الرئيسية | صفحات خاصة | الوسيط | "بوسطوطن" ألدورادو الونشريس مدينة الأحلام أم الأوهام

"بوسطوطن" ألدورادو الونشريس مدينة الأحلام أم الأوهام

نص بسيط
18759 مرة
مشاركة في:
Post on Facebook Twitter
Add to your del.icio.us Digg this story
"بوسطوطن" ألدورادو الونشريس مدينة الأحلام أم الأوهام

"بوسطوطن" لمن لا يعرفها  قطعة جغرافية بدوار بعلاش، تابعة لبلدية برج  بونعامة، حدودية مع بلدية سيدي سليمان، إستراتيجية الموقع على حافة الطريق ألولائي رقم 5، تحيط بها غابة جميلة، زيادة على ذلك أرضها صالحة للبناء.

دار الحديث عن تعمير هذه المنطقة منذ سنوات وكانت فكرة نابعة عن أبناء المنطقة، نية منهم في مساعدة المسئولين الذين كانوا دوما يشتكون من ندرة الجيوب العقارية.

وبالفعل سارع المسئولون إلى المنطقة ولكن ماذا فعلوا ؟؟  قاموا بانجاز محطة كهربائية عالية الضغط  وبالتالي ألغوا جزءا كبيرا من الأراضي  نظرا لاستحالة البناء قرب محطات الكهرباء كما هو معمول به في جميع أقطار المجرة، ( ربما كان هذا التصرف عن عدم تقدير و قصر نظر إلى المستقبل، فالواجب حسن الظن ). ولأزيدكم من الشعر بيتا فان انجاز هذه المحطة كان وبالا على المواطن، فقد بات  الكهرباء  ضيفا عزيزا  بغض النظر عن الأحوال الجوية .

عاد حلم تعمير " بوسطوطن " إلى الظهور مع مجيء المجلس البلدي الحالي، حيث نشر إعلان مفاده أن البلدية بصدد بناء تجمع سكني ريفي بالمنطقة المذكورة. والملف المطلوب سابقة تاريخية في الإدارة الجزائرية ( شهادة ميلاد و طلب خطي وشهادة إقامة ). سال لعاب (المغبونين) و(المحقورين) وتدافعوا على الشبابيك حتى قال بعض المحللين إنما هذا صرف للأنظار عن قائمة السكنات الاجتماعية التي كانت في ذلك الوقت على وشك الظهور، و بكل موضوعية فان قائمة السكن الاجتماعي لاقت  صدى ايجابي إلى حد كاف ( وهذا للأمانة ).

مرت سنتان ولا تزال" ألد ورادو"   مجهولة المكان بعيدة المنال . ولا يزال الشباب الضائع ( لا دار لا دوار لا ذراري لا أمهم ) يتبع خيط الدخان، وصل إلى مسامعه في الآونة الأخيرة أن هذا الحلم  تعطله امرأة في تيسمسيلت وهي إطار مهمتها الدراسة التقنية للمشروع المزعوم.

هذا الموضوع  ليس طعنا في أشخاص ولا في هيئات ولا في مؤسسات،  ولكنه صرخة من شباب يريد أن يسكن ولو في المريخ ليقول:

هذه المنطقة تستحق أن تكون مدينة جديدة وليس تجمع سكني محدود مهما كانت ملكية الأراضي، سواء كانت  للبلدية أو للغابات  أو لغيرهما، و من المفروض أن يكون بها مشروع واعد ومخطط له، بدل البريكولاج . والشباب الضائع مستعد لتزويدكم بكل الأفكار البناءة - وبكل أخوة ومسؤولية -  إذا كان هذا الأمر يهم أي شخص أو هيئة أو مؤسسة.

نداء أخير إلى الإخوة مراسلي الصحافة – وبكل أخوة أيضا  – علينا تسليط الأضواء على الأمور العامة التي تساهم في التطوير والسير قدما.... نطلب منكم تحقيقا صحفيا  في الموضوع.

ب.علي  

Comment icon من فضلك إقرأ قوانين نشر التعليقات قبل أن تضيف تعليقك على المقال

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0