الرئيسية | سياسة | حركة تقويم وحماية الارندي تقترب من نهاية هيكلة المكاتب البلدية بتيسمسيلت

وصفت استقالة اويحيى بالشجاع

حركة تقويم وحماية الارندي تقترب من نهاية هيكلة المكاتب البلدية بتيسمسيلت

نص بسيط
4442 مرة
مشاركة في:
Post on Facebook Twitter
Add to your del.icio.us Digg this story
حركة تقويم وحماية الارندي تقترب من نهاية  هيكلة المكاتب البلدية بتيسمسيلت

وصفت اللجنة الولائية لحركة تقويم وحماية التجمع الوطني الديمقراطي بتيسمسيلت قرار الاستقالة الذي اتخذه الأمين العام السابق للحزب أحمد أويحيى بالشجاع كونه رفض التشبث  بمنطق الانفرادية  والتعامل بمضمون مقولة  - أنا وحدي نضوي الأرندي - ، واضافت الحركة في بيان لها أن استقالة الأمين العام لا تعني الكثير أمام ضرورة إطلاق حملة  تطهير الحزب من كل الوجوه التي ساهمت في تشويه صورة الأرندي عبر ركوبها  جسر القرارات التسلطية وكذا محاولاتها الدائمة  لزرع  بذور  الإقصاء  الذي تعرض له الكثير من المناضلين الأوفياء وإزاحتهم من من بيت الحزب من دون وجه حق ، وعلى نطاق مواز كشف المنسق الولائي لحركة تقويم وحماية التجمع الوطني  المناضل   - ماطوي العربي -  أن اللجنة شارفت على الانتهاء من تنصيب المكاتب البلدية ال22  مخاطبا في هذا الصدد كل مناضلي ومحبي الأرندي على المستوى المحلي  أن  أبواب الحركة التي تحوّلت الى قطب سياسي حقيقي  مفتوحة في وجه الجميع دون أن يخفي بأن رهطا لا يستهان  به من المنتخبين الذين منحتهم الانتخابات المحلية الأخيرة صفة  العضوية في المجالس المنتخبة  قد أعلنوا وبصفة رسمية انضمامهم الى الحركة  بما فيهم منتخبين من أحزاب أخرى

ج رتيعات

Comment icon من فضلك إقرأ قوانين نشر التعليقات قبل أن تضيف تعليقك على المقال

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00