الرئيسية | أخبار محلية | افتتاح أول مدرسة قرآنية للجنس اللطيف في تيسمسيلت

افتتاح أول مدرسة قرآنية للجنس اللطيف في تيسمسيلت

نص بسيط
6932 مرة
مشاركة في:
Post on Facebook Twitter
Add to your del.icio.us Digg this story
الشيخ محمد بودينار الشيخ محمد بودينار

 تدعّم قطاع الشؤون الدينية بتيسمسيلت بمدرسة قرآنية للبنات تحتضنها منطقة – اﻠﻤﭭطع – ببلدية برج بونعامة ، وقد افتتح هذا المعلم الديني الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى الولاية وربما على المستوى الوطني  أبوابه قبل نحو شهر  في وجه كل الراغبات في تكسير لغة الهجر والجفاء لكتاب الله ، ويكشف القائم على تسيير شؤون المدرسة الأستاذ – محمد بودينار – المدعو عبد القادر الذي يشغل  في الوقت نفسه شيخ زاوية سيدي علي الحاج العداوية الشاذلية أن المدرسة التي تتسع لنحو 100 طالبة استقبلت منذ افتتاحها 06 طالبات قدمن من مناطق مختلفة من الوطن يزاولن دراستهن وفق النظام الداخلي من دون احتساب الطالبات المنحدرات من المداشر والدواوير المجاورة للزاوية  المقدر عددهن 30 متمدرسة  انخرطن في النظام الخارجي يلتقين جميعهن على مائدة وحي السماء ،  وعن الهدف الأسمى من   المشروع   يقول الشيخ بودينار أنه يرمي الى تخريج حافظات لكتاب الله بعد تلقيهن الدروس في الفقه والنحو والتجويد والعقيدة على أيدي أساتذة وأئمة ومعلمين في حفظ القرآن معلنا في هذا الإطار بأن أبواب المدرسة مفتوحة لكل النساء بمختلف فئاتهن العمرية ومن مختلف ولايات الجمهورية من  اللائي لهن رغبة في التمدرس  على أن تضمن لهن الإدارة  الإطعام والإقامة  قبل تخرّجهن   ، وهي الجهود التي يبقى تحقيقها  على أرض الواقع بالشكل الكامل مرهونا بتوفير الحوافز المادية والمعنوية هذه  التي يأمل محدثنا في اكتسابها لأجل استغلالها في تكملة أشغال بعض الملاحق التابعة للمدرسة على غرار  المرقد من لدن المحسنين و  أصحاب الخير حتى لا يتحول المشروع الى أطلال وتقبر آفاقه  ، حديثنا عن الموارد المالية يجرنا أيضا يقول الشيخ الى الحديث عن مشروع المسجد الجديد التابع للزاوية القرآنية الذي يتسع  لنحو 6000 مصل الذي باتت  أشغاله تنتظر فرج  الانتهاء لعلّه يأتي من تبرعات وصدقات المتصدقين مع العلم أن  المسجد تقام فيه هذه الأيام المباركة صلاة التراويح على الرغم من عدم تكملة أشغاله ،   وفي سياق ذي صلة بالموضوع  كشف شيخ الزاوية الذي اشتغل مراسلا صحفيا بكل من جرائد الوحدة و الشعب والمجاهد  كما تقلّد منصب رئيس النادي الرياضي لبرج بونعامة مطلع سنوات الثمانينات عن تخرج 220 طالبا منذ نشأة الزاوية قبل 30 سنة خلت منهم 57 برتبة امام مدرس و25 معلم قرآن و28 إمام معلم بالإضافة الى عدد من القيمين والمؤذنين

ج رتيعات

 

Comment icon من فضلك إقرأ قوانين نشر التعليقات قبل أن تضيف تعليقك على المقال

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (7 منشور)

avatar
docteur ouarsenisi - la montagne bleue 04:36 18.07.2013
un projet aussi imporatnt merite serieusement de l'aide et de l'encouragement
une ecole coranique feminine, est une premiere dans la wilaya
c'est vraiment une fierte pour la region
mr boudinar demeure un des hommes qui se sacrifient et luttent depuis longtemps pour le maintien et la promotion des ecoles coraniques avec le peu de moyens dont il dispose
c'est le vrai combat qu'il faut mener, pour occuper le terrain et offrir l'alternative a nos futures generations pour aprrendre et comprendre le coran
alors aidons le!!!! nous devons l'accompagner avec tous nos moyens possibles pour finaliser ce projet
wafaka allaho ya cheikh li taalim el koraane oua binaa el masjid amine amine!!!! et merci pour echourouk et mr ratiat pour l'article
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق
avatar
asma - alger 04:06 20.07.2013
c 'est trés bien. trés encourageant.
moi, j'en appelle au ministère, à la direction de l'école, aux parents des jeunes filles à accorder une importance particulière quand au choix des enseignants qui seront chargés de dispenser les cours au sein de cette école- qui il faut bien le dire, a un caractère hautement spécifique- car il s'agit de lire , comprendre , et expliquer coran, hadih, fiqh, jurisprudence islamique....que ces enseignants soient eux -mêmes parfaitement formés, éclairés, ayant un cursus scientifique universitaire, grande moralité, et une maîtrise avérée des sciences coraniques..qu'ls soient à la hauteur de la mission qui leur incombe..l'école acceuille des jeunes filles issues de milieux socio -économiques et culturels différents- souvent défavorisés..elles nécessitent un encadrement, une prise en charge des plus étudiés, des plus appropriés..
Nous savons tous, mr ratiaat, aujourd'hui plus que jamais, que la religion sert d'alibi aux turpitudes des hommes, aux dérapages de tout ordre..dont le takfirisme, le djihad sexuel, l'abrutissement, l'ignorance, l'iniquité, le désordre, la mort...et nous vivons en -live- ces répercussions dramatiques ds le monde musulman..et pourtant l'islam est la plus grande civilisation que l'a terre et l'humanité n'aient jamais connues. enfin mr ratiaat : la place des mots a une importance majeure ds le tissu lexical coranique, vous le savez, et il n'est pas fortuit que le premier verset de la révélation commence par " IKRAA bismi rabbika !! voila ..tout le succés et prospérité à l'école coranique de tissemsilt.
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق
avatar
الونشريس 00:02 21.07.2013
السلام عليكم
ماهو النظام المعمول به في المدرسة وشكرا
مقبول مرفوض
3
تقرير كغير لائق
avatar
محمد - oran 18:59 03.09.2013
الله يجازي الشيخ محمدبودينارعلى هذه المبادرةالتي تستحق الذكروأخبرني أحدطلبته الذي يعمل إمامااستاذاأنه قمةفي التواضع والمثابرةوالهمةالعليةفي العلم
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق
avatar
العنتري حبيب 01:23 11.10.2015
شيخنا الفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..تعليم البنات ليصبحن معلمات ومرشدات وقيمات في بيوت الله مبادرة تستحق التشجيع
ولاتلتفت لمن يقول المراة من الدار الى الى القبر...فكيف تعبد ربها وتنفع بني جنسها شكرا
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق
avatar
العنتري حبيب 01:26 11.10.2015
سيدي الشيخ اتمنى لك ولطلبنك وكافة الرجال الاشاوس اهل الونشريس خاصة..والجزائرين عامة عاما هجريا 1437 سعيدا وشكرا..والج
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
avatar
10:02 16.03.2018
يا جيلالي رتيعات لو تغير مصطلح الجنس اللطيف بالنساء يكون المقال له معنى وقيمة علمية
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.67