الرئيسية | أخبار وطنية | موسى تواتي من تيسمسيلت ....نواب البرلمان جاءوا على متن دبابات التزوير

موسى تواتي من تيسمسيلت ....نواب البرلمان جاءوا على متن دبابات التزوير

image

طالب رئيس حزب الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي القاضي الأول في البلاد بضرورة سحب مشاريع قوانين الاصلاحات التي أعلن عنها في شهر ابريل المنقضي من الغرفة السفلى والإلقاء بها في أحضان  الشعب الكفيل وحده بدراستها ومناقشتها ومعرفة مزاياها ومساوئها  قبل المصادقة عليها في اشارة صريحة  منه الى اجراء استفتاء شعبي يحدد مصيرها  بدلا من تركها محل مزايدات ومساومات من قبل منتخبين وصفهم بخدّام السلطة وليس الشعب ، وأرجع تواتي سبب السحب الى كون البرلمان الحالي  فاقدا للشرعية  وأن غالبية نوابه جاؤوا اليه على متن دبابات التزوير هذا الذي لولاه لكانت الأفانا في تشريعيات 2007  القوة السياسية الأولى في البلاد يقول موسى الذي  انتقد وبشدة قانون تجريم الحراقة مبديا أسفه حيال حرية الانتحار غرقا التي أصبحت مضمونة لمن شاء  عند  هذه الشريحة التي اختارت الموت على البقاء رهينة سياسات رديئة وفاشلة انتهجها وينتهجها القائمون على تسيير شؤون البلاد عمّقت مآسيها وانتهت بتجريمها   مقابل احتضان  الفئة الحاكمة  ورعايتها  لزمرة  المفسدين من المزروعين في دواليب السلطة  وتغطية انحرافاتهم وتجاوزاتهم التي سيكشفها حتما التاريخ  ، وأعاب تواتي بمناسبة تنشيطه لتجمع شعبي حاشد  احتضنته دار الثقافة ببلدية برج بونعامة بتيسمسيلت  على تواجد مزدوجي الجنسية  على هرم الكثير من المؤسسات والقطاعات الخدماتية قائلا بأنهم باتوا يشكّلون خطرا على البلاد والعباد كونهم هم سبب بلاوي البلد ومحنه التي لازمته خلال فترات سابقة وقد جاءوا حسبه  لتنفيذ رزنامة املاءات آباء و أجداد من قاموا بتعذيب وتشريد  أبناء شعب وطننا الجزائر بالأمس ما يدفعنا اليوم يضيف بالقول الى تجريدهم من المسؤولية وكشف مخططاتهم أمام الشعب

ج رتيعات    

الصفحة الأصلية - الموقع العادي