الرئيسية | أحوال الناس | الركود التنموي يخرج سكان بلديتي بني شعيب والملعب الى الشارع في تيسمسيلت

قطع للطريق في الأولى وغلق لمقر البلدية في الثانية

الركود التنموي يخرج سكان بلديتي بني شعيب والملعب الى الشارع في تيسمسيلت

نص بسيط
18362 مرة
مشاركة في:
Post on Facebook Twitter
Add to your del.icio.us Digg this story
اغلاق مقر بلدية الملعب "م.د" اغلاق مقر بلدية الملعب "م.د"

اختار كل من ساكنة بلديتي بني شعيب  والملعب بولاية تيسمسيلت  بداية الأسبوع  لتفريغ شحنات غضبهم من  استمرار الوضع المتردي الذي تعرفه حياتهم اليومية في شتى المجالات عن طريق النزول الى الشارع لإسماع أصواتهم الى المسؤولين هؤلاء  الذين بات الكثير منهم لا يفتحون نوافذ مكاتبهم ولا أبوابها الاّ اذا اشتموا روائح أدخنة العجلات المطاطية المحروقة في ساحات الغضب ، ووسط استفسارات عن الأسباب الكامنة التي تقف وراء انطلاق مشروع تعبيد الطريق الولائي رقم 15 الرابط ما بين بلديتي اولاد بسام وبني شعيب والابقاء عليه ضمن المخططات الورقية من دون الالقاء به في ارض الواقع ، أقدم عشرات  المواطنين  على قطع الطريق في نقطته الكيلومترية المؤدية لكل من سيدي سليمان مرورا بسد كدية الرصفة  ومقر البلدية  باستعمال المتاريس والحجارة مع حرقهم للعجلات المطاطية التي بقدر ما غطى دخانها المسموم  سماء المنطقة وساهم في خلخلة  وضعها البيئي بقدر ما ساهمت ألسنة نيرانها  في اذابة الصقيع  من على أجساد المحتجين الذين دفعتهم ويلات تنقلاتهم اليومية عن طريق سيارات - الفرود -  لمقر عاصمة الولاية عبر بلدية أولاد بسام الى المطالبة بالإسراع في بعث هذا المشروع الذي يبقى الى حين حلول موعد انطلاقه الفعلي من قبل مديرية الاشغال العمومية صاحبة الانجاز يتأرجح  بين انتظار المواطن وتدخل السلطات الولائية ، من جهتهم وجد عشرات المواطنين  من ساكنة بلدية الملعب في اغلاق مقر بلديتهم ومنع  المير وبعض المنتخبين والموظفين من الدخول منبرا لتمرير مطالبهم الرامية الى ضرورة تحسين وضعيتهم المعيشية وفك العزلة عنهم التي اتهموا المسؤولين المحليين – الدائرة والبلدية -  بنسج خيوطها ، حيث تصدر مطلب انجاز ثانوية بمنطقتهم  صدارة لائحتهم المطلبية وذلك بعد أن نفذ صبرهم من  رؤية فلذات أكبادهم وهم يتجرّعون مرارة الالتحاق بمقاعد الدراسة ببلدية لرجام مبدين استيائهم من تذبذب هذه الرحلات في صورة غياب – الأوتوبيس المدرسي –  في الكثير من الأحايين لأسباب عديدة ومتعددة ، ما يحول دون التحاق أبنائهم بصالات التدريس ، كما جهر الغاضبون بكمشة من المطالب التي لم يقدروا على مسايرة ايقاع انعدامها أو فقدانها كما هو الشأن مع النقص الفادح في التزود بالماء الشروب والضعف الحاصل في كل من التغطية الصحية  والانارة العمومية وكذا الخمول أو الركود الرياضي والثقافي  بفعل غياب المرافق من جهة ووجود الموجودة منها خارج مجال تأدية وظيفتها  ، فيما رفع  المحتجون مطلب تحريك آلة التحقيق في كل من قوائم المستفيدين من السكنات الريفية التي شاب ويشوب توزيعها الكثير من التلاعب واللاعدل  ، والمحظوظين من ركوب قوائم الشبكة الاجتماعية هذه التي قالوا أن منحتها أضحت بمثابة امتياز لذوي القربى والعشيرة والقبيلة ، هذا وقد طالب المواطنون بنزول والي الولاية لمقابلتهم  بعد أن رفضوا استقبال  رئيس الدائرة  والحديث اليه بمعية شيخ البلدية.

ج رتيعات

Comment icon من فضلك إقرأ قوانين نشر التعليقات قبل أن تضيف تعليقك على المقال

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0