محليات

نهاية عهد الاستقبال الجماعي للمواطنين على مستوى دوائر تيسمسيلت

شدّد المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي بتيسمسيلت على ضرورة التخلي عن الاستقبال الجماعي للمواطنين القاصدين لمقرات الدوائر بغرض رفع انشغالاتهم وطرح مشاكلهم أمام السادة رؤساء الدوائر، و جاء  هذا القرار على خلفية تعمّد بعض الرؤساء  في حشر المواطنين بداخل مكاتبهم دفعة واحدة والاستماع اليهم بشكل جماعي غالبا ما يضع المواطن المغبون  والمثقل بالهموم  في موضع الصامت عن الكلام كونه لا يريد أن يفرغ ما في قلبه من مشاكل أمام جمع أو نفر من المواطنين  رغبة منه في عدم افشاء طلباته التي يعتبرها بمثابة أسرار شخصية وجب عدم افشائها للعامة باستثناء المسؤول، واعتبر والي الولاية  أن مثل هذا الأداء  لا يعكس توجهات الدولة الرامية الى تخليق  وتهذيب العمل الاداري في اطار ما يسمى بتحسين الخدمة العمومية التي قال أنها لا تعتمد بالشكل الكبير على تحسين الهياكل وسن المزيد من القوانين بقدر ما تحتاج الى الرفع من مستوى التعامل الايجابي مع متطلبات المواطن  والاستماع لانشغالاته  بعيدا عن كل أشكال البيروقراطية التي عادة ما تساهم في تمزيق رابط الثقة ما بين المسؤول والمواطن ، وحذّر ذات المسؤول في ردّه على تدخلات أعضاء المجلس الشعبي الولائي خلال مناقشتهم لملف تحسين الخدمة العمومية  بمناسبة أشغال الدورة الرابعة العادية للمجلس رؤساء الدوائر الثمانية من مغبّة الاستمرار مستقبلا  في استعجال تسريح المواطنين عن طريق الاستقبال الجماعي وعدم أخذ انشغالاتهم محمل الجد ، متوعدا  كل مخالف لتعليماته بتسليط سيف العقوبة  على عنقه ، ويأتي  هذا التحذير  في ظل تعالي أصوات بعض المواطنين الذين اشتكوا من عدم استقبالهم من طرف بعض رؤساء الدوائر الذين تجاهلوا حتى الأيام المخصصة لهم  لاستقبال شعيب الخديم.

ج رتيعات

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بسم الله الرحمن الرحيم كلام حقيقتا جميل لكن المشكل ليس في إستقبال المواطنين لكن في مشاكل أخرى وقعت فيها دوائر الولاية و خاصة نذكر منها دائرة الأزهرية في الحقيقة هذا الأسم لا ينطبق عليها اصلا لماذا و هو السؤال المطروح ولذلك لابد من عرض اهم الإختلالات الموجودة بها أولا لا يوجد مقر لتسدسيد حت فاتورة المياه ثانيا لاتوجد مقر لشركة سونلغاز ثالثا لاتوجد توسع للعمران رابعا لا يجد شارع أصلا رئيسي يواكب إسم الدائر و تاريخها يطرح حقيقتا التخلف الذي وقعت فيه المنطقة من تأخر خامسا سيطرة أصحاب النفوذ في تسيير البلدية و الدائر خاصة سادسا إنعدام التنمية بهذه الدائرة سابعا إنعدام المرافق الخاصة ثامنا لاتوجد مبادرة من الولاية للنهوظ بهذه المنطقة كيف دائرة يوجد بها مؤسسة واحدة وثانوية واحدة و لايوجد بها إبتدائيات كيف يوجد خمس محلات فقط و كل المحلات مغلقة لماذا أين هو المشكل لماذا لم تكن قبلة للولاية لا يمكن ان نطور الولاية بدون دوائر و خاصة البلدية الواقة في البوابة مثلا الازهرية هذه البلدية التي لها تاريخ لماذا هي اهلة للتقهقر و التخلف كيف البلديات تتطور و نحن نتأخر كان في الإمكان نقرا دائرة نجد كل شيء لكن العكس كل شخص يتمنى الرحلة نحو مدينة أخرى نتمنى من أي شخص له غيرة على هذه البلدية المساهمة في تقديم ولو كلمة في تغيير هذا الكلام إلى تطويير المنطقة و السلام عليكم

  2. العقوبة تسلط على رؤساء الدوائر بسبب استقبال المواطنين بالجملة لماذ لا تسلط العقوبة على منتهكي المال العام سارقي اموال الشعب المحقور لماذا لا تفتح التحقيقات في الدوائر التي تقوم بالبزنة في مشاريع التنمية علنا ام ان سلطان العقوبة يتوقف على لاستقبال لماا لم يتم التطرق الى مشروع اروقة تيسمسيلت و مشروع اعادة تهيئة مقر البلدية و مشوع اعادة تيئة مقر الادارة المحلية الذي لا يبعد عنك سيدي سوى امتار هو عن مراى من بصرك لمادا لا يفتح حقيق حول رفع الاتربة بمناسبة زيارة الوزير الاول الذي استهلك 750 مليون سنتيم على شكل طلبيات لماذا لا يتم فتح تحقيق في مشروع الجزائر البيضاء الدي تفوح رائحته هذه الايام من مقر بلدية تيسمسيلت وصاحبة السجل التجاري زوجة السيد .. لماذا لا يفتح التحقيق في الولاية التي قامت بتسوية فاتورة 1مليار و 800 مليون سنتيم لمقاولة انجاز الطرق مع تقديمه سيارة bmw تحمل ترقيم 2010 لمادا يا اخ جيلالي ريعات لا تكتب على المشاريع التي تم منحها لمقاولة الطرق 8 من 10 لمؤسسة واحدة مع الغش في الانجاز ا انك صحفي تخاف دار الشرع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق