الرئيسية | تربية و تكوين | فضيحة تسريب أسئلة الامتحان التجريبي لشهادة " البيام " تهز قطاع التربية في تيسمسيلت

فيما تجمهر مئات التلاميذ أمام المقر القديم لمديرية التربية

فضيحة تسريب أسئلة الامتحان التجريبي لشهادة " البيام " تهز قطاع التربية في تيسمسيلت

نص بسيط
12280 مرة
مشاركة في:
Post on Facebook Twitter
Add to your del.icio.us Digg this story
تصوير: الجيلالي يشكور تصوير: الجيلالي يشكور

 انفجر صبيحة أمس الوضع بمديرية التربية لولاية تيسمسيلت في أعقاب خروج فضيحة تسريب اسئلة الامتحان التجريبي الخاص بشهادة التعليم المتوسط  الى العلن وانتشارها خارج حدود الحقل التربوي بفعل نزول مئات التلاميذ  من المقبلين على شهادة – البيام - المتمدرسين بعدد من متوسطات عاصمة الولاية وتجمهرهم أمام المقر القديم لمديرية التربية مكان تواجد مكتب الأمين العام للقطاع أين هتفوا بلسان واحد  وعبّروا على رفضهم المطلق لقرار مديرية التربية الرامي الى   اعادة اجراء هذا الامتحان الذي يعتبر بمثابة اختبار الفصل الثالث  انطلاقا من حصول الأخيرة على معلومات مصحوبة ببعض الأدلة  أكّدت حصول شريحة واسعة من التلاميذ على نماذج من الأسئلة التي كانت مقترحة في مواد  الامتحان ، واعتبر  بعض التلاميذ – الناقمين – على القرار ممن التقتيناهم وحاورناهم بموقع الاحتجاج   أن قرار المديرية جاء متأخرا  ان لم نقل أنه جاء في الوقت بدل الضائع طالما أنهم امتحنوا في  07 مواد كاملة لتطل علينا المديرية باجرائها هذا في اليوم الأخير فقط من الامتحان اي عشية اجراء امتحان مادتي العلوم والفرنسية  مع أن الأسئلة يكون قد تم تسريبها  قبل  انطلاق الامتحان بيوم واحد ، فيما يرى ممتحنون آخرون  ممن لم تصلهم نماذج الأسئلة – المقصود هنا تلاميذ المتوسط في باقي دوائر وبلديات الولاية –  على اعتبار أن عملية التسريب  مست بعضا من المتوسطات المتواجدة بعاصمة الولاية فقط  أنهم لا ذنب لهم في هذه الفضيحة  مبدين رفضهم للقرار الذي وفي حالة سريان مفعوله  سيساهم بشكل مباشر في خلخلة  تحضيراتهم النفسية منها والعلمية  لشهادة البيام المقررة في التاسع من شهر جوان المقبل  ، من جهتهم عبّر العديد من أولياء التلاميذ عن غضبهم واستيائهم لخطوة المديرية هذه واعتبروها أنها مجحفة في حق الممتحنين الذين أجابوا عن أسئلة الامتحان وفق ما راجعوه من دروس ، ما يعد في نظرهم ضربا وانقاصا من المجهودات التي بذلها  فلذات أكبادهم في سبيل الاجابة الصحيحة على الأسئلة  مضيفين بالقول أنه كان من الأنفع والأصلح والأنجع  لأصحاب القرار في المديرية  معاقبة المتسببين في نسج خيوط هذه الفضيحة وتحديد المسؤوليات فيها   وليس التلاعب بمشاعر أبنائهم وتحويلهم الى  كباش فداء وستر الفضيحة ، وهو الخطاب الذي يخالفه  بالطول والعرض الامين العام لمديرية التربية الذي اعتبر  في تصريح مقتضب لنا أن الغاء الامتحان واعادته من جديد مردّه اكتساب واسترداد مصداقيته التي حجبتها أو بدّدتها  مهزلة تسريب الأسئلة  التي قال بشأنها  أن المدير ية سارعت الى تشكيل لحنة تحقيق وتقص أوكلت لها مهمة   وتحديد هوية مهندسي وأبطال التسريب وكذا  معرفة  - القناة – مرّت عبرها   نماذج أوراق الأسئلة ، ومن ثمة معالجة القضية بطريقة علمية وعملية يقول محدثنا الذي أكد  للتلاميذ المحتجين بمناسبة لقائه بممثلين عنهم أنه  تم الغاء الامتحان الموحد على أن تتكفل كل متوسطة باجراء اختبارات الفصل الثالث لتلاميذتها  ، وقد تقرّر اجراء  هذه الاختبارات ابتداء من يوم السبت المقبل بحسب نص القرار الحامل رقم 147  ، جدير بالذكر  أن  مديرية التربية لولاية تيسمسيلت أقرّت  في وقت سابق  اجراء اختبارات الفصل الثالث في شكل امتحان موحّد عن كل  متوسطات الولاية ايمانا منها بتحضير التلميذ وتهيئته وتعويده على أجواء  الامتحان الرسمي المتعلق بشهادة البيام ، الا أن هذه الفضيحة  التي هزّت جدار سرية الامتحان  تكون قد أجهضت الفكرة من أساسها ، يذكر أن الحركة الاحتجاجية للتلاميذ رافقتها تعزيزات امنية مشددة رسم صورها انتشار أصحاب البدلة الزرقاء  بالقرب من  ساحة الغضب   تحسبا لأية انزلاقات.

ج رتيعات

Comment icon من فضلك إقرأ قوانين نشر التعليقات قبل أن تضيف تعليقك على المقال

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.67