مفهوم الحزب و الحزب السياسي- الجزء الأخير-

بلغنا في عرضنا السابق أن الحزب السياسي بمفهومه العام هو مجموعة من الأفراد يتكون من بناء سياسي هدفه تحقيق أهداف معينة بواسطة السلطة السياسية في اطار نظام حركي قادر على نشر الدعوة و المواجهة الحركية المدعمة بالتأصيل الفكري و الأبعاد الفلسفية ، تمهيدا لتكييف تدريجي للمجتمع مع السلوك السياسي.

وجود تنظيم أو عدة تنظيمات سياسية تتلبس باسم حزب و حتى خارج هذه التسمية ، تكون بمثابة حزب سياسي ، مثل اللجان الثورية في ليبيا فهي بمثابة حزب سياسي ، رغم انعدام الحزبية السياسية في البلد ، مصر أيضا كان فيها تنظيم سياسي يمثل حزبا وحيدا و هو الاتحاد الاشتراكي ، و هناك دول اعتمدت نظام الحزب الواحد الظاهر في الدول الشيوعية ، و أخرى انتهجت نظام الثنائية الحزبية العامل في بريطانيا و الولايات المتحدة الأمريكية ، و أخرى سلكت نظام التعددية الحزبية كإيطاليا و فرنسا.

الأنظمة السياسية تتميز بوجود حزب واجهة ، يعبر عن شكل النظام السياسي القائم  ، فقد يكون الوصول إلى السلطة بواسطة انقلاب أو ثورة أو عن طريق الانتخاب ، علما أن الحزب السياسي الناتج عن انقلاب يعزل كل منافسة له على السلطة ، و على هذه القاعدة تنشأ النظم ذات الحزب الواحد و لامانع بوجود أحزاب سياسية أخرى تحت قيادته تشكل معه ما يسمى بالجبهة الوطنية كالحزب الشيوعي في الصين ، أما الحزب الذي يدرك السلطة بواسطة الانتخابات فتصاغ تجربته باسم نظم التعددية الحزبية ، ثنائية كانت أم تعددية ، فالحالة هذه تخالف الحالة السابقة ، حيث يواجه الحزب الفائز منافسة تعادل قدراته ، فتستغل هفواته و تثيرعليه الرأي العام خاصة في المواعيد الانتخابية بغية الوصول إلى السلطة و بهذا الأسلوب تتكرر مناوبة الأحزاب السياسية للتداول على السلطة .

المجتمع المتخلف تبدو صورته في أحزابه ، و لا يمكن اصلاح مفاسد الأحزاب القائمة إلا بإصلاح الأوضاع الاجتماعية القائمة ،و سوء الأحزاب ليس دواءه إلغاء الحياة الحزبية كما يرى البعض ، بل في إعطاء المزيد من الحريات للقوى الشعبية ، و كبت أو إلغاء تعدد الأحزاب لا يعني سوى وقف الحريات السياسية للشعب و المواطنين ، و حصر الحياة السياسية في الحاكم و مجموعته ، و لا تستطيع أي أيديولوجية أو عقيدة سياسية أن تستمر إلا إذا نجت من التفحص و النقد ، فهناك عوامل تحرك عقائد الجماهير ، عوامل بعيدة و هي تحضير أرضية الأفكار الجديدة ، ثم عوامل مباشرة الناتجة عن تراكم العوامل البعيدة التي تتبلور ثم تهيج الجماهير بفعل التمرد الشعبي أو الاضراب التي تنتهي بالشخص إلى سدة الحكم ، و تظهر أكثر صورة الشخصية الواعية و اللاواعية.

خدمات الأحزاب السياسية تتنوع فمن توظيف ايديولوجيتها في إثارة الولاء و الشعور بالانتماء ، فتبرز أهمية الوحدة الوطنية و الاستقلال و النمو الاقتصادي و تعطي لأفراد المجتمع انطباعا بمظهر الأهداف المشتركة ، كما يمكنها المساهمة في تحقيق التكامل البنائي و الايديولوجي الأول مثل تقليص الهوة بين النخبة و الجماهير ، و قيام ولاء لمجموعة موحدة من القيم و المعتقدات و الرموز السياسية في اطار تنظيمي يسمح بالمشاركة ، تعتبر حلقة وصل بين الحاكم و المحكوم حيث تعمل على شرح سياسة الحكومة لأعضائها بهدف التأييد أو المعارضة ، و نقل رغبات و مطالب المواطنين إلى الحكومة ، إذن فالمظاهر الحزبية هي تعبير صريح عن حرية الشعب السياسية و التنافس على خدمته و قيادة الدولة من خلال تقييم الحاكم و حزبه بما يمكن الشعب من محاسبته أو مكافأته.

إن حجب القوى والتيارات السياسية الموجودة في الأنظمة الشمولية الموصوفة بالتعايش المؤقت  بفعل ضيق الدوائر المستفيدة ، و حرمانها من الشرعية و منابر التعبير في قنوات حزبية أو نقابية سيولد عدم استقرار سياسي داخل الدولة ، كما أن النظام الشمولي يؤدي إلى بروز الحكم الأتوقراطي بفعل تقدير أقوال و أفعال رئيس الحزب كقانون ، و بالتالي تتحول الدولة إلى نظام تسلطي يحتكر مصادر القوة و السلطة في المجتمع و يخترق مؤسسات المجتمع المدني.

هذا مختصر متواضع عن مفهوم الحزبية السياسية و خدماتها المقدمة و الوسائل التي توظفها لتحقيق أهدافها و مساهمتها في اثراء الحياة السياسية في المجتمع  ، و أن هناك أنواع من الأحزاب السياسية و أشكال من الأنظمة السياسية التي تتحدد وفق النماذج الحزبية الموجودة في مجتمعات الأنظمة ، و استطلعنا أن هناك أنظمة أحادية الحزبية القائمة على الحزب الواحد ، تماثلها أنظمة الحزب القائد أو أنظمة الجبهة الوطنية أما النوع الثاني فهو أنظمة الثنائية الحزبية محل تنافس حزبين رئيسيين على السلطة بحيث يحكم أحدهما و يبقى الأخر معارضا له ، و تتكرر العملية وفق معدلات النجاح الانتخابية ، و النوع الثالث هو أنظمة التعددية الحزبية و هو تنافس عدة أحزاب على السلطة ، و ربما لا تستطيع أي من هذه الأحزاب تكوين أغلبية برلمانية مطلقة أي أكثر من معدل النصف فتشكل الأحزاب ما يعرف باسم الائتلاف الحزبي و يصير الحكم بالتعاون ، أما الأحزاب الباقية فتشارك في السلطة حسب عدد مقاعدها في البرلمان ، و نشير في النهاية أن الأنظمة التعددية بكل متاعبها غير أنها تبقى الأفضل في معظم المجتمعات ، من نظام الحزب الواحد أو القائد بسبب سلبياتهما في احتكار السلطة وضعف الاقتصاد المدار على الأهواء و الأمزجة بدل السوق ، إضافة إلى جمود الحياة السياسية و الفكرية في المجتمع.

 شاكي محمد العيون تيسمسيلت

الشيخ بربارة على رأس قائمة الأفلان في تيسمسيلت

أفادت مصادر على علاقة بشؤون " البوليتيك " أن القيادة الوطنية لحزب جبهة التحرير الوطني يكون قد وقع اختيارها على مدير ديوان الحج والعمرة " الشيخ بربارة "  المنحدر من منطقة ثنية الحد لتعيينه على رأس قائمة
مرشحيها بولاية تيسمسيلت في سباق التشريعيات ، فيما يبقى التنافس على أشدّه بين " الأفلانيات " لاحتلال المرتبة الثانية في ظل تواجد العديد من الراغبات في الترشح بداية من عضو مكتب المحافظة  " ف م " الملقبة بالمرأة الحديدية في الحزب الى جانب زوجة  أحد مسؤولي السلك الأمني بالولاية في وقت قالت مصادر أخرى أن المرتبة الثانية ستكون من نصيب ابنة اطار سام في الجيش واخرى تحدثت عن محامية تنحدر من منطقة برج بونعامة.
ج رتيعات

عشاق مولودية الجزائر .. يناصرون حزب عمارة بن يونس في تيسمسيلت

أجهر مئات مناصري ومحبي نادي مولودية الجزائر من سكان ولاية تيسمسيلت القدماء منهم والحاليين   انضمامهم الى حزب عمارة بن يونس الذي يترأسه محليا المختص في طب العيون " جبانة مصطفى " الذي أعلن ترشحه على رأس قائمة الحزب  المنتظر  مشاركته في سباق الحصول على مقعد " الحصانة "  في التشريعيات  ، ولم يأت التحاق عشاق  " الأمسيا " بالحزب حسب ما صرّح به البعض من هؤلاء  من أجل مساندة وتأييد مرشحهم وفقط   وإنما لكون أن التسمية الجديدة  للحزب الحركة الشعبية الجزائرية  "  أم بيا "  وهو التعريف الموجز لفريق مولودية  نفط  العاصمة سابقا   جعلتهم يؤيّدون مرشح الحزب  و يستحضرون أيام  بتروني  وباشي  وبن شيخ  وغيرهم من صانعي أفراح المولودية.

ج رتيعات

ثانويوا سيدي سليمان بتيسمسيلت يخربون مقر الثانوية ، يحطمون سيارة المدير ويطالبون برحيله

شهدت صبيحة أمس ثانوية " محمد مالك " ببلدية سيدي سليمان  بتيسمسيلت أحداثا خطيرة حوّلت واجهتها الأمامية المحاذية للطريق المؤدي لوسط المدينة  من نوافذ وأبواب الى حطام بعد أن تعرضت الى قصف حجري قاده عشرات الطلاّب المتمدرسين بها احتجاجا منهم على  ما أسموه بالتعسف والارتجالية التي تمت بها معالجة ودراسة  قضية إحالة أحد الطلاب " يدرس مستوى الأولى ثانوي " على المجلس التأديبي لارتكابه خطأ لا إرادي أو خارج عن نطاقه و الذي تعود تفاصيله  الى نهاية  الأسبوع ما قبل الفائت   وتحديدا في الفترة التي عرفت إنزال العلم الوطني  من ساحة المؤسسة حيث وبعد الانتهاء من تأدية واجب تحية العلم  أسندت مهمة حمله للطالب  الذي سقط من بين يديه  دون قصد حينها قام مدير الدراسات بصفعه ظنا منه أن الفعل كان مقصودا بل وتم تصنيفه في خانة اللامبالاة وعدم الحفاظ على احد رموز الدولة  وحسب ما تحصلنا عليه من معلومات فان الطالب قام بالاعتداء على ضاربه بعد يومين في ظل إحساسه بأنه تعرض لاهانة ، الأمر الذي عجّل بإدارة الثانوية الى طرد الطالب وإشعاره بإحالته على المجلس التأديبي الذي كانت جلسته مقررة صبيحة أمس الأحد ، وهو القرار الذي لم يهضمه الطلاّب بمختلف المستويات أين أعلنوا مقاطعتهم للدراسة قبل قيامهم برشق الواجهة الأمامية للمنشأة التربوية  فيما أطلقت حناجرهم عبارات " ارحل يا مدير " وهو نفس المطلب الذي طال مدير الدراسات  ، هذا وقد امتد غضب  الطلبة الى حد تحطيم سيارة المدير من نوع " رونو 04 " التي مركونة  داخل محيط الثانوية ، وسعيا منها لتطويق بؤرة الغضب وتهدئة الامور  سارعت مصالح الدرك الوطني الى النزول الى ساحة الاحتجاج  مخافة من انزلاق الوضع وخروجه عن السيطرة ، جدير بالذكر أن طالبات الثانوية تم السماح لهن بدخول المؤسسة وإعفائهن من المشاركة في الحركة الاحتجاجية   التي تواصلت  الى ما بعد منتصف نهار أمس ، من جهتنا أجرينا اتصالا هاتفيا بمدير الثانوية لأخذ رأيه في الأحداث الا أنه رفض الإدلاء بأي تصريح مكتفيا بالقول أن منح المعلومة من اختصاص خلية الإعلام على مستوى مديرية التربية.

ج رتيعات

بحث في فائدة المترشحات في تيسمسيلت

دخلت العديد من التشكيلات الحزبية بتيسمسيلت  سواءا  تلك المسماة ثقيلة أو ضرّتها الخفيفة الملقّبة بالحزيبات  والتي أعلنت رغبتها في دخول مضمار تشريعيات العاشر ماي المقبل في رحلات بحث مضنية قصد العثور على مترشحات و لو كن من فصيلة " البابيشات" ، وب حكم الأعراف و التقاليد الاجتماعية  التي تكبّل المرأة و تمنعها من الانغماس في عديد المجالات خصوصا السياسية منها  في ولاية فتية  مثل تيسمسيلت باتت الكثير من القوائم مهددة بالخروج من السباق نتيجة افتقارها ل " كوطة "  النساء بحسب ما يمليه قانون ترقية المشاركة السياسية للمرأة  في المجالس المنتخبة " قانون الانتخاب " ، و قد كشفت الكثير من متصدري القوائم الصعوبة الكبيرة التي وجدوها خلال سباحتهم في " بحر النساء " لاصطياد  هذه المرأة أو تلك ، علما أن نسبة اعتماد تمثيل المرأة في البرلمان في ولاية تيسمسيلت سيكون 30 بالمائة بعد أن تم رفع عدد مقاعد الولاية من أربعة الى خمسة.

ج رتيعات

إتحاد تيسمسيلت يعيد عزف نغمة الصعود بعد عودته بثلاث نقاط من البيض

بعودته أمس بكامل النقاط من ولاية البيض في مباراة جمعته مع فريق "الأمل النحلي" يكون فريق اتحاد تيسمسيلت قد استعاد عزفه لنغمة الصعود حيث قلص الفارق عن الرائد إلى 6 نقاط بعد أن كانت 10 .

الاتحاد الذي عاد بفوز و بنتيجة 0/3 النتيجة التي رفعت معنويات النادي التيسمسيلتي و اعادت البسمة الى مناصريه بعد عدة نكسات و نتائج مخيبة للآمال.

الاتحاد أمام فرصة أخرى لتقليص الفارق إلى 3 نقاط في الجولة القادمة و الأخيرة من مرحلة الذهاب حين  يستقبل على أرضية ميدانه  اتحاد فروحة (معسكر) و تنقل الرائد ( و الدحموني) إلى معسكر لملاقاة شباب سيدي قادة و هي المباراة التي ينتظر منها أن تكون هدية من الفريق المحلي مع تحقيق الفوز على الضيوف إذ أن البطولة مازالت طويلة إلا  أن الاتحاد لا يزال بعيدا عن مستواه المعهود و رغم ذلك فالمدرب (حليم خنقي) يحاول رفقة لاعبيه العمل بكل جدية  من أجل تحقيق حلم الصعود الذي سطره الطاقم الإداري و الفني منذ بداية الموسم لكن سوء التحضير و سوء اختيار المدرب مع رحيل المدرب السابق السيد محمد صالح أثر سلبا على مستوى الفريق مع مجيئ السيد مايدي عدة الذي لم يوفق في قيادة النادي إلى الهدف المرجو مما جعل رحيله حتميا.

و رغم ذلك مازال الحلم قائما طالما عرفتنا الكرة الغريبة بخباياها و مفاجاءتها التي لا يمكن تكهن نتائجها فكل التوفيق للاتحاد و كل فرق الولاية .

صقر الونشريس – تيسمسيلت –

" الشوماج " يلاحق ثلث اميار تيسمسيلت

مع بداية العد التنازلي لموعد انقضاء عهدة المجالس البلدية عفوا  " المخلية " يكون ثلث رؤساء بلديات تيسمسيلت قد أحيلوا على البطالة في حال عدم انتخابهم من جديد على رأس بلدياتهم كونهم لا يملكون وظيفة قارة إذ جيئ بهم من عالم البطالة ليعودوا الى الارتماء بين أحضانه من جديد والدخول في دوائر الغبن الاجتماعي  كما يحدث اليوم مع اكثر من رئيس بلدية  عجز حتى عن توفير قوت عياله  والأمثلة عديدة ومتعددة في  الولاية رقم 38 ، فتيسمسيلت تحصي 22  رئيس بلدية  منهم 07 رؤساء يحملون شارة " بطال " ولا دخل لهم سوى شهرية مير جزائر العزة والكرامة المقدرة بمليون ونصف مليون سنتيم  ينضاف اليها مبلغ 2300 دج يمثل منحة التمثيل النيابي لنترك عملية احتساب الناتج لمتمدرسي الصف الابتدائي من أبناء وبنات السادة أميار الجزائر، ولا نأتي بجديد إذا قلنا أن هذا الراتب هو الأدنى في سلّم أجور موظفي البلدية وهنا يتحدث مير بلدية تملاحت " حمرون ع " لنا بمنتهى الصراحة " كثيرا ما ينتابني زعاف كبير عندما أوقّع على وثيقة أجور عمال وموظفي بلديتي بصفتي الآمر بصرف الأجور لأجد نفسي احتل ذيل الترتيب بشهرية لا تزيد ولا تضاهي شهرية عاملة نظافة أو حاجب مثلا " ، ويتساءل رئيس بلدية عماري " حسني م " الملقّب بعميد أميار عاصمة الونشريس 22 سنة مير " وهي المدة التي يولد فيها الواحد فيرضع ويحبوا  ثم يبلغ الفطام
ويدخل مدرسة بن بوزيد وبعدها جامعة حراوبية  " ما هو مصير رئيس بلدية قضى هذه المدة أو نصفها في خدمة الشعب ليتم تكريمه بشهادة بطال إذا ما رفض صندوق الفوط إعادته لمنصبه ؟ تساؤل يقاسمه فيه كل من رؤساء بلديات خميستي وسيدي العنتري وبرج الأمير وبني شعيب هذا الأخير الذي كشف لنا أنه وخلال العهدة الجارية شارك في أكثر من مسابقة  في مختلف القطاعات على غرار التربية والصحة والإدارة المحلية  أملا منه في الحصول على منصب شغل ومغادرة كرسي الاستميار  الا أن  " مكتوب ربي "  كما قال  أبقاه رئيسا
للبدية ، صحيح يقول أحد هؤلاء رفض الكشف عن اسمه دوام الحال من المحال لكن من يحمي المير " من غير الموظف "  من داء سرطان " الشوماج "  المعرض له   في وقت كان معرض للاعتداء اللفظي والجسدي من طرف المواطن  فضلا عن التوبيخات الادارية والعمليات الانقلابية من قبل الأعضاء  في إشارة منه الى سحب الثقة التي   ظلت سيفا مسلطا على رقاب الاميار لسبب او بدونه   ، ولم يخف العديد من أميار الولاية سواءا من العاطلين عن العمل أو العاملين في قطاعاتهم اعلانهم الطلاق بالثلاث للترشح لعهدة أخرى بسبب تجريدهم من أبسط الحقوق  واتخاذ القرارات موضحين بأنهم باتوا يترأسون مجالس المصادقة على شهادات الميلاد والحياة والوفاة وتسيير شؤون النفايات وبالمحصلة يقول هؤلاء أن المير أصبح كالأطرش في الزفة التنموية "  بحقوق مهدورة وصلاحيات مبتورة على غرار اعفائهم من الإشراف على توزيع السكنات الذي كان يصنع مجد الاميار ويجعل المواطن يحيطهم بهالة غير مسبوقة من القدر والتبجيل طمعا في كسب ودّهم ورضاهم  ، والى حين إقدام الحكومة على   إقرار تحسين  أجور الاميار وتوسيع  صلاحياتهم وتمكينهم من الحصانة القانونية  وايجاد صيغ وحلول مرضية  تعطي الحق للمير في سنوات الاستميار   يبقى  "  الشوماج " يلاحق البطالين منهم كما يبقى سيف القانون قريبا من رأس كل رئيس بلدية تسوّل له نفسه تحسين وضعيته المادية خارج الأطر الشرعية .

ج رتيعات

ميلاد تنسيقية ولائية لخريجي المدارس العليا للاساتذة

شهد قطاع التربية بولاية تيسمسيلت يوم السبت 25 فيفري 2012 ميلاد أول تنسيقية ولائية لخريجي المدارس العليا للأساتذة منضوية تحت لواء النقابة الوطنية لعمال التربية S.N.T.E ، الحدث كان بثانوية الشيخ حجاز بدائرة لرجام أين حضر ممثلو الأساتذة من معظم دوائر الولاية وأشرف على عملية الميلاد والتنصيب الأمين العام الولائي لنقابة عمال التربية .

خلال اللقاء تم التطرق الى مختلف الانشغالات والمطالب التي ينادي بها الأساتذة متخرجين من المدارس العليا للأساتذة والتي تتبناها تنسيقيتهم الوطنية التي يرأسها الأستاذ العيد بربري أهمها إعادة النظر في الاستفادة من رتبة  الأستاذ الرئيسي المستحدثة في مسودة القانون الخاص والتي تعطى فيها الأولوية للمهندسين والحاصلين على الماستر عكس المتخرجين من المدرسة العليا للأساتذة التي يتطلب الاستفادة منها بعد مرور 15 سنة بالنسبة للذين يدرسون في المتوسط و10 سنوات بالنسبة للثانوي و لهذا تطلب التنسيقية بإعطاء الأولوية لهؤلاء المتخصصين في التكوين إضافة الى إعادة تعيين الأساتذة الذين يدرسون حاليا في الابتدائي تعيينهم في الثانوي مع الاحتفاظ بسنوات الاقدمية كما تطالب التنسيقية بالنظر في الأساتذة المتخصصين في الكيمياء والذين تم تعيينهم لتدريس مادة الفيزياء حيث لم يستفيدوا من الترسيم والتفتيش والترقية وغيرها فضلا عن مطالب أخرى ، هذا وتم تزكية الاستاذ نافع مراد لقيادة هذه التنسيقية الولائية التي من المنتظر ان تعقد لقاء ولائيا في الايام القادمة وايضا اخرا مع مدير التربية لحصر وطرح المشاكل المحلية التي تعاني منها هذه الفئة من الاساتذة 

ل.م 

مولودية أولاد بسام تدشن مرحلة العودة بخسارة ثقيلة

دشن فريق مولودية أولاد بسام مرحلة العودة من الجولة 16 من بطولة القسم الجهوي الثاني رابطة سعيدة أول لقاء له بخسارة ثقيلة انتهت على نتيجة ستة أهداف كاملة مقابل اثنين من تنقله أمس إلى معسكر لملاقاة فريق شباب السحاورية و تعتبر هذه النتيجة الأثقل من نوعها منذ تأسيس الفريق حيث تعيش المولودية هذا الموسم أحلك أيامها بعد استقالة المدرب عليلو الذي لم يستطع مواصلة المشوار مع فريقه لعدة أسباب لعل أهمها هي الأجواء المشحونة داخل و خارج الفريق و سوء التسيير و حتى اللاعبين الذين لم يكونوا حسبه في مستوى المسؤولية.

أما نادي لرجام و المتراجع إلى المرتبة الثالثة فقد فاز على ضيفه اتحاد عماري في مباراة محلية بنتيجة 0/1  الممثل الآخر للولاية فريق نادي برج بونعامة عاد بفوز ثمين من تنقله إلى الرشايقة بنتيجة 1/3 أما مصر ثنية الحد فلم تصلنا نتيجته.

صقر الونشريس – تيسمسيلت –