الرئيسية | أخبار محلية | مستشفى 240 سرير في تيسمسيلت .....المشروع المناسب في المكان غير المناسب ؟؟

مستشفى 240 سرير في تيسمسيلت .....المشروع المناسب في المكان غير المناسب ؟؟

نص بسيط
19520 مرة
مشاركة في:
Post on Facebook Twitter
Add to your del.icio.us Digg this story
مستشفى 240 سرير في تيسمسيلت .....المشروع المناسب في المكان غير المناسب ؟؟

تقاطعت أغلبية التدخلات والتعليقات التي أدلى بها منتخبون واداريون أمس الأول بمناسبة لقاء خصّته مصالح ولاية تيسمسيلت لعرض الدراسة التقنية المتعلقة بمشروع مستشفى 240 سرير حول ابداء تحفظات حيال موقع  الأرضية لدرجة أن البعض وصفها بغير الملائمة لاحتضان هذا الفضاء الصحي كونها تقع على بعد أمتار قليلة من الطريق الوطني رقم 14 الرابط بين تيسمسيلت والعاصمة الجزائر بالمخرج الشرقي للمدينة ، فضلا عن قربها من خط السكة الحديدية التي هي في طور الانجاز وهو ما ينذر بأن – المستشفى الحلم – سيكون مرتادوه على موعد مع الضجيج والصخب  ، فيما ذهب آخرون الى الحديث عن وجود مجاري مائية وتكلسات وهشاشة في نوعية التربة المكوّنة لهذه الأرضية  ما يعني أن هذا المشروع الذي يراهن عليه المواطن قبل المسؤول في انهاء حلقات مسلسل تدني الخدمات الصحية التي يشهدها القطاع على أكثر من صعيد الاداري منه والطبي  والتي سنعود الى الحديث عنها  في مراسلات لاحقة سيشهد تأخرا جديدا في الانجاز تحت طائل البحث من جديد على موقع يناسب احتضانه وهذا ان ثبتت أو صحت فعلا أقاويل المتخوّفون أو – الرافضون – لهذا الموقع  الذي يطرح معه العديد من الأسئلة حول جدوى الدراسات التقنية التي أجريت عليه قبل اختياره ؟ ومن منح – فيزا – الموافقة على اختيار هذه الأرضية التي باتت محل توجس أو خوف قذفه مسؤولون باتجاه قلوب المواطنين رغم أن دراسة نوعية التربة تعتبر من أهم الأولويات لحيلولة دون الوقوع مستقبلا في أية حوادث أو مخاطر تقنية  ؟ وما هو محلّ هذا الانجاز من الدراسات التقنية – المعمّقة والمفصّلة ؟ و على من تقع المسؤولية ومن يتحمّلها في هذا البريكولاج الذي يثبت للمرة ألف بأن خيوط التنسيق فيما بين المديريات المعنية  بهذا الانجاز لا تزال ممزّقة لم تجد بعد – الخياّط الماهر – الذي يخيطها  ، وبالمحصلة وفي ظل هذه المؤشرات  فان مشروع هذا المستشفى الذي انتهت به الدراسة بنسبة 100 بالمائة ولم تطله مقصلة التجميد وليد سياسة التقشف أو كما تسميها حكومتنا ترشيد النفقات لن يرى النور في القريب العاجل لأنه ببساطة لا يمكن العثور على موقع جديد بالسرعة المطلوبة  وعدّاد تسيير الشأن التنموي بالولاية  يسير بسرعة السلحفاة في أكثر من قطاع خدماتي ، ووسط هذه الاعتراضات الضمنية منها والصريحة على الموقع ، والى حين ايجاد أرضية جديدة تنهي كل معالم الهستيريا وصالحة لاحتضان المشفى يبقى انجاز هذا المشروع المناسب رهينة اختيار المكان غير المناسب ؟ من جهته تحاشى المدير الولائي لقطاع الصحة بالولاية الحديث الينا حول هذا الموضوع مكتفيا بالقول عبر مكالمة هاتفية أجريناها معه لمعرفة وجهة نظره  بأن من يريد المعلومات بخصوص قطاعه عليه الاتصال بخلية الاعلام على مستوى الولاية.  

 ج رتيعات

شاهد الفيديو الافتراضي للمشروع



Comment icon من فضلك إقرأ قوانين نشر التعليقات قبل أن تضيف تعليقك على المقال

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00

ألبوم الصور