 ألف دج على الأقل ، الوضع الذي دفعهم الى الخروج من قوقعة الصمت والجهر بمناشدة المسؤول الأول عن الولاية ومطالبته بإيجاد مخرج يعفيهم التخلص والتحرر من  معضلة السكن  وفق الصيغة المذكورة سلفا

ج رتيعات

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق