"ذئاب الونشريس" إلى الدور القادم في انتظار التأكيد

 تأهل اتحاد تيسمسيلت الناشط في بطولة القسم الجهوي الاول لرابطة سعيدة إلى الدور القادم من كأس الجمهورية و ذلك على حساب شاب تيزي الوافد الجديد إلى نفس القسم في المباراة التي جمعتهما بملعب فرندة و كانت هاته المبارارة بمثابة التاكيد على النتائج الجيدة للنادي في البطولة حيث فرضوا سيطرتهم على مجريات اللعب نظرا للخطة التي انتهجها المدرب “رابح فروح ” و رغم الفرص الضائعة إلا انهم كانوا مصممين على العودة بالتاهل و كاذ لهم ذلك و قيل نهاية المرحلة الاولى بدقيقة فقط استطارع المهاجم “بوقاسم” أن يفتتح باب التسجيل بعد عمل جماعي منسق لينتهي الشوط الاول بتقدم الذئاب بهدف دون رد. المرحلة الثانية دخل ” الفيالاريون ” بنفس العزيمة و القوة بحيث و بعد مرور أربع دقائق فقط عاد ” بوقاسم ” ليضيف الهدف الشخصي الثاني له و لفريقه و بعد هذا الهدف انهار دفاع الخصم و استسلم لقوة الاتحاد و في الدقيقة 53كرنافية ” و بعد ثمريرة” جميلة من زميله ” بوقاسم” أضاف هدف امان لفريقه لكن بعد هذا الهدف تهاون دفاع الذئاب بحيث لم تمر سوى خمس دقائق استطاع شباب تيزي تقليص الفارق بعد هفوة في الدفاع لكن الكوتش رابح فروح اعاد النزظام للفريق و ذلك ما تجلى خلال المباراة و عادوا و سيطروا من جديد و في آخر أنفاس اللقاء استطاع ” معزوز ” أن يقضي على أحلام الخصم بإطلاق رصاصة الرحمة منهيا مهمة شباب تيزي من رحلة الكأس و معلنا البداية القوية للذئاب. علما أن اتحاد تيسمسيلت سيقابل في الدور القادم شباب سيدي قادة من ولاية معسكر الناشط في القسم الجهوي الثاني لرابطة سعيدة و يعرف هذا الدور دخول أندية قسم ما بين الرابطات و الذي سيكون ممثلا بفريق وداد تيسمسيلت الذي بدور سيلاقي أهلي برج معسكر بملعب فرندة للعلم أيضا أن برنامج هذا الموسم لفريق الاتحاد مكتض عن آخره خاصة و أنه سيلعب هذا الجمعة الدور القادم من كأس الجمهورية ثم ينتقل إلى تيارت لملاقا شباب بوهني و ذا تأهل إلى الدور الذي بعده سيلعب مباراته الاخرى يوم 13 من هذا الشهر فحظ موفق للفريقين..

صقر الونشريس – تيسمسيلت

رئاسة البلدية … مهنة أم مهمة ؟!

 أختصر تفسير العنوان في سطرين :المهمة هي جزء من المهنة ، و هي محددة تُعهد إلى شخص يتحمل كل مواصفاتها ، أما المهنة فهي العمل الشخصي و قد تتفرع إلى وظائف مركبة تُبدي مُجمل مظاهرها في نهاية المشوار ، و باعتبار رئيس المجلس الشعبي البلدي يتمتع بازدواجية الاختصاص حيث يمثل البلدية تارة ، و يمثل الدولة تارة أخرى ، حسب نصوص القانون  المذكورة أدناه الحاضنة لصلاحياته ،فإن إدارة الشؤون العامة هو مفهوم واسع يتعلق بممارسة السلطة السياسية ، خاصة السلطات التشريعية و التنفيذية و الادارية ، و هو يشمل شتى أوجه الادارة العامة ، و يجوز للمواطنين أن يشاركوا مباشرة بانضمامهم إلى المجالس الشعبية المخولة بسلطة اتخاذ القرارات في المسائل المحلية أو في شؤون جماعة معينة ، أو بانتسابهم إلى هيئات تنشأ بالتشاور في كيفية التمثيل و الممارسة.

 يشترك المواطنون في إدارة الشؤون العامة بممارسة النفوذ من خلال المناقشات العامة و الحوار مع ممثليهم ، أو من خلال قدرتهم على تنظيم أنفسهم ، و تعزز هذه المشاركة بضمان حرية التعبير و الاجتماع ، و تكوين الجمعيات ، و ليس بالتصرف الفردي و المشورة الفردية ،  التي تبدو بكثافة على مظاهر حركة المدينة.

 تفحصت القانون رقم 11-10 المؤرخ في 22 جويلية 2011 المتعلق بالبلدية ، و دونت تشكيلة مفاصله الهيكلية ، حيث تفرع إلى خمسة أقسام ، و كل قسم تفرع إلى فصول و أبواب و الأخيرة تفرعت إلى فروع و فقرات ، نباشر عرضها تباعا .

 جاء في مدونة القسم الأول ، أحكام تمهيدية  تفرع هذا القسم إلى ثلاثة أبواب ، الباب الأول تطرق في مادته الأولى إلى أن البلدية هي الجماعة الاقليمية القاعدية للدولة ، تتمتع بالشخصية المعنوية و الذمة المالية المستقلة ، و تحدث بموجب القانون ، ثم أورد في المادة الثانية أن البلدية هي القاعدة الاقليمية للامركزية و مكان لممارسة المواطنة ، و تشكل إطار مشاركة المواطن في تسيير الشؤون العمومية ، الجديد الملاحظ في هذا القانون  هو توسعة وعاء مشاركة المواطنين في تسيير شؤون البلدية ، ثم أضافت المادة الثالثة أن البلدية تساهم مع الدولة بصفة خاصة في إدارة و تهيئة الإقليم و التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و الأمن و كذا الحفاظ على الاطار المعيشي للمواطنين و تحسينه ، و أضافت النصوص المتتالية بعنوان هذا الباب وجوب انسجام البلدية مع مواردها المتاحة أي لا تبادر إلى التجاوز أو تغامر به.

الباب الثاني تطرق في مادته السادسة أن للبلدية اسم و إقليم و مقر رئيسي و استعرض في المادة السابعة كيفيات تغيير اسم البلدية أو تعيين و تحويل المقر الرئيسي ،عبر تقرير الوزير المكلف بالداخلية ،بعدأخذ رأي الوالي و مداولة المجلس الشعبي البلدي المعني ،مع إخطار المجلس الشعبي الولائي بالموضوع ،أما باقي مواد هذا الباب فتطرق إلى وضع معالم الحدود الإقليمية للبلدية ، و إجراءات ضم الجزء أو الأجزاء من بلدية إلى أخرى أو أكثر ، و حركة الالتزامات و الحقوق .

 الباب الثالث تطرق إلى مشاركة المواطنين في تسيير شؤون البلدية حيث استهل في مادته 11 : تشكل البلدية الإطار المؤسساتي لممارسة الديمقراطية على المستوى المحلي و التسيير الجواري.

يتخذ المجلس الشعبي البلدي كل التدابير لإعلام المواطنين بشؤونهم و استشارتهم حول خيارات و أولويات التهيئة و التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية حسب الشروط المحددة في هذا القانون و يمكن في هذا المجال استعمال على وجه الخصوص الوسائط و الوسائل الاعلامية المتاحة.

 كما يمكن للمجلس الشعبي البلدي تقديم عرض عن نشاطه السنوي أمام المواطنين.

 المادة 12 : قصد تحقيق أهداف الديمقراطية المحلية في إطار التسيير الجواري المذكور في المادة 11 أعلاه ، يسهر المجلس الشعبي البلدي على وضع إطار ملائم للمبادرات المحلية التي تهدف إلى تحفيز المواطنين و حثهم على المشاركة في تسوية مشاكلهم و تحسين ظروف معيشتهم.

المادة 13 : يمكن لرئيس المجلس الشعبي البلدي ، كلما اقتضت ذلك شؤون البلدية ، أن يستعين بصفة استشارية ، بكل شخصية محلية و كل خبير و /أو كل ممثل جمعية محلية معتمدة قانونا ، الذين من شأنهم تقديم أي مساهمة مفيدة لأشغال المجلس أو لجانه بحكم مؤهلاتهم أو طبيعة نشاطهم .

 المادة 14 : يمكن كل شخص الاطلاع على مستخرجات مداولات المجلس الشعبي البلدي ، و كذا القرارات البلدية ، و يمكن كل شخص ذي مصلحة الحصول على نسخة منها كاملة أو جزئية على نفقته مع مراعاة أحكام المادة 56.

 أخوض في الباب الثالث لأنه يهمني باعتباري أنتمي إلى مواطنية هذا الوطن ، أما رئااسة البلدية ، فيمكن للمهتم و خاصة المتنافسين عليها ، الاطلاع على الصلاحيات المزدوجة لرئيبس المجلس الشعبي البلدي الواردة في الفرع الثاني من القانون السالف الذكر الذي  أورد أيضا مصطلحات نضج المجتمع البلدي و هي مسطرة أعلاه  تستدعي التحليل و التفسير لتبرير وظائفها ، ستكون موضوعا موسعا في التجربة اللاحقة إن شاء الله .

 شاكي محمد/ العيون تيسمسيلت

الجولة الثانية من بطولة القسم الجهوي الاول لرابطة سعيدة

استقبل عشية أمس فريق اتحاد تيسمسيلت بملعب المركب الرياضي المتعدد الرياضات الشهيد((محمد بونعامة)) ضيفه اتحاد مهدية في إطار الجولة الثانية من بطولة القسم الجهوي الأول لرابطة سعيدة و كان الذئاب في الموعد حيث أضافوا ثلاث نقاط ثمينة للرصيد ايام قلقلة قبل عيد الاضحى المبارك و استطاع النادي الفيالاري أن يفرض منطقه منذ اللحظة الأولى من انطلاق اللقاء و رغم أن المهمة كانت صعبة للغاية بحكم الجوار  إلا أن ذلك لم يمنع الذئاب من أداء لقاء في القمة

الشوط الأول عرف تضييع عدة فرص من جانب المحليين الذين ضغطوا على الزوار إلا أن التسرع و سوء التركيز حال دون فتح باب التسجيل إلى أن جاءت الدقيقة 35 و بعد عمل جماعي منسق و جميل فتح خروبي فتحة مليميترية ناحية نجم مولودية اولاد بسام مرسلي سليمان الذي لم يجد أي صعوبة في إسكان الكرة في شباك الزوار بعد هذا الهدف الذي منح الثقة للذئاب و راحوا يهددون مرمى الضيف عدة مرات لكن دون جدوى لتنتهي المرحلة الأولى بتقدم الاتحاد المحلي بنتيجة هدف دون رد.

المرحلة الثانية عرفت استفاقة الزوار لكن بدن خطورة على مرمى بوخاري بحيث كانت جميع الخطوط منظمة بشكل جيد و كاد الذئاب أن يعمقوا النتيجة لولا براعة حارس الزوار الذي أخرج عدة كرات إلى الركنية التي لم تأتي بجديد و كان المهاجم سليمان السم القاتل للضيوف و بقي الضغط مستمرا إلى غاية اللحظات الأخيرة حين اصطدمت كرة المخضرم شواف سيد علي الذي قذف بكل قوة كرة اصطدمت بالعارضة لتنتهي المباراة في روح رياضية عالية بين الجارين و بذلك يضيف الاتحاد التيسمسيلتي ثلاث نقاط ثمينة تضعه في المقدمة قبل ايام من عيد الاضحى المبارك ((فعيد مبارك و كريم و كل عام و أنتم بخير)).

صقر الونشريستيسمسيلت

صاحبي …

لم تكن تستطيع مجاراته

نغمة وامرأة

كان أوسع في صمته

من حدود المحيط

وأعمق من فكرة وفضاء

جاءني يتعثر فيه المساء

ليقصّ على ساحلي

ما رأى . . . ؟

صاحبي شاعر

لا يصدق ما تشتهيه القصائد

يقذف كل مساء بدفتره

إلى نَهَمِ المدفأة

ويغني لليلاه شعرا رقيقا

يعانقها في الخيال

ثم يعلن توبته

عن العشق والشعر

والأوبئة

وينام . . .

في عيونه يرقد

تاريخ أمته النائمة

يتمتع حين يعدد ـ باكٍ ـ هزائمها

ويحط التواريخ مبتهجا

في زوايا الغرف

قال لي :

” ما رأيته فيما يرى النائم

جبة فاقع لونها

ترتديني

وتضيق . . . تضيق

إلى أن تمتع خاصرتي بالشعور اللذيذ

تمتعني ببرد القيود

ثم تفتح أزرارها

فيسقط مني الرُّطبْ “

قلت : ” تلك القصيدة يا صاحبي “

فاكتأبْ ؟

سقطت من عيونه لؤلؤتان

وانحنى

فحملت التعبْ

منذ عشرين جرحا

أحاول شم رحيق القصيدة في ريقه

واكتشاف السببْ

تعب الخوف في صاحبي

تعب الورق

تعبت رغبات الأدبْ

وتعبت أحاول دس المساء على ثغره

والسحبْ

صاحبي , لا يحاول تفسير أحلامه

 ـ أبدا ـ

هو لا يمنح الحلم إلا القليل من الوقت

بين ما إن يراه

إلى أن يقصّه لي

أو يذَرِّيه للعابرات على تلة البوح

ثم يتركنا بين أحلامه

للضجيج وحيرتنا . . .

ينسحبْ

هو إن صادف امرأة تتمشط للشمس

مد ضره بين عطور ضفائرها

وتعلق بالوهم في جيدها

وسمى

راح يصعد بين ظلال الصفاء

إلى أن يعانقه الصحو

بين السحبْ

صاحبي 

كلما راودته القصيدة يكتبها

بين أضلاعه

ويزينها برمال الشواطئ

ملح المحيطات

طول النخيل

هو يرسمها كالسماء بهاء

ويراقصها في غدير العنبْ

يتحين لحظة مولدها كالوليد

يُداعب سُرتها

يُقمطها بالحنين

يُنيمها بين أهدابه ساعة

يقبلها

ثم يقذفها للهبْ

صاحبي

حين يعبر بين المفاتن والحسن

يصمت صمت الشوارع والطرقات

تغازله الواقفات على الشرفات

وتقذفنه بالعطور

هو لا يحسن الانتباه

لعطر اللواتي يقفن على العشب

أو يتدثرن بالشعر

ويغازلنه من ثقوب التقاليد

أو من فضاء الحضارات

أو من سماء الحبور

هو لا يحسن الانتباه

لهكذا أشياء تصدمه

في صباحاته

هو لا يحسن الانتباه

سوى للقصيدة حين تحاصره

ثم تعصره

عنبًا يُسكر الحبر والكلمات

صاحبي

يوم مات

غفر الله كل خطايا البشر 

 عبد القادر مكاريا

محمد صالح مدرب وداد تيسمسيلت يرمي المنشفة

 استقال محمد صالح من العارضة الفنية لوداد تيسمسيلت بعد موسم واحد قضاه مع النادي و ذلك إثر التعثر الثاني على التوالي خارج الديارو أخره كان أمام الجار وفاق الدحموني , وكان المعني بالامر قد استلم دفة الفريق في الموسم الماضي و بالضبط في الجولة الخامسة حين كان الفريق يتخبط في المشاكل و سوء النتائج مما جعل إدارة النادي الاستنجاد به و حقق معه عدة نتائج إيجابية و بعد أن كان الفريق يحتل المرتبة ما قبل الأخيرة في مرحلة الذهاب استطاع العودة في الترتيب و ينهي المشوار في المرتبة الثالثى وكاد أن يحقق المستحيل و هو الصعود إلى القسم الوطني الثاني هواة لولا الكواليس التي فعلت فعلتها. لكن هذا الموسم و بعد التعثر بالعاصمة أمام نادي حي الجبل لم يلقى الاجماع من بعض المسيرين و الأشخاص المحيطين بالفريق لكن و رغم هذا فإن المدرب محمد صالح قدم الكثير للفريق لكن صبر الإدارة لم يكن في محله بعد النتيجة المخيبة للآمال في نظر مناصري الخضرا و الحمرا لآن الحكم على الفريق بعد مرور أربع مبارايات فقط مستحيل . للعلم أن إدارة الوداد باشرت في البعض عن خليفة للمدرب المستقيل منذ فترة و تشير بعض الأخبار أن المدرب بن تركي و هو لاعب سابق لاتحاد البليلدة.

صقر الونشريس – تيسمسيلت

 

 

ثاني انهزام للوداد خارج الديار أمام الجار وفاق الدحموني

 لم تكن خرجة الخضراء و الحمراء هذه المرة موفقة كسابقتها أين أنهزم أمام الصاعد الجديد وفاق الدحموني الذي استطاع هذا الموسم أن يبهر الجميع بمستواه الجدي بحيث جمع 9 نقاد من أربع مبارايات و رغم أن الوداد أدى مباراة في القمة حسب مصادرنا من ملعب أول نوفمبر بالسوقر إلا أن الحظ لم يكن في صالحهم.

 هاته الخرجة التي كان الجميع ينتظر منها نتيجة إيجابية إلا أن طموحات مناصري و محبي الوداد أصيبوا بخيبة امل بعد أن اعلن الحكم نهاية المباراة خاصة و أن الفريق ادى ما عليه لكن سوء التركيز و التسرع حالا دون ذلك و قد أتيحت عدة فرص للتسجيل و خاصة ‘ن طريق بوعلام بوزيان الذي أهدر عدة فرص حسب الحاضرين ليتراجع الودداد إلى المرتبة السادسة …

 أليكم النتائج :

                                                                                                   CENTRE OUEST

 

 19/20 octobre  4ème  journée

 Vendredi

  ESB Dahmouni – WAB Tissemsilt 1/0

 JS Hai Djabel – MB Hassi Messaoud 2/1

ARB Ghris – IRB Sougueur 1/0

 USB Hassi R’mel – Hydra AC 1/2

CRB Sendjas – CRB Ain Oussera 1/1

 SC Defla – FCB Frenda 1/3

Samedi

IR Ouled Nail – CR Beni Thour  0/1

 الترتيب :

  1 – أمل حيدرة               12

  2-  شباب حي الجبل         10 

 3 – فوز فرندة                09   

  4- وفاق الدحموني          09

  5 -شباب بني ثور          09

 6 – وداد تيسمسيلت        06

 7 -ن اولاد نايل             06

8 -أمل غريس              06

 9 – شباب سنجاس         05  

10- اتحاد حاسي رمل     04

11-م بلدي حاسي مسعود 03

12-شباب عين وسارة     03

 13-اتحاد سوقر            02

 14-جيل عين الدفلى       00

صقر الونشريس – تيسمسيلت –

"ذئاب الونشريس" يعودون بكامل الزاد من عاصمة الأمير عبد القادر

 أدركت اليوم الجولة الأولى  من بطولة القسم الجهوي الاول لرابطة سعيدة بعد ما تم تأجيلها لمرتين على التوالي و آخرها في الاسبوع الماضي بمناسبة رحيل الرئيس الشادلي بن جديد و كانت الجولة الاولى أول اختبار لكتيبة الكوتش رابح فروح بعد سلسلة النتائج الايجابية و بالثقيل حيث لعب سبع مبارايات و فاز بست كلها بأهداف غزيرة ما عدا تعادل واحد كان ذلك بعين وسارة ضد الشباب المحلي.

و بهذه الافتتاحية عاد الذئاب بكامل الزاد من تنقله إلى معسكر لملاقاة الفريق المحلي شباب وادي التاغية و استطاع الزوار أن يفرضوا منطقهم منذ الدقائق الاولى بحيث سيطروا على مجريات المرحلة الاولى و لم تذهب سيطرتهم هباءا منثورا بحيث استطاع اللاعب سيد احمد شعبان من فتح باب التسجيل و كان ذلك في الدقيقة 18 و بعد ذلك زادت سيطرة الاتحاد حتى نهاية الشوط الاول. الشوط الثاني سار على نفس الوتيرة و استطاع أبناء الونشريس أن يقتلوا المباراة بهدف ثاني عن طريق البديل كرنافية في الدقيقة 79 و كان هذا الهدف بمثابة الضربة القاضية لآصحاب الارض لتنتهي المباراة بفوز مستحق بالاداء و النتيجة في روح رياضية عالية في بداية جد قوية للذئاب في انتظار التأكيد في الجولة القادمة التي ستقام يوم الثلاثاء القادم حينما يستقبل فريق مهدية فبالتوفيق للذئاب ..

صقر الونشريس-تيسمسيلت

أبناء الونشريس في مهمة انتحارية بعاصمة الأمير عبد القادر

 يأمل نادي اتحاد تيسمسيلت إلى تحقيق نتيجة ايجابية والعودة بكامل الزاد من عاصمة الأمير عبد القادر في أولى مباريات دوري هذا الموسم عن القسم الجهوي الأول لرابطة سعيدة ، حيث من المنتظر أن يشد أبناء الونشريس الرحال يوم غد السبت إلى مدينة  وادي تاغية بمعسكر لملاقاة فريقها المحلي في لقاء يبقى فيه اكتساب نقاط الفوز مهمة صعبة للفريقين خصوصا لدى الاتحاد الراغب في العودة بنتيجة أفضل بحثا عن تأكيد انطلاقة موفقة  يمهّد بها أشبال المدربفروح رابح – طريق هدف نيل اللقب الذي ضاع من بين أيدي الاتحاد في الجولتين الأخيرتين من الموسمين المنقضيين عندما احتل وصيفا للبطلين ، ورغم كون  الممثل الوحيد لولاية تيسمسيلت في هذا القسم يبدو مرشحا على الورق للفوز بالمباراة الا أن ذلك لم يمنع رئيس الفريق – قعناب ع – من الاعتراف بصعوبة اللقاء انطلاقا من سخونة المقابلات التي جمعت الفريقين خلال المواجهات التي جمعتهما سابقا لكنه أكد بالمقابل  أن فريقه سيقاتل من اجل الفوز مضيفا بالقول ان الاتحاد يحتفظ بعلاقات ممتازة مع وادي تاغية ، وتحضيرا لهذه المقابلة واجهت كتيبة فروح نادي قصر الشلالة من تيارت في مقابلة ودية فاز فيها رفقاء اللاعب – باقل الحاج – بهدف دون رد في الوقت الذي يسعى فيه الجهاز الفني إلى العمل على الجانب النفسي للاّعبين بغية خلق انسجام وتلاحم بين المجموعة خصوصا بين قدامى اللاعبين ونظرائهم من المستقدمين الجدد

ج رتيعات

الأفلان يغيب عن معقل قائد الولاية التاريخية الرابعة بتيسمسيلت

حالة من الغليان عرفها بيت  حزب جبهة التحرير الوطني ببلدية بوقايد بتيسمسيلت  عقب  إسقاط اسم رئيس بلدية هذه الأخيرة الأفلاني “بوشربة ع” من على رأس قائمة المترشحين كما أرادتها القاعدة النضالية التي منحته ثقة وتزكية واسعتين ، إلا أن ” الفتوى الانتخابية ” الصادرة عن  المحافظة  التي أباحت سفك نضال المير و زبره بطريقة قالت عنها الترسانة النضالية أنها أفقدت الأدبيات الحزبية  حدّها الأدنى  حرّكت سواكن التركيبة الافلانية بالبلدية  و معها بقية المترشحين الذين كانوا ضمن القائمة ودفعتهم إلى خيار الانسحاب الجماعي  في حال عدم عودة المير لمركز الصدارة و هو ما حدث بعد أن  تجلّت مظاهر التكلس و التصلب لدى قيادة المحافظة التي عقدت العزم  و أعلنت انه لا رجوع للمير و لو … و كأن القرار تم إصداره من طرف شركة  ذات الشخص الوحيد و ليس محافظة تعتبر في عرف النظام الداخلي واحدة من بين مؤسسات الحزب التي تصدر القرارات الجماعية بعيدا عن الأحادية والانفرادية يقول احد المناضلين الأوفياء  ؟؟ ، وبالمقابل بصم الغاضبون بالعشرة بان الافلان لن  يكون له ظلا في البلدية  الأمر الذي تحقق قولا و فعلا ،  وبهذه الخرجة  التي أبانت عن حالة التخبط و العشوائية و التشرذم التي يعيشها الأفلان  على المستوى المحلي سيغيب الحزب العتيد و لأول مرة  عن المشاركة في عرس الانتخابات ببوقايد التي تعد معقلا لجبهة التحرير ومعقلا أيضا للشهيد  محمد بونعامة قائد الولاية التاريخية الرابعة هذا الذي كان عاملا بمنجم – صوناريم ” الذي  يحتضنه إقليم البلدية  كما أنه هو من نظّم إضراب عام لعمال المناجم عام 1951  دام قرابة خمسة أشهر آنذاك فماذا سيقول هذا البطل في حال أنه قفز من قبره ولم يجد الجبهة حاضرة في  عرس الانتخابات و عشية الاحتفال بالخمسينية حتما سيعود إلى قبره ؟ هكذا تساءل احد مجاهدي المنطقة وأجاب في الوقت نفسه ، وقد اختلفت التصريحات و الإجابات عن هذا القرار الذي اعدم معه تواجد الجبهة مع سبق الإصرار والترصد في واحدة من بين أهم البلديات التي كانت تتنفس هواء الافلان  منذ تأسيسها ، ففي الوقت الذي أرجعت فيه  بعض الجهات أن القرار يعود إلى خطأ في قراءة  التقرير النهائي للقائمة بعد  إحالتها على سكانير  التدقيق  قبل المصادقة عليها ، فيما ذهب آخرون إلى أن قرار قطع رأس المير تم التحضير له مسبقا وما كان على المحافظ سوى انتظار ملّفه  لوضعه داخل محفظة الأرشيف انطلاقا من  الهزيمة التي تلقاها المحافظ عشية ترشحه  على رأس قائمة الجبهة في تشريعيات ماي المنصرم في البلدية  بعد أن احتل الافلان الصف الثالث بعد كل من غريمه الأرندي و الحركة الشعبية الجزائرية  ووجهت حينها بعض وجوه الجبهة سهام الاتهام للمير بوقوفه وراء فشل الجبهة وخسارتها المذلّة  …. مراسلكم لا يرد هذا محتوى الرسالة الصوتية التي أجابت عن مكالمتنا الهاتفية التي حاولت  من خلالها لأخذ رأي المحافظ  لتنوير الرأي العام

ج رتيعات