رابطة سعيدة الجهوية تنتهج سياسة الكيل بمكيالين

 منحت رابطة سعيدة الجهوية لكرة القدم نقاط مقابلة اتحاد تيسمسيلت ضد فريق أولمبي مدريسة نظرا لاتحاد تيسمسيلت نظرا لما شهده هذا اللقاء من أحداث تسببت في جرح لاعبيه أدت إلى توقيف المباراة.

و جاء هذا القرار لتغطية فضيحة مباراة اتحاد تيسمسيلت مع اتحاد سعيدة الذي أصدرت فيه قرار بإعادة اللقاء و دعمه فرع مابين الرابطات بمنع الجمهور من حضور المقابلة في الوقت الذي  كان فيه الشارع التيسمسيلتي ينتظر الإنصاف و رد الحق المغصوب مخالفة بذلك لكل القوانين الجاري بها العمل في الجزائر، إذ كيف لفريق يرفض اللعب و دخول إلى ملعب أن يستفيد من إعادة اللقاء رغم  أن كل التقارير التي قدمها حكم المباراة و المراقبين و الأمن كانت كافية لإدانته و هذا دليل دامغ على سياسية الكيل بمكيالين التي تتعامل بها الرابطة مع الفرق الكروية.

رابطة سعيدة لم تجد هذه المرة مبررا يحطّم الإتحاد لأن الفريق ليس من سعيدة فالتقرير الأسود الذي أعده حكم اللقاء و محافظه لم يترك أي مجال لرابطة سي السعيد أن تلعب بذيلها من أجل تغليب مدريسة على الإتحاد الذي كان محظوظ جدا حين خرج سالما من جحيم ملعب مدريسة و الذي تطرقنا اليه بالتفصيل في مواضيعنا السابقة.

بهذه النقاط الثلاث يقلص الاتحاد الفارق بينه و بين المتصدر شباب فروحة إلى 4 نقاط في انتظار المباراة المعادة ضد فريق سعيدة التي ستكون صعبة ليس لكون الفريق السعيدي قوي بل لما سيخطط ضده في كواليس أروقة رابطة سعيدة فقرار إعادة اللقاء بدون جمهور لم يأتي من العدم فما يخاط في الخفاء أعظم ضد كل من يقف في طريق سعيدة و الرابطة ليست بريئة في اتخاذ هذا القرار.

لكن الاتحاد التيسمسيلتي جاهز و بكل قوة للإطاحة بالضيوف مرة أخرى و حلم عشاق الزرقاء و البيضاء سيتحقق بفضل عزيمة لاعبيها خاصة بعد الظلم الذي سلط عليها من الرابطة المذكورة .

ما يهم أن نقاط مباراة مدريسة جاءت في توقيت جيد من اجل التحضير الجيد للقاء هذا السبت حين يحل فريق جيلالي بن عمار الساقط إلى القسم الجهوي الثاني بعد موسم واحد قضاه في هذا القسم.

ملاحظة لقرائنا الكرام: في الصورة تظهر اللاعب مولاي و هو يحاول الإفلات من مدافع مدريسة و بعدها جاء الاعتداء الذي ذكرناه في الموضوع السابق ….

صقر الونشريس – تيسمسيلت

ذئاب الونشريس ينجون من جحيم ملعب مدريسة

تنقل اتحاد تيسمسيلت أول أمس السبت إلى مدريسة من أجل ملقاة الاولمبي المحلي في إطار الجولة 29 من بطولة القسم الجهوي الأول لرابطة سعيدة و كله عزم على العودة بنتيجة إيجابية تبقيه على مقربة من المتصدر شباب فروحة و هذا ما لمسناه فعليا لدى اللاعبين الذين تصوروا أنهم سيجدون الاستقبال الحار من الفريق المحلي عملا بما قام به الإتحاد في مباراة الذهاب لكن …!! ؟

فأثناء دخول الفريق الزائر الملعب وجد في انتظاره مسؤولي الفريق و هم يهددون اللاعبين بالهزيمة وإجبارية صعود فريق شباب فروحة دون سواه ؟ و كانت هناك بعض التصرفات غير اللائقة من حارس الفريق المحلي (فتحي) الذي ذهب مباشرة إلى احد لاعبي الاتحاد و شتمه و بصق عليه أمام مرآى مسؤولي فريق اولمبي مدريسة .

دخل اللاعبون غرفة تغيير الملابس و لم يعيروا أي اهتمام لما يحيط بهم من أجواء مشحونة و بعد ربع ساعة من دخولهم أرضية الميدان من أجل إجراء عملية الاحماء التي طبعتها تصفيرات الجماهير الحاضرة بقوة بدأت الحجارة تتهاطل على اللاعبين من جميع الاتجاهات حتى يخيل اليك أنها (انتفاضة) و رغم ذلك فقد أظهر الفيالاريون شجاعتهم و شخصية القوية المعروفين بها في مثل هذه المواقف وكأنهم كانوا ينتظرون ذلك رغم أن الفريق المحلي هو خارج حسابات الصعود حيث يفصله عن الاتحاد 8 نقاط كاملة. انطلق اللقاء بقيادة السيد (رملي) الذي ظهر عليه الخوف والوجل  لما شاهده من تصرفات غير لائقة اتجاه الفريق الزائر و بحضور 7 من أعوان الدرك الوطني، ؟

حنكة إدارة و لاعبي الاتحاد الفيالاري جعلت المحليين يندمون على فعلتهم من خلال طأطأة رؤوسهم و عدم المواجهة طيلة اللقاء حيث ظهر التركيز التام و الانضباط في كل شيئ, كل المؤشرات كانت توحي بحدوث كارثة . بمجرد إعلان الحكم عن انطلاق اللقاء عمل جماعي جميل قاده الفنان المدلل ( معزوز) الذي مرر في العمق لتصل الكرة إلى المدافع الايمن (خروبي) بدوه يفتح كرة تصل كرنافية برأسية نحو المرمى اصطدمت بالمدافع كادت أن تسكن الشباك لولا تخل الحارس (فتحي) الذي أبعدها و تضرب في العارضة الافقية و تخرج إلى الركنية , نفذها خروبي تصل رأسية القائد (مولاي) راسيته جانبت القائم الايمن للمحليين . بعدها ضغط الذئاب على المنافس في منطقته مما جعلهم يتيهون فوق أرضية الميدان التي تصلح لكل شيئ إلا لكرة القدم و صاروا يشتتون الكرة في كل اتجاه بعدها بدقيقتين (مرسلي) يضيع هدفا محققا بعدما وصلته كرة ضائعة من الدفاع الحارس يتدخل و يبعد الكرة إلى الركنية و من خلال الدقائق الأولى ظهر للعيان أن الاتحاد جاء من أجل النقاط الثلاث لا غير خاصة من الخطة التي انتهجها الكوتش فروح (3.4.4) ثلاثة مهاجمين خطيرين و سريعين و خلفهم الماكر الفنان معزوز الذي كان الأحسن فوق الميدان رغم صغر سنه رفقة (شميم) .

مناصرو الفريق المحلي ظلوا يسبون و يشتمون لاعبي الاتحاد و يهتفون ( فروحة طالعة فيالار قاعدة) طيلة الشوط الأول , مع تهاطل الحجارة في كل مرة يتوقف فيها اللقاء د 10 حكم اللقاء يعلن عن ضربة جزاء خيالية للفريق المحلي احتج عليها لاعبو الاتحاد و في تلك الاثناء قامت جماهير الفريق المحلي باجيتاح الملعب و الاعتداء على لاعبي الاتحاد أمام مرآى محافظ اللقاء الذي لم تكن بيده حيلة ليتدخل المسيرون و الدرك الوطني لتعود المياه إلى مجاريها. نفذت ضربة الجزاء لكن براعة الحارس بوخاري و تدخله الرائع أبعد الكرة إلى الركنية بطريقة و لا أروع الركنية أبعدها الدفاع و قاد على إثرها هجمة سريعة كاد كرنافية أن يفتتح باب التسجيل د 25 عمل جماعي جميل تنتهي قذفة مرسلي بين أيدي الحارس (فتحي) بينما بقي الفريق المنافس مهتما بالاعتداء على اللاعبين مما جعل الحكم يمنح ثلاث بطاقات صفراء في عدة مرات نظرا للتدخلات القوية و لو لا تخوف الحكم لا كان هناك جملة من البطاقات الحمراء و خاصة على مهاجم مدرسية الذي اعتدى على (علي باي مولاي) بالمرفق على مستوى الوجه مما أفقده الوعي لعدة دقائق قبل أن يستعيد وعيه بعد الاسعافات التي قدمت له.

 الدقيقة 28 حكم اللقاء يحتسب هدفا غير شرعي للمحليين لآن مسجل الهدف كان في وضعية تسلل واضح و على إثرها اجتاحت الجماهير أرضية الميدان مرة أخرى و اختلط الحابل بالنابل و توقف اللقاء لمدة تزيد عن 10 دقائق ثم تواصل اللعب و كاد الذئاب ان يعدلوا النتيجة في عدة مناسبات لو براعة حارس الفريق المحلي الذي أنقذ مرماه من عدة أهداف لتنتهي المرحلة الاولى بتقدم المحليين بهدف دون رد.

المرحلة الثانية كانت كلها لصالح الزوار حيث سيطروا على مجريات اللقاء مع تراجع لاعبي الخصم إلى الوراء و الاعتماء على المرتدات الي لم تنجح أمام دفاع قوي بقيادة القائد (مولاي) و (سكوم) و (خروبي) و (قندوز) الذي كانوا في قمة العطاء و القوة و التنظيم لولا خطأ الحكم د 60 مرسلي يرواغ ثلاثة مدافين و يقذف الحارس يبعد الكرة بصعوبة إلى الركنية التي لم تأتي بجديد بعد ب 5 دقائق فقط مرسلي يعود و يقذف بعد أن توغل لكن قذفته أخطاءت المرمى د 63 قذفة قوية جدا من (مولاي) من حوالي 30 متر أخرجها الحارس بكل صعوبة إلى الركنية د 78 عمل جماعي رائع و راقي توج بهدف التعادل من تسجيل البديل عوفي و على إثرها قام لاعب من المحليين بالاعتداء على مساعد الحكم فأوقعه أرضا لتجتاح الجماهير الحاضرة الملعب و اعتدوا على الحكم المساعد و لاعبي الاتحاد الذي لاذوا بالفرار نحو غرف تبديل الملابس لكن الجماهير تبعتهم و قاموا برمي الحجارة على الابواب و غرف تبديل الملابس للحكام و بقوا محاصرين المكان و في هاته الاثناء بينما كان طاقم بوابة الونشريس فق حماية الدرك الوطني قامت مجموعة من الجماهير بالاعتداء على الحارس (بوخاري) و ضربه على الرقبة من الخلف مما افقده وعيه و كذلك المدافع ( خروبي) الذي أصيب هو الآخر على مستوى الكلى بحجارة أغمي عليه و بطلب من طبيب الفريق المحلي تم نقلهما على جناح السرعة إلى مستشفى مدريسة القريب من الملعب على متن سيارة الحماية المدنية التي لم تسلم اعتداءات الجماهير الغاضبة لكن المفاجاءة هلي عند وصولنا إلى المستشفى حيث قام أحد الأشخاص بالاعتداء على الحارس و هو مغمى عليه مما جعل بعض العقلاء يتدخلون و لولا لطف الله لكانت الكارثة.

 بقينا رفقة اللاعبين حتى استفاقتهم و عدنا لمتابعة ما يحدث في الملعب و ذلك بعد 45 دقيقة حيث وجدنا الحال على حاله الجماهير تحاصر غرف تبديل الملابس حين طلب قائد فرقة الدرك الوطني  تعزيزات أمنية كبيرة و بعد وقت طويل وصلت التعزيزات تجاوزت الساعة و النصف  و بعد ضغط كبير من الجماهير و مسيري الفريق عاد الحكم و الفريقان إلى أرضية (المصارعة) أو (الحرب) و بعد الهدوء أراد الحكم وضع الكرة في النقطة المركزية من أجل مواصلة اللعب و احتساب الهدف قام لاعبوا و مسيروا فريق مدريسة بالالتفاف به من اجل إلغاء الهدف و مع اجتياح الجماهير أعلن الحكم عن نهاية اللقاء و دخل رفقة الفريق الزائر تحت حارسة الدرك الوطني إلى غرف تبديل الملابس لكن المناصرين بقوات فوق أرضية الميدان حتى الساعة الثانية ليلا لتتدخل قوات الدرك الوطني لتخرجنا رفقة الحكام تحت حراسة كثيفة و كأننا في موكب رئاسي !!! ؟؟؟ و ليس فريق كرة القدم. النقطة الأجمل في هذا اللقاء هو الأداء الرائع و القوي و البطولي و الشجاع للاعبي الاتحاد و كانت مباراة الموسم و هي أروع مباراة لهم منذ انطلاق الموسم الحالي و ظهر للعيان و لكل من يعرف كرة القدم أن الفريق التيسمسيلتي فريق كبير و فريق محترف بمعنى الكلمة سواءا في كرته الجميلة أو في الأخلاق الحميدة أو في الانضباط حيث لم يبالوا بالاستفزازات المتكررة سواءا من الجماهير او مسير الفريق او حتى اللاعبين. هناك عدة أسئلة لم نجد لها أجوبة و الحكم لكم قرائنا الأعزاء … من المسؤول عما حدث في هاته المباراة ؟؟؟ من المستفيد من تلك التصرفات التي لا تخدم الرياضة و لا كرة القدم بصفة خاصة ؟؟؟ و كيف ستكون علاقة بنو الجلدة الواحدة مستقبلا ؟؟؟ لماذا هذا التصرف مع فريق تيسمسيلت فقط ؟؟؟ فريق فروحة تعادل هو الآخر و لم تلمس شعرة من رأسه ؟؟؟ ماذا لو مات أحد اللاعبين المصابين ؟؟؟ و ما الفائدة ؟؟؟ كانت هناك اصابات أخرى لبعض لاعبي الاتحاد لكنه رفضوا الذهاب للمستشفى و طالبوا البقاء ؟؟؟ فريق الاتحاد… فريق كبير و محترف و منضبط , محترم في الملعب أو خارجه يلعب كرة نظيفة يحترم المنافس يقدره مباراة مدريسة كانت المعيار الحقيقي لمستوى الفريق حيث ظهرت الشخصية الحقيقة للاعبيه من خلال تصرفاتهم داخل و خارج الملعب أثناء تنقلهم و في مأكلهم و مشربهم, و بكل طواعية اعترف بعض العارفين لكرة القدم من الفريق المنافس أن الاتحاد يستحق الصعود و أن المرتبة التي يحتلها لم تأتي من العدم بل من العمل المتواصل و الدؤوب و من الإدارة التي قامت بتوفير كل الظروف الضرورية رغم الصعاب التي تلقاها و لا يزال يتلقاه من بعض أشباه المناصرين و من بعض المسيرين الذي لا يصلحون لتسيير شؤون كرة القدم في بلادنا على شاكلة رابطة سعيدة . في الاخير ستكون قضية أخرى على طاولة رابطة سعيدة فهل سيقرر سي سعيد عمارة إعادة المباراة و في نفس الملعب و في نفس الأجواء التي شهدناه بالأمس ؟؟؟

صقر الونشريس – مدرسية –   

عائلة الشهداء الخمس … الإخوة بودرنان

إلى الشرق من تيسمسيلت وفي سفح المداد الشهير تمتد الذاكرة التاريخية لتروي بطولات شتى لرجال آثروا الموت من أجل أن يحيا الوطن ، وقد قدموا أروع صور البطولة وسط ظروف قاهرة ، والشيء الوحيد الذي يمكن للمرء أن يبرر عبره تلك البطولات النادرة هو القول بانفراد جيل كامل بخصائصه التي من الصعب رؤيتها مجددا في تاريخ الجزائر إن لم يكن ذلك مستحيلا.

 مثال اليوم يتعلق بعائلة الإخوة بودرنان التي قدمت خمسة شهداء في سبيل الوطن كان أبرزهم الجيلالي بودرنان الذي ولد عام 1934 بقرية الشعبة في سفح غابة المداد قرب ثنية الحد ، فقد نشأ في حضن عائلة ريفية تعتمد على خدمة الأرض و العمل الثوري عبر عمليات الدعم المختلفة للكفاح المسلح.

 التحق جميع أفراد عائلة بودرنان بالثورة بدءا بالأخ الأكبر أحمد بودرنان الذي عمل في مصلحة الألغام بالناحية الرابعة – المنطقة الثالثة – في الولاية الرابعة ، وقد تتابعت عملية انضمام عائلة بودرنا نال ى الثورة عبر :

*       بختي المولود عام 1922 والذي استشهد في جبل عمرونة في 20 أفريل 1961

 *       أمحمد المولود بتاريخ 1928 و الذي شغل منصب محافظ سياسي ، استشهد عام 1960 بجليدة في عين الدفلى .

 *        بوعربة المولود بتاريخ 1928 و الذي فر سابقا من سجن وسارة و استشهد عام 1961 

 *   محمد المعروف بالعيد المولود عام 1943 ن استشهد في المداد عام 1961

 أما والد هؤلاء الشهداء فهو محمد المولود بتاريخ 1896 و المسجون سابقا في سجن ثنية الحد ، أما عبد القادر فقد سجن هو الأخر في ثنية الحد بين عامي 1960و 1962 ، إضافة إلى حفيد العائلة الطيب الطي التحق بالثورة وسنه لم تتجاوز السادسة عشر .

يعتبر الجيلالي من أبرز أفراد العائلة و أكثرها نشاطا خلال الثورة فقد اُجبر على أداء الخدمة العسكري بالفيتنام ، وبعد العودة إلى الجزائر التحق بصفوف الثورة حيث   تعددت أعماله العسكرية في المداد و نواحي ثنية الحد و هذا ما منحه تدرجا في سلم المسؤوليات بدءا من رئيس فوج في الكتيبة الحسنية إلى قائد فصيلة فقائدا للكتيبة اليوسفية وصولا إلى مسؤول الناحية الرابعة في المنطقة الثالثة ، وقد أصبح الجيلالي بودرنان مسؤولا عسكريا للمنطقة الثالثة و قد تواصل مجهود الشهيد في المنطقة إلى غاية استشهاده نهاية شهر أفريل عام 1961 بنواحي زدين في قرية الزعاطرة حيث قاتل باستبسال حيث نقل عبر طائرة عسكرية بعد أن أصيب بجروح ، غير أن محاولته الفرار من الطائرة أثناء هبوطها بثنية الحد أدت إلى إطلاق النار عليه مرة ثانية ، وفي وقت لاحق نقل إلى مركز عين التوتية بالحسنية حيث تعرض للتعذيب و الاستنطاق لينقذ فيه حكم الإعدام هناك .

 لخضر سعيداني –  نقلا عن مجلة أول نوفمبر، جويلية 2010، ص 84/86 –  بتصرف

بعد الفضيحة الكروية التي هزت رابطة سعيدة … الاتحاد يفوز و يعزز ترتيبه

 واصل اتحاد تيسمسيلت عروضه الكروية القوية حاصدا نتائج جد ايجابية على حساب الضيف اتحاد عين الحجر من ولاية سعيدة عندما فاز عليه بالأداء و النتيجة في مباراة تفنن فيها اللاعبين مرسلي في الهجوم ليس في التسجيل بل بالفرص الضائعة التي بقي الجمهور القليل الحاضر مندهشا نظرا لطريقة تضييعها.

 مجريات اللقاء كانت كلها في صالح المحليين الذي سيطروا بالطول و العرض لتكلل على إثرها بهدف التقدم عن طريق ضربة جزاء بعد عرقلة أحسن لاعب فوق الميدان معزوز الذي نفذها بنفسه و افتتح باب التسجيل بعدها ظهر عيوب الفريق الزائر و محدودية مستواه حيث الذي عجز عن وقف زحف الفيالاريين الذين أضافوا الهدف الثاني في الدقيقة 37 بعد عمل فردي جميل من متوسط الميدان ميزون الذي رواغ ثلاثة مدافعين و أسكن الكرة في الشباك .

لاعبوا الاتحاد المحلي لم يستغلوا الفرص التي أتيحت لهم كما ينبغي و إلا لكانت النتيجة أثقل في المرحلة الأولى التي انتهت بتقدم الذئاب بهدفين دون رد.

المرحلة الثانية استسلم الزوار لآمر الواقع لكن بدون جدوى من أشبال الكوتش رابح الذين تأثروا بالحرارة الشديدة التي ميزت الأجواء فلا مرسلي و كرنافية و البديل عوفي استطاعوا تجسيد سيطرتهم إلى أهداف لينتهي اللقاء في روح رياضية عالية للعلم أن الاتحاد سيتنقل في الجولة القادمة إلى مدرسية من أجل ملاقاة الاولمبي المحلي في مباراة صعبة للغاية فالبتوفيق لابناء فيالار في تنقلهم.

رائد البطولة شباب فروحة عاد بكامل الزاد من تنقله إلى اتحاد سعيدة حين فاز بنتيجة هدف لصفر و بطبيعة الحال فالكواليس لعبت دورها الكبير و السؤال كيف لفريق يلعب على ورقة الصعود ينهزم على أرضيه ميدانه و هي إحدى المؤامرات التي تحاك ضد الاتحاد  في انتظار مؤامرة أخرى تجدر الإشارة إلى أن قضية مباراة الذئاب مع اتحاد سعيدة  فإن القرار سيتخذ غدا  او بعد غد على ابعد تقدير.

صقر الونشريستيسمسيلت

قصة قصيرة … أقدام الموت

 ….لا تعرفه ومضطرة هي بعد ساعة أن تكون معه على فراش واحد رتبته أم العريس لها على زاوية الغرفة الصغيرة، لا تعرفه وعقارب الساعة تدق متسارعة في قلبها الصغير،روائح الكسكسى لم تعد زكية كما كانت،وتلك الزهور لا رائحة لها،وصوت المغني ماله لا يطرب ً ديرولو الحنة… ديرولو الحنة… زغاريد في كل مكان وكأنها طلقات بنادق ..يكاد القيء يخنقهاـ حمى العرائس ـ هكذا قالت أمها لإحدى الطفيليات التي كانت تنظر إلى العروس شزرا. لحظات قلائل وستراه.. لكنها مرتبكة جدا وخائفة. ماذا ستقول له ؟ كيف السبيل إلى إقناعه ، لاشك أنه رجل متزمت كما وصفته إحدى صديقاتها..تذكرت حينها  شبح ابن عمها فراعت و تسرب الحزن إلى أعماقها جداولا وأنهارا، كانت تحبه ، وتعشق شاربه المفتول ، ذكريات جميلة تمر وراء مرآة  مكسرة وحواء بداخلها متشحة بأوراق التوت. بعد أن جاء من ديار الغربة سبقها قلبها إليه ، استحمت بالغيوم و تنشفت بالزهور ، لبست فستانها الوردي تأنقت وتألقت  وترددت على المرآة تحاورها…صوت الزغاريد يفجعها يقلقها ليتها تصاب بالصرع أو تموت ، ..ديرولو الحنة ، يا للهول..كلمات الطبيب تهوي على رأسها كسياط من نار ، طبيب المستشفى يصارحها بكلمات كأنها لسعات عقارب تريد أن تصرخ أن تبكي بمرارة أن..كان وسيما بشاربه المفتول ،لكنه عاد من فرنسا حليقا ورائحته مختلفة ..لكنها جذابة ، تتراقص النساء حولها كظلال أشجار الصفصاف ،لحظات قليلة وستراه ، البرنس الأبيض يلبسه الرجال والنساء على السواء في ليلة الزفاف . تتهامس بنتان من أترابها ويتغامزن ،أتراهن يعرفن الحادثة..الزغاريد ..الزغاريد آه ماذا تفعل الزغاريد داخل قلب يشبه الكهف المهجور ،لطالما حاولت الانتحار بلعت أقراص نوم جدتها..لماذا تنشق الأرض في الحكايات القديمة فقط ؟ لماذا لا يتألم ابن عمها كما تتألم ؟ الموت للرجال ..الموت للذكور يخطئون ويذنبون و..و..ولكن للرجال رب غفور.

تقترب أخت العريس منها تهمس في أذنها وترسل ضحكة ..ضحكة فيها كلام كثير ، تجذرت في الأرض أكثر كأنها شجرة بلوط غرست منذ مئات السنين . دون جدوى صورته تقلقها ..رأسها  يكاد ينفجر، والدها مريض وأخوها ماذا تقول لأخيها بل كيف تستطيع النظر في وجهه. خرجت النساء من غرفتها …لا شك إنه قادم…صوت الزغاريد وأقدام آتية

أبو محمد طه ياسين ـ جامعة تيسمسيلت   

اتحاد تيسمسيلت يعود بفوز مهم في انتظار تحقيق الاهم

 حقق اتحاد تيسمسيلت فوزا مهما في تنقله ظهر اليوم إلى تيارت لملاقاة فريق شوشاوة كرمان الفريق المصنف ضمن المراتب الأخيرة و المهدد بالسقوط وبما أنا الفريقان دخلا أرضية الميدان بأهداف متابينة فصاحب الأرض يريد تحقيق الانتصار و الابتعاد عن منطقة الخطر أما الاتحاد فهدفه وحيد هو تحقيق الفوز لإحراج صاحب الريادة.

 مباراة اليوم سارت في اتجاه واحد و كأن الفيالاريين كانوا في حصة تدريبية مما جعل اللاعبين يستصغرون الفريق مثلما حدث في مباراة العودة فأضاعوا الكثير الفرص التي أتيحت لهم خلال المرحلة الأولى أين تفنن هجوم الذئاب في تضييع الأهداف و كأن المباراة لا تعنيهم لا من بعيد و لا من قريب مع تسجيل غياب بعض ركائز الفريق بداعي الإصابة الأمر الذي تطلب من  المدرب رابح فروح الذي اشراك لاعبين من صنف الأواسط.

 المرحلة الثانية دخل الزوار بكل جدية بحيث لم تمر سوى 10 دقائق ليعرقل مدلل الفريق معزوز داخل منطقة الجزاء ليعلن الحكم عن ضربة جزاء نفذها بنفسه و ترجمها إلى هدف السبق لكن لاعبي الاتحاد لم يستغلوا جيدا ضعف الفريق المحلي لإضافة أهداف أخرى لتأمين النتيجة .

الدقيقة 60 المدافع قندوز الذي ناب عن الهجوم يضيف الهدف الثاني لفريقه و بعدها تراجع مستوى لاعبي الاتحاد الأمر الذي مما جعل المحليين يقلصون النتيجة في الدقيقة 80 و لحسن حظ التيسمسيلتيين أن الحكم أعلن عن نهاية اللقاء و إلا كانت الكارثة في انتظار تحقيق الأهم في الجوالات القادمة التي ستكون حتما صعبة للغاية فحظ موفق للاتحاد.

 صقر الونشريس – تيارت –

أغيثوا تيسمسيلت إذا عندكم نخوة !

 هي ولاية تيسمسيلت مدينة غروب الشمس أو بالأحرى مدينة الظلام فمعنى تسميتها لا يعكس واقعها المعاش و كأنها ليست ولاية جزائرية فلا احد مهتم بواقع هذه المدينة فلا تنمية و لا مناصب عمل و لا حتى مظاهر التمدن و التحضر التي قد نجدها في مدن أخرى فكل ما يأتيها من أشباه مشاريع فهي مجرد فتات يلقى إليها فمثلا نصف جامعة لا تحتوي على ابسط الهياكل البيداغوجية و لا حتى التأطير المناسب و كأنها منحت كصدقة على أبناء الولاية للتخفيف عنهم أو لإسكاتهم ،أما عن السكن فحدث و لا حرج وكأن التيسمسيلتيين يعيشون في رفاهية إذ أننا نشاهد يوميا على شاشة اليتيمة عمليات توزيع السكنات بكل صيغها في جميع الولايات إلا تيسمسيلت و السؤال لماذا نحن فقط؟ ، أم أن اهتمامات “الحكومة المركزية هي خارج تطلعات المواطن إذ أنها مجرد محطة عبور للوصول إلى المبتغى أو محطة انتخابية فقط فلا تكاد تعرف الولاية زيارة للمسؤولين في الدولة أو حتى السؤال عنها إلا في “الحملات الانتهازية” فهي منسية عندهم في أدراج الأرشيف.

 فهل المشكل في أبناء الولاية؟ أم المسؤولين في الدولة ؟أم في ممثلي الولاية في الهيئات المنتخبة و حتى الرسمية في الدولة؟ فأرجو من كل من يملك إجابة عن هدا السؤال المحير أن يجيبني إلا أن الذي يطرحه أبناء هذه الولاية، هل تيسمسيلت ولاية جزائرية؟ أولا بحكم الموقع الجغرافي فهي قريبة من العاصمة و أقرب إلى عاصمة الغرب وهران بنفس الزمن تقريبا كما أن جميع المدراء التنفيذيين لمختلف القطاعات لا يحركون ساكنا إلا في المناسبات الرسمية ليسجلوا حضورهم لا غير، أما المنتخبين المحليين فلا محل لهم من الوجود في  كل المجالس  ضعف قرارات المجلس الشعبي الولائي دليل على ذلك إذ يقتصر عمله على الاجتماعات الإلزامية للمصادقة على مشاريع أقل ما يقال عنها أنها وهمية ، رغم أن الولاية تكتنز من كل الحضارات و التاريخ و الموارد الطاقوية و السياحية و الرياضية ما يؤهلها لتكون ضمن ركب أكبر الولايات الجزائرية و رسالتي لهؤلاء المنتخبين و لكافة سكان الولاية هي أن تثبتوا وجودكم إذا كانت لكم غيرة على هذه الولاية و على تضحيات شهدائها الذين ضحوا من أجلها و لتسمع السلطات العيا صوت أبناء هده الولاية و لو لمرة واحدة.

أنـور شـيكور

رغم المؤامرات.. اتحاد تيسمسيلت يبرهن على احقيته في الصعود

ملعب المركب الرياضي بتيسمسيلت أرضية جيدة طقس غائم تنظيم جيد جمهور قليل تحكيم جيد بقيادة السيد خيثر

الاهداف : – سكوم د 17 – مرسلي د 45 – معزوز د 72  ض.ج  اتحاد تيسمسيلت

– ساسي د 67  اتحاد المشرية .

تشكيلة اتحاد المشرية : – ميلودي – بكري – حميتوش – توتة – سعيد – ساس – بلحرمة – محمد – بباري – سلطاني

المدرب السيد : – مرابط رمضان

اتحاد تيسمسيلت : – بوخاري – خروبي – فتحي – على باي (ق) – سكوم – ميزون (عوفي)-معزوز -كرنافية (زحزاح) – شميم (قندوز ) – مرسلي .

المدرب السيد : رابح فروح .

حقق اتحاد تيسمسيلت فوزا مهما و بنتيجة ثقلية على ضيفه اتحاد المشرية في مباراة سارت في اتجاه واحد لكن الضيوف أحرجوا المحليين في عدة مناسبات لكن زملاء الهداف مرسلي كانوا واقعيين رغم أن الفريق عانى نفسيا جراء القرار الظالم في حقلاعبيه و طاقمه و جمهوره من طرف الرابطة السعيدية لكن هذا لم يكن عائقا في افتكاك نقاط المباراة أمام فريق له تقاليد في كرة القدم.

بداية اللقاء كانت صعبة رغم الفرص الضائعة إلى أن حلت الدقيقة 17 اللاعب سكوم يستغل دربكة في منطقة العمليات مفتتحا النتيجة لفريقه هذا الهدف حررهم نفسيا و زاد ضغطهم إلى غاية الدقيقة 45 و على إثر مخالفة من حوالي 30 م نفذها المدافع علي باي اسكنها شباك الضيوف لكن الحكم رفض الهدف بحجة التسلل الخيالي لكن الهفوة التي قام بها المدافع حين حاول ابعاد الكرة استلمها هداف الفريق مرسلي الذي توغل في منطقة الخصم و سجل هدفا جميلا بخارج القدم ليعزز النتيجة التي انتهى عليها الشوط الأول بتقدم الفيالاريين.

المرحلة الثانية استيقظ فيها الزوار و أحرجوا المحليين عدة مرات لكن بدون جدوى حتى جاءت  الدقيقة 67 حين استغل مهاجم المشرية سوء تفاهم بين علي باي و سكوم و انفرد بالحارس ليقلص الفارق لفريقه هذا الهدف كان بمثابة إنذار للاتحاد المحلي الذي ضغط من أجل تسجيل هدف الآمان و كان لهم ذلك حين أعلن الحكم ضربة جزاء بعد عرقلة اللاعب الشاب شميم نفذها و ترجمها معزوز لضيف الهدف الثالث لفريقه لتنتهي المباراة في روح رياضية عالية بفوز مستحق للذئاب.

نتائج الجولة 26 :

اتحاد تيسمسيلت 03 اتحاد المشرية 01

ش ع الصفراء 00 ش فروحة 03

ا تيارت 01 اتحاد سعيدة 01

ا ج بن عمار 00 اولمبي مدريسة 01

ن ماوسة 01 اتحاد الفايجة 00

نجم مهدية 02 شباب تيزي 01

ا وادي التاغية 02 ج سيدي قادة 02

ا مقطع دوز 01 ا عين الحجر 00

مولودية البيض 00 ش كرمان 01

الترتيب :

1 – شباب فروحة 58 ن

2اتحاد تيسمسيلت 54 ن

3 – اولمبي مدريسة 49 ن

4- اتحاد سعيدة 46 ن

5اتحاد تيارت 42 ن

6 – ج سيدي قادة 41 ن

7 – اتحاد المشرية 38 ن

8- نجم مهدية 38 ن

9 – ش تيزي 34 ن

– 15 – شوشاوة كرمان 28 ن

16 – ا وادي التاغية 22 ن

17- مولودية البيض 18 ن

18- ش عين الصفراء 16 ن

صقر الونشريستيسمسيلت

وداد تيسمسيلت يختار البقاء في قسم ما بين الرابطات

 حقق وداد تيسمسيلت اليوم الأهم في مباراة ضعيفة حين استقبل على أرضية ميدان الشهيد دريزي بتيسمسيلت ضيفه شباب عين وسارة صاحب المرتبة العاشرة ب 26 نقطة المهدد هو الآخر بالسقوط.

 مباراة اليوم لم ترق إلى المستوى المطلوب لعدة عوامل منها ترتيب الفريقين إلا أن أصحاب الأرض و الجمهور القليل تمكنوا من فرض سيطرتهم على مجريات اللقاء و لعل أهم اللحظات جاءت في بداية المقابلة على إثر عمل جماعي جميل قاده المايسترو نايت سليمان الذي مرر كرة لزميله المهاجم قابور الذي فتح فتحة جميلة سجل على إثرها المايسترو هدف السبق بعدها تراجع مستوى الوداد ليفسح المجال للزوار الذين عدلوا النتيجة في الدقيقة 30 بعد خطأ فادح في وسط الدفاع ليضغط الوداد من جديد و يتمكن الكهل عبد اللاوي من إضافة الهدف الثاني لتنهي المرحلة الأولى بتقدم الوداد بنتيجة هدفين لهدف .

 المرحلة الثانية كانت اضعف من الأولى لم نسجل أي لقطة خطيرة ما عدا قذفة الظهير الأيسر للوداد اللاعب داش التي حولها حارس الزوار إلى الركنية بعدما اصطدمت بالعارضة الأفقية لينتهي اللقاء في روح رياضة عالية بفوز معنوي و يضمن على بقاء الوداد في حظيرة قسم ما بين الرابطات رغم أن الجمهور الحاضر كان يطمح إلى نتيجة أثقل من أجل تحقيق الصعود لكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه.

نتائج و ترتيب الجولة 23 :

وداد تيسمسيلت      02      ش عين وسارة   01

مشعل حاسي مسعود 03     و الدحموني        00

امل حيدرة            03      فوز فرندة          00

إ حاسي رمل         03      شباب سنجاس    01

امل غريس          03      جيل عين الدفلى    00

إ السوقر             00     ش بني ثور         00

ج حي الجبل         03     ا اولاد نايل         01

الترتيب :

1 – شباب سنجاس              45 ن

2- ج حي الجبل                 44 ن

3- أمل حيدرة                   42 ن

4- شباب بني ثور              41 ن

5- فوز فرندة                    39 ن

6- ا حاسي الرمل               32 ن

7- أمل غريس                  32 ن

8- وداد تيسمسيلت            31 ن

9- وفاق الدحموني             28 ن

10-ا اولاد نايل                 26 ن

11-ش عين وسارة           25 ن

12-م حاسي مسعود           25 ن

13-اتحاد السوقر              24 ن

14-جيل عين الدفلى           22 ن

جمعها لكم صقر الونشريس – تيسمسيلت –