الرئيسية | صفحات خاصة | الوسيط | " القوالة " دارو حالة في تيسمسيلت

الطبعة العاشرة من المهرجان الوطني للشعر الشعبي و الأغنية البدوية

" القوالة " دارو حالة في تيسمسيلت

نص بسيط
19126 مرة
مشاركة في:
Post on Facebook Twitter
Add to your del.icio.us Digg this story
" القوالة " دارو حالة في تيسمسيلت

 هناك مغالطة وقع فيها الكثير من الناس و هي أن تيسمسيلت تعج بالشعر و الشعراء و أنها  تفرخ الكثير منهم خاصة الذين يكتبون الشعبي، و أنها قبلة للشعراء و الحقيقة انه لا يوجد من شعراء الشعر الشعبي إلا ثلة قليلة تجرذمت مع مرور الوقت حتى صارت مبتذلة و أن صاحب الجائزة الأولى في المهرجان الشعبي الوطني للشعر الشعبي و الأغنية البدوية في طبعته العاشرة لا هو في العير ولا في النفير و لم يكتب الشعر قط و الأدهى و الأمر ولعلم شعراء الجزائر - من باب العلم - الذين جاؤوا إلى الونشريس من كل حدب وصوب أن إرادتهم دلس عليها و أن نص صاحب الجائزة الأولى كتب بيد خفية وتقاسم الكعكة مع الذين كتبوه مثلما هو معروف في الجزائر فليس غريبا أن يتقاسم جائزة اتحاد الكتاب الجزائريين الفائز مع لجنة التحكيم وهذا أمر لا يخفى على احد وننصح المحافظ الجديد بالعودة إلى المال و التسيير بدلا من الثقافة وإلا " الفنان يريد رحيل..." كونه فشل فشلا ذريعا في إدارة ثلاثة أيام للمهرجان.

و ننبه أننا كجمهور نفرق بين غثكم وسمينكم وان هناك ازدواجية وشرخ حصل في تلك الأيام التي يتغنون بها فمن العبثية و اللامعقول ما لم يكتبه ماركينز أيام ماركينز.. فأيام الثورة والسينما التي نظمت بالموازاة غنت ورقصت فيها الشابة يمينة بإيقاع أدى إلى تحطيم أملاك الدولة من سرعة الإيقاع بدلا من عمار العسكري أو باقة ورد على قبر شهيد.

 دمتم ودامت بوابة الونشريس منبرا حرا للرأي و الرأي الأخر. 

بقلم : شمس

 

 

Comment icon من فضلك إقرأ قوانين نشر التعليقات قبل أن تضيف تعليقك على المقال

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.00