الرئيسية | صفحات خاصة | قضية و نقاش | عندما يصبح الخصم هو الحكم

عندما يصبح الخصم هو الحكم

عندما يصبح الخصم هو الحكم

نص بسيط
21283 مرة
مشاركة في:
Post on Facebook Twitter
Add to your del.icio.us Digg this story
عندما يصبح الخصم هو الحكم

من البديهي و الشائع أن لكل قضية خصمين،  طرفين، أفرادا أو جماعات أو فردا و جماعة و العكس صحيح، إلى جانب الحَكمْ الذي يفصل لهذا و يحْكُم على الأخر بعد الخوض في أسباب الخصام مستعينا بالأدلة و البينة في وجود الشهود مع مراعاة سقف العقوبات إن تم الإثبات طبعا أو حكم البراءة عند عدم الاقتناع أو أثناء الشك، لأنه يفسر لصالح الخصم المتهم .إنما الآراء تختلف عندما يكون الخصم هو "الخصم و الحكم"، فمن يقول حسب أحكام مسبقة أن الخصم الأخر هو خصم متهم محكوم عليه مسبقا ويقول الثاني أن الأعراف لا تسمح أن يكون الخصم هو الحكم في آن واحد، ويسخر الآخر ويستصغر هكذا تصرف، كما يندد هذا ويشجب ذاك دون القدرة على دحر ادعاءات " البطل" عفوا الباطل، الملقب بالخصم والحكم إلا بقدرة القادر، ثم يسأل الخصم نفسه عن رؤيته لخصمه كخصم أم حكم ، فيرد قائلا : إنهما خصمان اثنـان والحــق وأنا واحد، و من معي يعلى و لا يعلى عليه.فماذا تقولون؟ 

عبد القادر من سفح الجبل

  
Comment icon من فضلك إقرأ قوانين نشر التعليقات قبل أن تضيف تعليقك على المقال

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.67