التماس شهرين حبسا نافذا وغرامة بمليوني سنتيم ضد صحافي صوت الغرب بتيسمسيلت

على خلفية تناوله لموضوع صحفي عرى من خلاله جملة من المهازل والكوارث المتعلقة بأمور التسيير بديوان الترقية والتسيير العقاري أيام المدير السابق المرحل إلى عاصمة الأوراس ″باتنة″ هذا الذي لم يتوان في طرق أبواب العدالة حاملا إليها تهمة الإساءة لشخصه رغم حيازتنا على العديد من الأدلة والبراهين التي تثبت صحة ما جاء في الموضوع الذي  زلزل الأرض من تحت أقدامالميستر″ عصادي المتابع هو أصلا بجنحة القذف أين  أيد مؤخرا مجلس قضاء تيارت حكما ابتدائيا صادر عن محكمة تيسمسيلت يقضي بإدانته بغرامة مالية قدرها 30 مليون سنتيم منها 20 مليون تعويض لعاملين اتهمهما بالتزوير دون وجه حق علما ان المحاكمة تأجلت أربع مرات بسبب غياب دفاع الضحية

 

 ج رتيعات  

 

رئيس بلدية سيدي بوتشنت يسخر مداومة على حسابه الشخصي لبوتفليقة

دعا في أكثر من محطة إلى السهر على إنجاح عرس رئاسيات الربيع المقبل  اسم يمزج بين الكفاءة والسمعة والنضال   يحظى بتزكية ومساندة منقطعة النظير    من لدن مختلف شرائح ومكونات المجتمع المدني داخل بلديته ومسقط رأسه أو خارج حدودها   له من الخبرة والحنكة السياسية ما يسمح له بلعب دور طلائعي ليس في الدعوة إلى المشاركة الانتخابية فقط وإنما إلى إقناع الناخب بالتصويت لصالح المترشح المجاهد عبد العزيز بوتفليقة انه رئيس بلدية سيدي بوتشنت ″أحمد قرابيس المحسوب على التيار الأفلاني و من أشهر مهندسي الحركة التصحيحية في الولاية يشهد له الكثير من المناضلين بالانضباط الحزبي وان كلمته يقولها حتى ل(اوباما) نفسه وليس بلخادم   وصحبه ولا يهمه أن يغضب من يغضب خصوصا في المجال الحزبي حيث لم  يتأخر في إعلان دعمه ومساندته المطلقة لصاحب مقولة (جزائر العزة والكرامةاين سخر مداومة على حسابه الشخصي   بعيدا عن مبتغى الشهرة أو انتظار الجزاء يقول المعني اختار لها مقرا  وسط مدينة ثنية الحد ثاني تجمع سكاني بعد عاصمة الولاية  على اعتبار أن بلدية سيدي بوتشنت تعززت بأربع مداومات كاملة منها ما تم فتحها بالدواوير بهدف تمكين كافة المواطنين من الاطلاع عن كثب على صور المشهد السياسي وبهذا يكون قرابيس الأفلاني قلبا وقالبا  أول مير في تيسمسيلت  يقوم بتسخير ماله الخاص وجهده لصالح العهدة الثالثة التي يرى فيها خيارا لا نظير له بعيدا عن زمرة أولئك القابعين وراء أسوار وداخل مربعات الاسترزاق من فتات وفضلات الموائد الانتخابية.

ج. رتيعات        

 

تيسمسيلت في أجندة دولة الوزير الأول خلال حملة الرئاسيات

حيث من المقرر أن ينزل ضيفا عليها في أواخر شهر مارس القادم ، وهو ما يؤكد الأهمية التي توليها إدارة حملة الرئيس لولايتنا ، خاصة إذا علمنا أن وزير الدولة ، عبد العزيز بلخادم سيكون أيضا مدعو لتنشيط تجمع شعبي مماثل بتيسمسيلت التي ستستوفي استقبال الأوزان الثقيلة بزيارة أبي جرة سلطاني زعيم حركة مجتمع السلم ، التجمعات الثلاثة هذه تؤكد إدارة الحملة الانتخابية بولاية تيسمسيلت أنها ستشكل إضافة كبيرة  للمجهودات  الرامية إلى تحقيق أعلى نسبة مشاركة ، وإلى حصد حصة الأسد من الأصوات لمصلحة الرئيس بوتفليقة ، خاصة مع العدد الكبير للتجمعات الشعبية التي ستقام بجميع بلديات الولاية كما تؤكد ذلك رزنامة هذه التجمعات التي أعدها أحزاب التحالف خلال لقائهم بمدير الحملة الدكتور محمد العربي مساء أمس ، من جانبها لجنة البرمجة التي عادت رئاستها لحركة حمس خلال تشكيل اللجان الستة 06 مساء أمس أيضا ، تقدمت اليوم بمسودة برنامجها لإدارة الحملة ، وقد ركزت خلال هذا البرنامج على العمل الجواري ، من خلال إنجاز قافلة تجوب تراب الولاية للتحسيس بأهمية المشاركة في الانتخابات ، إضافة إلى تقديم عروض لأهم إنجازات الرئيس خلال العهدة السابقة ، مع عرض في الساحات العمومية لمختلف نشاطات الرئيس من خلال شاشة كبيرة ، البرنامج لم يغفل أيضا أهمية وسائل الإعلام والاتصال لتمرير الرسائل للمواطنين ، خاصة بعد توزيع ساعات البث الإذاعي على ممثلي المترشحين للرئاسيات.

الملحق الصحفي لإدارة حملة الرئيس

ضحية خامسة في حي المرجة والسكان يطالبون بالممهلات

شهد حي المرجة حادث مروري مأساوي راح ضحيته طفلا يبلغ من العمر حوالي 10 سنوات عبر الطريق الوطني رقم 14 المار بجانب الحي وذكر بعض شهود عيان أن الضحية كان يقطع الطريق لما دحسته سيارة من نوع رونو في مكان لا يبعد إلا بأمتار عن الحادث المأساوي الذي وقع في الصائفة الماضية أسفر عن هلاك شخصين ووقتها خرج العشرات من المواطنين إلى الطريق للتعبير عن غضبهم من تكرار هذه الحوادث المميتة حيث أغلقوا الطريق وأضرموا النار في العجلات المطاطية وطالبوا السلطات بوضع الممهلات ، رد السلطات كان بإقامة حاجز أمني في مكان الحادث لكن لم يستمر بقاؤه حيث تم رفعه،  السكان يتحدثون عن أن إرهاب الطرقات بلغ ذروته في حيهم حيث يعد حادث يوم الأربعاء الخامس من نوعه في ظرف قصير ولذا ناشدوا مرة ثانية السلطات للتكفل بالوضع وذلك بوضع الممهلات وحواجز أمنية.

”البوابة”

مديرية حملة الرئيس بوتفليقة تشرف على تشكيل اللجان

وذلك بحضور مفوضي الأحزاب وبعض الشخصيات السياسية التي انتدبتها مديرية الحملة للانضمام إليها مباشرة على غرار السيناتور  محمد عدلي ، الأمين العام ل: ( ا.ع.ع.ج) زروالي مختار، اللجان الستة (06) التي تم تنصيبها اليوم ، أوكلت مهام رئاسة ثلاثة منها (03) لأحزاب التحالف الرئاسي حيث ظفرت الأفالان برئاسة لجنة التأطير تحت قيادة السيد رزقي عباس ، أما حركة حمس فقد أوكلت لها رئاسة لجنة البرمجة تحت قيادة السيد حمري عبد القادر فيما عادت لجنة التنظيم للأرندي تحت قيادة السيد حنشي داور ، فيما احتفظت مديرية الحملة برئاسة اللجان الثلاثة الأخرى بداية بلجنة الإدارة العامة التي يرأسها السيد آيت مهوب أحمد ، ومرورا باللجنة السياسية التي أوكلت مهمة رئاستها للسيناتور محمد عدلي ، فيما عادت رئاسة لجنة الاتصال والإعلام لنائب المدير سعيد زولاي الذي أشرف على عملية التنصيب ، مؤكدا في كلمة تدخله على ضرورة مباشرة هذه اللجان لمهامها بداية من يوم الغد ، وذلك لإعداد برامج عملها قبل عرضها على المديرية لتأشيرها ، السيد سعيد زولاي ركز أيضا على ضرورة تفعيل عمل هذه اللجان بما يخدم الرفع من نسبة المشاركة ويضمن للرئيس حصة الأسد منها ، هدف لا يمكن أن يتحقق كما يقول نائب مدير الحملة إلا بتبني منهجية علمية دقيقة في العمل وفق خطة يتجرد فيها الجميع من أثوابهم السياسية ، الحاضرون أبدوا بدورهم تجاوبهم مع مسعى إدارة الحملة بدليل التوافق الذي أبداه ممثلي أحزاب التحالف الرئاسي في توزيع اللجان الثلاثة بينهم ، وهو ما يؤشر إلى تطابق وجهات نظرها وانسجامها مع إدارة الحملة ، في انتظار تطعيم هذه اللجان بممثلي التنظيمات الثمانية المشاركة في دعم حملة الرئيس ، من جانب آخر وبالموازاة مع عملية تنصيب اللجان كان مدير الحملة الانتخابية ، السيد محمد العربي ، يشرف على رئاسة لقاء رباعي ، يجمعه بالقادة المحليين لأحزاب التحالف الرئاسي ، وهو اللقاء الذي تناول بالنقاش عديد الأمور ، وعلى رأسها إعداد مسودة برنامج الحملة ، والمتعلق بضبط رزنامة التجمعات الشعبية عبر جميع البلديات ، مع الأخذ في الحسبان تلك التجمعات التي ستشرف عليها شخصيات سياسية من الوزن الثقيل ، برنامج هذه التجمعات الذي لم نتمكن من الحصول عليه سنوافيكم بتفاصيله يوم الغد.

الملحق الصحفي لإدارة حملة الرئيس     

والي تيسمسيلت يؤيد النواب في رفضهم لمسار خط السكك الحديدية

بأنه بمثابة اللقاء النهائي  والختامي لمشروع يعول عليه كثيرا في  تحريك وتيرة التنمية إلى  ما يطمح إليه المسؤولون المحليون  بل  اتضح  ان هناك اختلاف جوهري  في الخط او بما يعرف بالمسارالذي سيكله القطار  في الشطر  الأول مباشرة من الولاية المجاورة  تيارات  على مسافة 186كلم  والشطر الثاني  على مسافة تصل الى 132 كلم  تيسمسيلت  حاسي فدول  سيدي لعجال الشهبونية  وأخيرا بوغزول  هذا المسار لم يتفق عليه  والي الولاية ونواب الولاية  و الذي يعبر تيسمسيلت في نقطة واحدة  يرونها انها لاتسمن و لا تجوع  بغض النظر عن الولايات الأخرى المجاورة  مثل  غليزان .وتيارت وكذا ولاية الجلفة  والاقتراحات التي تبقى محل نقاش  للمرحلة المقبلة  بل أدرجوها أمام الحضور ان  يقوم مكتب الدراسات بتغيرالمسار  بهدف مس بلديتين  على الأقل  وهما بلدية خمستي والعيون  ولما لا يكون الخط يعبر مدينة خميس مليانة بغية ربط الولاية  بالخط الرابط بين الشرق والغرب الجزائري  إلا أن ممثل السكك الحديدية السيد طيبي  أكد أن هذا الاقتراح  يصعب تحقيقه  لان الدراسة والمخطط  الخاص بالمسار لقد أنجز ويقول انه سبق  للمؤسسة وان أنبأت سلطات الولاية تيسمسيلت منذ عام 2005 في أكثر من 20 نسخة للتخطيط  وهذا بواسطة مدير النقل المتعامل

المباشر مع مؤسسة النقل للسكك الحديدية  وعن إمكانية  إعادة النظر  أشار ممثل مؤسسة السكك الحديدية  أن الأمر أصبح  من الصعوبة الكبيرة  ويحتاج إلى وفت بحيث سيعاد الأمرفي العديد من الأمور التقنية  إلا أن الجميع وعلى رأسهم والي الولاية  اقروا بعدم موافقتهم على  الخط  أو المسار المدرج على  مخطط  الأرضية  ولا يستبعد أن تنقل الإشكالية أو المعضلة  من قبل النواب الذين  عرضوا التصميم  وساندوا والي الولاية في رفضه التام  للخط الحالي  إلى اعلي هرم في السلطة بغية إعادة النظر في المشروع الذي كما اشرنا  يظم  محطتين الأولى لنقل المسافرين والثانية لنقل البضائع  ومن جهته  أكد مدير النقل  ان  أوجه الاختلاف  بدأت منذ أن تم تفعيل المشروع  إلا أن غياب التنسيق بين مديرية النقل على مستوى  الولاية في تلك الحقبة بين عام 2001 إلى 2005  كان بمثابة القطرة التي عكرت ماهو مختلف عليه اليوم  وفي الختام  ألح والي الولاية السيد ناصر امعسكري  على ممثل المؤسسة للسكك الحديدية  وكذا مكتب الدراسات  من أعادة النظر مؤكدا أن المشروع  يدخل في إطار  المشاريع الكبرى  والهامة التي اقرها سيادة رئيس الجمهورية

و تيسمسيلت تعول عليه كثيرا  لجملة من العوامل  أبرزها يقول والي الولاية  تحريك  وتنمية اقتصاد الولاية  ونرى يؤكد والي الولاية  في السكك الحديدية  أمل لتطوير اقتصاد الولاية بحيث يضاعف المسار التنموي الجاري  وفي الختام  هل يعلوا نداء والي الولاية والنواب وكذا المنتخبين  المحليين على ما اقره مكتب الدراسات  الألماني عبر أقمار الساتيليت الأيام القريبة كفيلة بالإجابة  بلا شك  لان المشروع بداية الجد فيه  انطلقت ولا سبيل إلى العودة إلى الوراء.

 

محمد عبديش

صنور يفند اشاعة بيع مقابلة عين الدفلى

أكد عبد القادر صنور أن لاعبيه قدموا كل ما في جعبتهم ودافعوا بقوة عن ألوان الوداد لكنه لم ينف وجود مساومات للرئيس قبل المقابلة كما انتقد بشدة أداء الحكم وقال عنه ”لقد كان منحازا ”  ومن جهة أخرى كشف صنور عن إقحام لأول مرة بوعقل لاعب الذرعان بعنابة في المقابلة القادمة ضد بوفاريك والذي استقدم في مرحلة ”الماركاتو” وهو وسط ميدان هجومي

الخبر

                                  

 

العمال يكرمون مدير حملة الرئيس في الذكرى المزدوجة

أحيت اليوم ولاية تيسمسيلت على غرار باقي ولايات الوطن  الذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين وتأميم المحروقات حيث نظمت بالمناسبة حفلا في الهواء الطلق بساحة لعقاب برقاع في قلب مدينة تيسمسيلت حضرته السلطات المدنية والعسكرية على رأسها والي الولاية السيد ناصر معسكري وممثلو الولاية في البرلمان بغرفتيه والإطارات النقابية وعدد من المدعوين والضيوف ، الاحتفال نظمه الاتحاد الولائي للعمال الجزائريين كرمه فيه عدد من العمال والمسؤولين والإطارات النقابية واللافت في هذه التكريمات، تكريم السيد محمد العربي مدير حملة الرئيس بتيسمسيلت .

 البوابة  

من يقف ضد عودة السكان بسيدي بوتشنت بتيسمسيلت؟

بغية إعادة بعث مشاريع فتح المسالك وشق الطرقات المؤدية الى مجمعاتهم السكنية وهي المشاريع التي كان من المقرر انطلاقتها في عام 2007  تحت اشراف " الدياسا" حسب البطاقة الفنية التي تم الاتفاق عليها بمعية اللجنة التقنية بالدائرة قبل تجميدها واختفائها  من على أرض الواقع كما حدث مع طريق عين طويلة الذي باشرت إحدى المقاولات في انجازه لكن سرعان ما توقفت به الأشغال  لأسباب يقول عنها مصدر من المديرية المذكورة لعدم جدوى المناقصات المتعلقة بهذه المشاريع الأمر الذي دفع بالمواطنين الموجودين اليوم تحت رحمة العزلة إلى مساءلة الجهات المعنية عن سر عدم تسجيل مثل هذه المسالك ضمن البرامج البلدية أو ما يعرف ب"البيسيدي"إذا كان قطاع الفلاحة عاجز عن انجاز هكذا طرقات لا يتعدى طولها الإجمالي 15 كلم موضحين في الوقت نفسه بان شق هذه المسالك من شانها مسح غبار مشقة العزلة وكذا المساهمة في تنمية النشاط الفلاحي الذي تشتهر به هذه الدواوير في مقدمته تربية المواشي علما أن هذا الجمود الحاصل في عملية الانجاز ساهم بشكل كبير في "خلخلة"مخطط إعادة اعمار وتأهيل المناطق المهجورة والريفية التي انهارت كليا خلال العشرية الحمراء بتيسمسيلت فضلا عن نسف او ضرب مصداقية الاتفاقيات التي أبرمتها السلطات المحلية لبلدية سيدي بوتشنت مع عديد العائلات التي أبدت رغبة في العودة إلى ديارها شريطة خلق شروط الحياة المساعدة على الاستقرار في مقدمتها الطرقات التي تبقى أهم محفز يغري النازحين ويدفع بهم إلى الرجوع لمواقعهم الأصلية وأمام هذه الظروف القاسية التي لم يقو سكان هذه الدواوير على مجابهتها والبالغ عددهم أكثر من 60 عائلة منها 20 عائلة لبت نداء العودة إلى معاقلها الأصلية في السنوات الأخيرة فقط لجأت كلها إلى خيار التماس تدخل والي الولاية السيّد "ناصر امعسكري" لإيجاد صيغة نهائية لتحسين أوضاعهم وتخليصهم من "غبينة" التنقل والالتحاق على الأقل بمقر البلدية التي تعتبر من بين المجموعات المحلية الأكثر فقرا وعجزا بالإضافة إلى العزلة الجغرافية التي توجد عليها.

ج. رتيعات