الرئيسية | صفحات خاصة | دروب الإبداع | البوابة'' تعثر على قصيدة ضائعة من أوراق الشاعر زابور

البوابة'' تعثر على قصيدة ضائعة من أوراق الشاعر زابور

نص بسيط
26862 مرة
مشاركة في:
Post on Facebook Twitter
Add to your del.icio.us Digg this story
إبداعات من الونشريس إبداعات من الونشريس

قصيدة بدون عنوان سقطت سهوا ذات مرة من أوراقك يا زابور ،أعرف أنك نسيتها إطلاقا أو نسيت حتى مكان كتابتها ومناسبتها ، وجدتها هذا المساء وأنا أرتب أوراق أرشيفي ،أردت أن أهديها لك أردت بها أن أعيدك إلى ماض قد تتذكره أو لا تتذكره إطلاقا

رجائي إذا تذكرت أن تجيد علينا بكلمات أو تعليق حول القصيدة ومناسبتها وزمنها  ..صديقك محمد دندان

 

نسرين يا أرجوحة الهواء 

يشاكس النوار فيك حلمه...

و يشغل الصّباح ما استطاع من هديل 

يا طفلة البهاء...

يا خليلة القمر 

يا روعة الهوى

 الهوى الذي يشدني ...

أنا القتيل

من ألف عام أسأل زكّار

عنك''زكّار ''...

يا نشيدنا الطويل 

من أين أبدأ القصيد 

ورنّ هاتف ...

فقلت من 

فقالت فتنة من الحسن تميل

يا صوتها العذب الذي تناغم ...

أنا الذي النّساء خانت قلبه

وخان قومي حكمتي...

يا وحدتي ..

يا وحشة السّبيل

أحبك...

أنت النهاية التي علمتها 
وأنت ما قال الندى و ما يقول...

 

قصيدة لشاعرنا الكبير أمحمد زابور سقطت منه سهوا ذات مرة.

Comment icon من فضلك إقرأ قوانين نشر التعليقات قبل أن تضيف تعليقك على المقال

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

2.50