الرئيسية | أخبار محلية | فواتير الجزائرية للمياه تهدد بإغراق بلدية " الجنان " في بحر الفوضى بتيسمسيلت

فواتير الجزائرية للمياه تهدد بإغراق بلدية " الجنان " في بحر الفوضى بتيسمسيلت

نص بسيط
16606 مرة
مشاركة في:
Post on Facebook Twitter
Add to your del.icio.us Digg this story
فواتير الجزائرية للمياه تهدد بإغراق بلدية " الجنان " في بحر الفوضى بتيسمسيلت

حالة من الغليان تسود هذه الأيام الوسط الشعبي ببلدية أولاد بسام المسماة – الجنان – بتيسمسيلت  على خلفية القرارات الردعية  التي توعّدت بتنفيذها  مؤسسة الجزائرية للمياه بداية من اليوم المتعلقة بقطع التموين بالماء الصالح للشرب على كل المتخلّفين عن تسديد مستحقات الاستهلاك ، وان كان هذا الوعيد الذي يأتي في إطار عملية تطهير ديون المؤسسة يعتبر  قانونيا  ويكفله القانون المدني  ، فان التوقيت الذي اختارته المؤسسة الذي يتزامن مع قرب العاشر من ذي الحجة الذي يمثل – عيد النحر –  لم يكن مدروسا  من الناحية الاجتماعية يقول زبائن الشركة طالما أن شريحة واسعة من المتخلفين ينحدرون من فئة محدودي الدخل والزوالية من الذين دفعهم القحط المالي وهزالة الراتب الشهري الى التخلف عن مسايرة إيقاع الارتفاع الجنوني لمختلف الأسعار وتلبية احتياجات أسرهم ودفع ما عليهم من مستحقات مالية لدى المؤسسات العمومية على غرار مؤسسة الحال ، في إشارة منهم الى أنه في حال دفعوا ما عليهم من مستحقات فواتير الماء في الوقت الراهن  انطلاقا من أن المؤسسة منحت لزبائنها المدانين  مدة 48 ساعة فقط لتسوية الوضعية  فتكون بذلك الجزائرية للمياه قد  نحرت او اغتالت فرحة عائلاتهم بعيد الأضحى كونها فوّتت عليهم شراء  الأضحية ، ومنهم من ذهبوا  الى القول والكشف عن نيتهم في النزول الى الشارع للاحتجاج والمطالبة بإلغاء قرار قطع التموين عنهم بالماء الشروب عشية اقتراب عيد الأضحى الذي سبقته العديد من المناسبات التي أحرقت جيوب المواطن  البسيط وأفرغتها   بداية من رمضان الى الدخول المدرسي مرورا بعيد الفطر دون الحديث عن الولائم والأعراس التي تشهدها هذه الفترة

 ج رتيعات

Comment icon من فضلك إقرأ قوانين نشر التعليقات قبل أن تضيف تعليقك على المقال

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0