الرئيسية | أخبار المشاريع | مشروع الثانوية الجديدة ببرج بونعامة بتيسمسيلت ... إلى متى؟!

مشروع الثانوية الجديدة ببرج بونعامة بتيسمسيلت ... إلى متى؟!

نص بسيط
33924 مرة
مشاركة في:
Post on Facebook Twitter
Add to your del.icio.us Digg this story
مشاريع تنتظر أن تبعث من جديد مشاريع تنتظر أن تبعث من جديد

رسم مراقبون للشأن التربوي بتيسمسيلت علامات استفهام واسعة حيال التأخر اللامبرر الذي يشهده مشروع الثانوية الجديدة ببلدية برج بونعامة الذي انطلقت به الأشغال في شهر جوان من السنة المنقضية على أمل الانتهاء منه بعد 24 شهرا

قبل خلوده لراحة إجبارية منذ شهر جانفي المنصرم  طرحت معها الكثير من الاستفسارات والتساؤلات  في طليعتها تحديد هوية الجهة المتسببة في تعطيل مسيرة هذا المشروع وعدم تجسيده على ارض الواقع في وقته المحدد بعد أن ضاعت من عمره 06 اشهر كاملة أرجعها البعض الى المؤسسة المستفيدة من  صفقة الإنجاز التي حسبها تخلت عن التزاماتها وخالفت وعود تسليمه خلافا لجهات أخرى أسقطت مسؤولية التأخر من " عنق "  المقاولة  بدليل تواجد كميات هائلة من مواد البناء  بمقر الورشة " رمل’ حصى وحديد بمختلف الأنواع " بتكلفة مالية قدرتها ذات الجهات بنحو مليار سنتيم يسهر على  تأمينها ثلاث حراس يتقاضون مرتباتهم الشهرية من خزينة المقاولة   في حين يرى آخرون أن  مسببات توقف الأشغال راجع الى تصدع مساحة معتبرة من الأرضية المقام عليها المشروع   الذي شهد  عقب ذلك معاينة لجنة وزارية من وزارة نور الدين موسى وقفت على حجم الانزلاقات والانهيارات  ومنه تقرر إصدار أمر بوقف الأشغال  إلى إشعار آخر  وبين هذا وذاك صارت هذه الورشة " المشلولة "  التي ترعاها وتحتضنها  مديرية السكن " دلاب " باعتبارها  صاحبة المشروع   بحاجة الى بعث روح أشغالها وتحديد المعوقات التي حالت دون إتمامها وتسليمها لقطاع التربية  الذي يتطلع الى استيلام مثل هذه الهياكل التي تساهم في التخفيف من حدة معضلة  الاكتظاظ  داخل المؤسسات التربوية بالطور الثانوي .

                                                      

ج رتيعات

Comment icon من فضلك إقرأ قوانين نشر التعليقات قبل أن تضيف تعليقك على المقال

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0.75