توزيع مواد غذائية على المعوزين بلرجام في عاشوراء

نظم المكتب البلدي لجمعية الإرشاد والإصلاح ببلدية لرجام ولاية تيسمسيلت حفل على شرف المعوزين في بلديات لرجام و تملاحت وسيدي العنتري بمقره الكائن بحي القدس بجوار مسجد أبي ذر الغفاري وسط بلدية لرجام وتم في هذا الحفل توزيع أكثر من 144 قفة للمواد الغذائية على معــــوزي هذه البلديات وشمــلت العملية أغلب معوزي دواوير بلدية لــــرجام مثل دواوير ( المسوس ، الشهيد أعمر وأولاد عائشة ، وأولاد الحاج و لرجام مركز والدكان وغزلية و الكرارمة و الثعالبة بتملاحت وبعض دواوير بلدية سيدي العنتري …. إلخ ) كما أن العملية استفادت منها هذه المرة العائلات الأكثر فقرا في هذه الدواوير والأحياء خاصة بعد الإلتهاب الذي عرفته أسعار بعض المواد الغذائية مؤخرا وتعتبر جمعية الإرشاد والإصلاح ببلدية لرجام أقدم جمعية في بلدية لرجام بعد نادي بلدية لرجام لكرة القدم كما أنها تعتبر أنشط جمعية على مستوى ولاية تيسمسيلت في المجال الخيري كما أنها لا تترك أي مناسبة وطنية أو دينية إلا وتقدم مساعدات للفقراء والمعوزين كما أنها تفتح مقرها الكائن وسط بلدية لرجام للشباب المقبل على جميع الامتحانات ( البكالوريا والماجستير والتعليم المتوسط ومسابقات التوظيف .. إلخ ) للتحضير لهذه المسابقات والامتحانات طوال السنة وتشرف الجمعية على روضة أطفال بمقرها ، تنشط طوال الموسم الدراسي وتتعدد نشاطات الجمعية لتشمل عــدة مجــــالات ( تحفيظ القرآن الكريم ، مساعدات " اجتماعية ، تربوية ، أيتام ، الأرامــــل ، إفطـــــار الصـــــائم ، ختان الأطفال،كسوة العيد ، الزكاة " أضحية العيد ) ويشرف على الجمعية كادر شباني جامعي يعتمد في نشاطه على اشتراكات الأعضاء ومساعدات المحسنين وذوي البر والإحسان ببلدية لرجام.

تغطية الونشريسي/ لرجام

كرسي " السينا " بتيسمسيلت يتأرجح بين الشطارة والشكارة ؟؟

تحسبا لاستحقاق التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة المزمع إجراؤه  الأسبوع المقبل وهو الموعد الذي  بات يشكل مادة حديث مميزة وسط السادة المنتخبين المقدر عددهم في عاصمة الونشريس ب 219 منتخبا "  ابيوي و ابيسي " موزعين على 07 تشكيلات حزبية حطوا رؤوسهم الى الصلاة و العبادة السياسية  في أعقاب دخولهم في" صفا ومروى " انتخابية مسبقة لتحديد بطاقة هوية الوافد الجديد على كرسي الحصانة أو " بر الأمان "  وقد أبان سكانير " الفوط " عن تقدم مترشحين اثنين " ارنداوي وافلاني " سيتنافسان على افتكاك " فيزا " التحليق باتجاه قصر زيغود يوسف ركبا سفينة الترشح في أعقاب فوزهما بالانتخابات الأولية داخل حزبيهما ومنه اعلن حزب الارندي عن اسم فارسه "زروالي مختار" الذي يشغل كذلك منصب الامين الولائي للايجيتيا بتيسمسيلت فيما اختار الافالان عضو مجلس بلدية العيون " جبانة مصطفى " وبحسب العارفين بخبايا وخفايا الانتخاب فان الصراع سيكون كبيرا بين مرشحين لكل منهما طريقته الخاصة في إدارة طبيخ جمع الأصوات التي لن تقتصر على وعاء التشكيلة الأم في ظل تواجد 50 منتخبا او صوتا  يمثلون 05 فرق سياسية منها من لا يسمع بها احد ومنها من لا يتعدى وعاءها الانتخابي منتخب واحد لا شريك له كما هو الحال مع حزب العمال  امتنعت أحزابهم عن دخول هذا المعترك لعلمها المسبق بان السباحة في شواطئ السينا ملغمة و غير محمودة العواقب ومع ذلك يبقى هذا الرهط من المنتخبين يشكل رقما مهما في معادلة التحالفات التي سترفع حتما ذاك وتزيل ذلك وهو ما جعل الفارسين يوجهان بوصلتهما نحو معاقل المنتخبين لحصد ما يمكن حصده من أصوات من شانها ترجيح الكفة و إبادة نتائج التصويت الانتقامي" المنتظر" وقوعه وتماما مثلما علمتنا إياه مختلف الاستحقاقات السابقة فان ارتداء " بذلة " سيناتور سيكون مرتبطا الى حد بعيد بثقافة الشطارة من جهة والشكارة من جهة أخرى هذه التي  بدأت تتجول سرا وجهرا في تيسمسيلت كونها تعد بمثابة تذكرة العبور الى مبنى بن صالح حفظه الله ورعاه وأبقاه دائما وأبدا على رأس الغرفة التشريعية  الأولى 

ج رتيعات

الإهمال يستوطن بالمعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني بتيسمسيلت

لكبح ما يحدث من مهازل وكوارث تسييرية تكون قد حطت الرحال داخل اسوار المعهد الذي سقط حسبهم من غربال المعاهد المحترمة في ظل اصابته بداء الاهمال " المزمن " الذي رفض مغادرته بعد ان وجد في قانون الصمت الذي رمى بثقله وثقافة " تخطي راسي " وكذا سياسة " هنيني ونهنيك " ؟؟  الرعاية الكاملة لاحتضانه ومنه تم تفريخ كل معاني الرداءة المجسدة في افتقاره لابسط ضروريات تكوين الممتهنين بداية بتشبع معظم المتربصين في الكثير من التخصصات بالعلوم النظرية دون التطبيقية هذه التي تعتبر بمثابة المفتاح الرئيسي لاكتساب الخبرة والمهارات التي تسمح بدخول عالم الشغل وذلك بسبب انعدام التجهيزات والمعدات وحتى الاماكن المخصصة للعمليات التجريبية على سبيل المثال لا الحصر تخصص الفلاحة المنتظر تخرج دفعته الاخيرة " تقني سامي " بعد شهرين بلا تاهيل تطبيقي حقيقي نتيجة دخول الجرار المخصص لخدمة الارض الذي قضى مدة زمنية طويلة خارج مقر المعهد في عطلة اجبارية ما تزال تثير حيرة المتربصين فضلا عن قتل جل التجارب الزراعية وهي في مهدها بسبب عدم مقدرتها على مجابهة العطش لان الماء مفقود بهذا الصرح التكويني  وهو "الشح المائي " يقول المتربصون الذي نتج عنه الانتشار الرهيب للروائح الكريهة داخل العديد من زوايا المعهد خصوصا تلك المنبعثة  من دورات المياه التي لم يعد يزر الماء حنفياتها المخربة والعطلانة في الكثير من الاحايين الى جانب طول مدة بقاء النفايات والقاذورات داخل محيط المعهد دون ازالتها او رفعها يوميا كما تقتضيه اعراف النظافة وهنا ابرز محدثونا النقص الفادح في عدد اعوان النظافة لدرجة قيام بعض المتربصات بتنقية او تنظيف حجرات واروقة اقامتهن وعلى ذكرالاقامة فان هذه الاخيرة يقتصر توفيرها للجنس اللطيف دون الخشن الذي تحولت اقامته بقدرة قادر الى جناح اداري كان سببا مباشرا في حرمان مئات الراغبين من فئة الذكور خصوصا القادمين من البلديات البعيدة عن مقر الولاية في الالتحاق بمقاعد المعهد لعلمهم المسبق بافتقاد هذا الاخير لاقامة تعفيهم مشقة و "غبينة " التنقل اليومي  ان وجد طبعا و الذي غالبا ما يشكل وسواسا لدى اصحاب الجيوب الفارغة وما اكثرهم ؟؟ ومنه يستطيع  المرء القول بان المعهد اضحى متخصصا في استقبال المقيمين بعاصمة الولاية ونظرائهم من البلديات القريبة جدا كاولاد بسام وخميستي وحرام على بقية الخلق الحالمين بتلقي شتى علوم التمهين كما وصف متربصون معهد الحال بالميت اكلينيكيا ولم يبق  سوى قراءة الفاتحة عليه والسلام في اشارة منهم الى الجلطة الدماغية التي اصابت صروح الترفيه والتثقيف التي اضحت على حد تعبيرهم مجرد هياكل بدون روح كما هو الحال مع النادي الموصدة ابوابه والمكتبة  بلا كتب ولا مراجع وقاعة الانترنيت المشتاقة لهمسات وفنيات " ڤوڤل وياهو" ولم تخل حناجر الشاكين التي فارت بالتذمر وعدم الرضا على هكذا اهمال من الحديث عن الاطعام بوجباته " الفقيرة" وصفقات تموينه المشكوك فيها .. وبغية وضع حد لاستمرارحلقات مسلسل الفضائح التي باتت تعرض على المباشربالمعهد او" المتحف " المهني حملت خاتمة الممتهنين المطالبة بنزول لجنة تحقيق من وزارة الهادي خالدي بعد أن طال مرض الشلل  "الخبيث " أجساد المسؤولين المحليين ومنعهم من التحرك والالتفات لمعاناتهم وصرخاتهم المتكررة وذلك للاطلاع عن قرب على مدى تردي الأوضاع و كشف حجم نوازل التسييرالاعرج الذي لم يعد ينفع معه سوى   تسليط سيف الحجاج المهني على رقاب مهندسيه .

 

ج رتيعات

بالوعات تيسمسيلت في اضراب مفتوح

التي تساقطت على إقليم الولاية وما جاورها  خلال اليومين الماضيين احتجاجا منها على الغزو غير المسبوق لمختلف  أنواع الأتربة والطمي التي أغلقت وصدت كل منافذها ما جعلها خارج مجال تأدية وظيفة استقبال السيول المطرية التي حولت مساراتها باتجاه الطرقات التي تحولت معظمها  الى شبه  مجمعات مائية عرقلت معها حركة السير في أكثر من موقع على غرار ما شهدته احياء كل من المرجة والبلاتو و حي الوئام بقلب وسط المدينة المسمى في تيسمسيلت حي  "عثماني " نسبة الى الوالي الأسبق صاحب فكرة تدشينه الذي عرف اجتياحا  "مائيا " مزدوجا .. المغياثية الربانية من جهة وافرازات قنوات الصرف التي باتت تتقيا مخلفاتها الممزوجة بالروائح الكريهة في الهواء الطلق من جهة ثانية دون أن تتحرك لمثل هذا المشهد المشين   ضمائر المسمون مجازا حماة البيئة وبقية المسؤولين المنغمسين في  البحث عن تحصيل نسب المشاريع التنموية الممنوحة وفق معادلة 10 بالمائة ؟ وهو ما يعكس حجم الاهمال والتردي الذي استشرى في مفاصل تسيير ابسط الخدمات على شاكلة تطهيراو تنقية القنوات …. ولله في تسيير وتخمين بعض مسؤولي عاصمة الونشريس شؤون  ؟؟

 

ج رتيعات      

مواطنوا خميستي يطالبون بتخطي النزاعات

تحصلت "بوابة الونشريس" على نسخة منها عن استياءهم من الأوضاع التي يعرفها المجلس الشعبي البلدي وطالبوا بضرورة التدخل لإيجاد حل للانسداد الذي يشهده المجلس المحلي المنتخب بفعل الصراعات الداخلية للأعضاء وكذا التهم المتبادلة بينهم نتيجة الحسابات الضيقة وحرب الزعامات دخل أروقة البلدية ومحاولات الإنفراد بإتخاذ القرارات للمصلحة الشخصية الأمر الذي عطل مصالح المواطنين ورهن قضاء حاجاتهم وجمد مشاريع التنمية المحلية حيث دفع مواطني البلدية ثمن هذه الصراعات الشخصية وتأجلت العديد من المشاريع المعول عليها لفك العزلة و دفع دواليب التنمية في عدة برامج قطاعية إستفادت منها البلدية ليبقى المواطنون ينتظرون الإنفراج ونهاية الإنسداد وتخطي مرحلة الصراعات والترفع عن الندية خدمة للصالح العام و الفائدة العامة والنظر لإنشغالات ومطالب مواطني البلدية .

عبد القادر بوماتع

 

منتدى بوابة الونشريس يحتفل بإنظمام 50 ألف مشترك

و قد كانت الفرحة تغمر الأعضاء من خلال تفاعلهم مع الموضوع الذي طرحه مدير الموقع و أمين البوابة الأستاذ هيدر بالمناسبة و ردودهم بالتهاني و التبريكات.

و تجدر الإشارة إلى أن المنتدى قد انطلق في 30 أوت من العام الماضي بعد انطلاق المجلة الإخبارية في 17 جويلية، و كانت هذه الانطلاقة بعضو فريد هو مدير الموقع ليزداد عدد المسجلين يوماً بعد يوم، و بعد 471 يوم وصل عدد الذين انخرطوا و سجلوا في منتديات بوابة الونشريس خمسين ألف مشترك و العضو صاحب هذا الرقم هو .Louazani_med

الزائر للمنتدى يلحظ تطرقه لكل ميادين الحياة و فئات المجتمع بوجود أقسام و فروع تضم كل ما يرجوه زائر المنتدى مشبعاً بذلك رغبات الزوار و الأعضاء، كما أنه من غير الممكن عدم ملاحظة نشاط الأعضاء و المشرفين و ترابط العلاقة بين الجميع.

و من أهم ما يجعل المنتدى محطة للزوار هو وجود أقسام خاصة بأطوار التعليم كلها بدءاً بمستوى التحضيري و وصولاً إلى المستوى الجامعي، كما أن وجود قسم تطوير المواقع و المنتديات يجعل منه وجهةً لكل العرب.
إضافة إلى مجهودات طاقم الإدارة من مشرف عام و مشرف خاص و مستشار و على رأسهم أمين البوابة،وثكاثف الجهود في تطوير المنتدى بتقديم الأفضل و الجيد و الجديد، وذلك بدعم كافة الأعضاء بالمنتدى

أم كلثوم/ بوابة الونشريس

مواطن يحطم جهاز تلفازه بسبب النيل سبور بتيسمسيلت

بسبب حصة رياضية بقناة العهر النيل سبور والذي يقدمها النكرة إبراهيم حجازي بعد أن سمع هذا المواطن الغيور على وطنه كلمات بذيئة عن المنتخب الوطني والشعب الجزائري وهو ما لم يهضمه هذا المواطن الذي لم يجد وسيلة للتعبير عن غضبه سوى تحطيم جهاز التلفاز الخاص به ومن ثم قرر هذا المواطن بعد اقتنائه لجهاز تلفاز جديد على مقاطعة كل القنوات المصرية تعبيرا منه على سخطه الشديد من التصريحات الصبيانية التي أصبح يتفنن فيها أبناء الراقصات من أشباه الإعلاميين ونحن بدورنا نقول لهذا المواطن الغيور على بلده ما ضر السحاب نبح الكلاب.

أحمد زافر

مكتب البريد المركزي مهدد بالسقوط بتيسمسيلت

التي اصابت جزءا كبيرا من السقف الداخلي وهو ما وقفت عليه النهار اين اصطدمنا بالمعاناة الكبيرة التي يتخبط فيها عمال البريد المركزي الذين طالبو السلطات المحلية بضرورة اعادة تهيئة السقف الايل للانهيار خصوصا وان الأمطار الاخيرة تسببت في ظهور العديد من العيوب التنموية بهذا المركز على غرار المهازل المحلية التي اصبحت عادة بيولوجية تفرزها المشاريع المتأخرة. هذا ويشهد البريد المركزي تدفق العشرات من المواطنين بدليل الخدمات الجيدة المقدمة غير ان بعض العراقيل الإدارية المتمثلة في الانقطاعات المتكررة للكهرباء و غياب التهيئة الداخلية حال دون تمكن المواطنين من اخذ مستحقاتهم المالية وهو نفس الانشغال الذي وجدناه عند العمال الذين طالبوا السلطات المحلية بضرورة اعادة ترميم السقف الداخلي للبريد الذي تعرض للعديد من التشققات والتصدعات بفعل الامطار الغزيرة المتساقطة على اقليم الولاية منذ ليلة امس الاول وهو ما جعل من السقف مهدد بالسقوط  بفعل الامطار المتسربة التي حولت مكتب البريد الى برك مائية قد تشكل خطرا على عمال البريد

أحمد زافر