أنصار اتحاد السوقر يطالبون برحيل المكتب المسير

طالب أنصار فريق اتحاد السوقر، الذي ينشط في بطولة القسم الجهوي الأول رابطة سعيدة، برحيل المكتب المسير الحالي الذي يرأسه رئيس نسيري عبد القادر، بعد النتائج السلبية التي يسجلها منذ عدة أسابيع، ما أدى إلى رحيل المدرب سابق تاجي بغداد استنجد بي المدرب خياطي عمر الذي وجد صعوبات كبيرة في تدريب الفريق بسبب المشكل لاعبين الدين يطلبون بمستحقاتهم المالية، يقول المدرب، لا تطاق، ما أدى بالأنصار لمطالبة السلطات التدخل لإنقاذ الفريق . هذا الأخير صرح لنا”: “إن لم تتدخل السلطات لوضع حد للمشاكل التي يتخبط فيها الفريق وإنقاذه، سيقدم استقالته”، أما الأنصار فقد طالبوا برحيل المكتب المسير الحالي في أقرب وقت، مهددين بالاحتجاج وعدم اللعب لإقصاء الفريق والجميع سيتحمل المسؤولية أمامهم فكل المؤشرات تنذر بانفجار الوضع وبروز أزمة داخلية حادة وحسب الانطباع السائد فإن التكتلات والخلافات بين أبناء الأسرة الواحدة لم تساعد على تجاوز هذه المرحلة العويصة ولم الشمل، وهو ما جعل الأنصار يناشدون السلطات المحلية لإنقاذ الاتحاد ، خصوصا بعد تهديدات اللاعبين المحليين بالمغادرة بعد أن سئموا الوعود وازدادت مخاوفهم حول مستقبلهم. ورغم بعض التحركات من أطراف غيورة على الفريق، فإن الأنصار لم يعد باستطاعتهم التزام موقف المتفرج، حيث قاموا ليلة أول أمس بحركة احتجاجية أمام مقر النادي للتعبير عن استيائهم وتذمرهم إزاء الحالة المتردية لفريقهم، مهددين بتصعيد اللهجة في حالة مواصلة ما يعتبرونه بسياسة الهروب إلى الأمام.

م عبد القادر

إدارة شبيبة تيارت تنوي التعاقد مع مدرب كبير

اعتبر رئيس شبيبة تيارت شادلي محمد أن مسيرة الفريق خلال  هدا الموسم  مرضية جدا، رغم أن الفريق كان من بين المهددين بالسقوط. وأكد الرئيس أن الأزمة المالية والمشاكل الكبيرة التي مر بها الفريق لم تكن لتأتي بأفضل مما حقق خلال الموسم الماضي، غير أن الأخطاء المسجلة سوف لن تتكرر خلال الموسم المقبل، وقد جاءت تصريحا شادلي محمد بعد أن اتهمه الرئيس السابق لشبيبة بسوء التسيير في إطار الصراعات القديمة بين الرجلين والمشاكل الإدارية التي تعد السبب المباشر في بقاء الفريق يصارع من أجل البقاء  ما جعل الأنصار متخوفين من السقوط في كل مرة ودفع بالكثير منهم إلى رفض التسيير الحالي، وطالبوا الرئيس صراحة بالرحيل، ومنهم من عبر عن ذلك بمقاطعة مباريات الفريق.

 شادلي محمد: “الصعود هو هدفنا الموسم القادم”

ولم يتوان شادلي محمد في إعلان الهدف الذي سيلعب من أجله الفريق خلال الموسم المقبل، وأكد لنا بأنه موسم الصعود إلى الرابطة المحترفة الثاني، وهو ما يتم التحضير له حسب الرئيس بالاتصال بلاعبين ذوي خبرة وإمكانيات عالية ومدرب كبير بإمكانه تحقيق هذا الهدف  وقال شادلي أن الاتصال يبلغ درجات متقدمة وسيتم الإعلان عن كل شيء مع بداية الموسم المقبل. وأضاف بأنه سيتم تسريح ما لا يقل عن 7 لاعبين والعمل على إيجاد البدائل المناسبة لهم بغرض ضخ دماء جديد ة في الفريق، والاحتفاظ بالعناصر التي قدمت ما عليها لشبيبة خلال  هدا الموسم .

م عبد القادر

 

تيسمسيلت …. نفاذ أوراق بوتفليقة ومنع مراقبي المترشح بن فليس من الدخول

 عرفت العملية الانتخابية بولاية تيسمسيلت تسجيل العديد من التجاوزات  التي أحصتها المديرية الولائية للمترشح علي بن فليس تصدرتها نفاذ أوراق المترشح الحر بوتفليقة دون سواه   بمكتب النساء بمركز بني مايدة بعاصمة الولاية ، الى جانب احصاء 14 صندوقا انتخابيا دون تشميع في كل من بلديتي لرجام وبوقايد 11 في الأولى و03 صناديق في الثانية ، كما حمل قطار الخروقات هذه التي تم وضعها على طاولة اللجنة الولائية لمراقبة الانتخابات الرئاسية  منع مراقبي بن فليس على مستوى المدرسة الابتدائية ابن باديس بعاصمة الولاية من الدخول  الى المركز  خلال الساعات الاولى قبل السماح لهم بالولوج  بعد ذلك  ،   وفي سياق آخر  تم تسجيل غياب 113 مراقبا  على مستوى الولاية  محسوبون على 05 مترشحين و  لا يوجد من بينهم مراقبي المترشح للعهدة الرابعة

ج رتيعات

اتحاد تيسمسيلت يطمح إلى لعب الأدوار الأولى في المواسم المقبلة

 سطر المشرفون على النادي الرياضي الهاوي الاتحاد تيسمسيلت والذي ينشط حاليا ضمن البطولة القسم مابين الجهات   برنامجا ثريا خلال الموسم القادم، من شأنه الرقي به إلى مصاف الفرق الكبرى بحسب رئيس النادي “قنعاب عبد القادر  ”، الذي أكد أن الفريق بحاجة ماسة إلى مساعدات وتشجيعات من الجميع حتى يتسنى له الصعود لموسم  القادم، أي إلى قسم   الثاني هواة، وخلال ندوة صحفية أكد على ضرورة إعطاء كل الدعم لجميع فروع النادي من الأصاغر إلى الأكابر، وذلك من خلال إعادة هيكلته وفق أسس متينة حتى لا يتزعزع بمجرد رحيل الأشخاص. وهنا عرج رئيس النادي على الانسداد الكبير الذي شهده الفريق طيلة الأربع سنوات الماضية، تاريخ انتهاء العهدة الأولمبية،   بالفريق من نفقه المظلم الذي ظل يتخبط فيه طيلة 4 سنوات، خاصة وان الفريق كان قاب قوسين من الصعود هدا الموسم لكن انفراد الفريق صفاء الخميس الذي يقود القافلة قبل جولات من نهاية البطولة   ، وهذا كما قال أعضاء المكتب المسير بفضل تظافر جهود جميع الغيورين على النادي  ، بالإضافة إلى إعادة الاعتبار لجميع الرياضات المشكلة للنادي وهي الجيدو، ألعاب القوى، كرة الطائرة، الكاراتي، التنس، الخ، أين عادت أربع منها إلى جو المنافسات الرياضية، وقبل أن يقدم رئيس الفريق شكره للسلطات المحلية وعلى رأسها الوالي ومدير الشباب والرياضة والمجلسين البلدي والولائي على تجسيدهم للوعود من خلال تمكين النادي من حصوله على إعانة مادية، شدد على ضرورة استمرار الدعم أولا لإتمام الموسم وثانيا لتمكينه من الصعود خلال المواسم القليلة المقبلة.

م عبد القادر

أنصار ولاعبون ورؤساء سابقون يشكلون لجنة إنقاذ

 استنفرت أسرة شباب فوز فرندة قواعدها خلال ال 48 ساعة الأخيرة، حيث سجلنا مبادرات متعددة من قبل مجموعة من الأنصار والأوفياء للونين الأبيض والأحمر، في محاولة للم الشمل والوقوف إلى جانب الفريق الذي أصبح- بعد هزيمة حاسي الرمل- أكثر من أي وقت مضى أحد أكبر المهددين بالسقوط، وبالتالي مغادرة رابطة مابين الجهات.

للإشارة فإن مجموعة هذه المبادرة تشكلت في الحقيقة من رؤساء ومسيرين سابقين، وقدماء اللاعبين وأنصار من مختلف الأجيال، كما كان الهدف منها حسب ما أفادنا به مسير وعضو سابق ، حماية الفريق والعمل على تحقيقه لهدف البقاء، والبداية بتشكيل لجنة تبقى- كما قال – مفتوحة لكل أبناء فرندة دون إقصاء، مهمتها حماية اللاعبين والطاقمين الفني والإداري، والتصدي لكل محاولات أشباه الأنصار المأجورين، والذين يعملون على ضرب استقرار شباب فوز فرندة ويناورون من أجل إسقاطها، بتطبيقهم لسياسة الأرض المحروقة.

أول مبادرة قامت بها المجموعة السالفة الذكر تمثلت في تنقلها أول أمس إلى ملعب شاوش طاهر، حيث تم التحدث إلى اللاعبين ، ولأن الحوار كان صريحا وبالنظر للضمانات التي تلقاها اللاعبون بخصوص توفير الحماية لهم والسماح لهم بالعمل في ظروف مناسبة، فقد تعهد الجميع بمضاعفة الجهد والتركيز على المقابلات المتبقية لحصد أكبر عدد ممكن من النقاط، وتأجيل الحديث عن المستحقات وغيرها من المطالب- كما عبر عن ذلك المهاجم خلفه زكريا عقب مباراة حاسي الرمل إلى ما بعد تحقيق الهدف المنشود وهو البقاء.

م عبد القادر

إدارة شباب جيل باكير متخوفة من أزمة جديدة

 عاد الحديث مجددا في محيط فريق شباب جيل باكير عن المشاكل المادية، حيث هدد أعضاء المكتب المسير الحالي بالانسحاب الجماعي إن لم يتحصلوا على مستحقاتهم العالقة منذ المواسم الماضية.

وما زاد من تفاقم المشاكل المادية للجيل هو التأخر الكبير في دخول الإعانة التي وعد بها رئيس البلدية على غرار ناديي باكير والاتحاد ، وهي إعانة تبلغ قيمتها 100 مليون سنيتم تعلق عليها إدارة بن عطية شعلال آمالا كبيرة في حل الكثير من المشاكل. وقد طالبت البلدية بالإسراع في ضخها قبل المباراة كي يتسنى لإدارة شعلال بن عطية تسوية أجور اللاعبين غير أن البلدية لم تقدم أية توضيحات حول موعد ضخ الأموال ويتخوف أنصار الجيل

م عبد القادر

الزرقاء مصرة على النجاح في امتحان الوداد

يراهن مدرب شبيبة تيارت احمد بن عمار على مواجهة القادم أمام وداد مستغانم للعودة بنتيجة مرضية، ومواصلة رحلة التقدم إلى الأمام لاجتياز امتحان “الوداد” بنجاح، وذلك من خلال توظيف كل الطاقات لهذا الموعد الهام بكل ما يتطلب من تحضير بدني و تكتيكي وحتى نفسي. ورغم أن بعض الغيابات بداعي العقوبة، وضعت الجهاز الفني في ورطة،أكد بن عمار بأنه يملك البدائل، مؤكدا بأن الزرقاء لن تتنقل في ثوب الضحية، وستوظف كل أوراقها لتثمين فوزها الأخير على مولودية الحساسنة والدفاع عن حظوظها،رغم صعوبة المهمة والضغط الكبير الذي ستعرفه المباراة، نظرا لقيمة الرهان، وهو ما يجعل فريقه – في نظره- أمام تحد كبير لخوض المباراة بروح قتالية عالية.

 وتحسبا لهذه المواجهة، عمد مدرب الشبيبة إلى شحن بطاريات لاعبيه،من خلال تكثيف العمل التحضيري والتركيز على اللعب الهجومي، حيث أوضح لنا بقوله:” لقد حرصنا على تحسيس اللاعبين بحجم المسؤولية، وضرورة الإيمان بقدراتهم، والبحث عن البدائل ، حيث قمنا بتحضيرات مميزة، وفق طبيعة اللقاء ومميزات المنافس”.

من جهة أخرى،اعترف بن عمار بصعوبة المأمورية وطموح أصحاب الأرض في لعب كامل أوراقهم من أجل ضمان البقاء:” نحن جاهزون بدنيا ومعنويا لهذه المواجهة التي ستكون بمثابة اختبار جاد وحقيقي لفريقي المطالب بتوخي الحيطة والحذر، والتحلي بالرزانة وعدم الاستسلام”.

وفي سياق متصل حرص بن عمار احمد على إخضاع بعض العناصر على غرار قايد بن زيراش معروف لتمارين خصوصية تركزت على القذف من بعيد والكرات الثابتة، ما يوحي بالاعتماد عليهم كثيرا في الوسط وخط الهجوم لقدرتهم على صنع الفارق

 عبد القادر مهدي

 

"هديل على جسد" ديوان شعري جديد للأديبة سمية حشيفة

ديوان شعري تحت عنوان ” هديل على الجسد ” للأديبة سمية حشيفة صدر مؤخرا و هو إضافة جديدة للساحة الأدبية الوطنية من شأنه أن يثري الرصيد الوثائقي على مستوى مكتبات المطالعة العمومية وكذا التظاهرات الثقافية و الأدبية التي عادة ما ينظمها قطاع الثقافة عبر مختلف ولايــات القطـــــر ، المولود الأدبي الجديد جاء بعد عمل أدبي طويل من قبل الشاعرة ، هذه الأخيرة التي تملك العديد من القصائد ذات القيمة و التميز الفني لبناء القصيدة و هو ثمرة جهد أبدعت فيه المعنية من خلال مشاركاتها المتعددة في الكثير من الملتقيات و المهرجانات التي تعنى بالشعر الفصيــــح فبالتوفيق و النجاح مع مزيد من العطاءات الأدبية و هذا مقطع من القصيدة التي تضمنها تصميم الغلاف .

لا أحد يقهرك … أنت حياة كاملة

شخص بألف عين ، و عيون بقلب حجر

الموت مستعمر بالهواء

فأنت ، أنت معنى الحياة

أن تفعل من لاممكن ممكن

و من العجز أكاليل قوة

الحلم منك ، فالعالم أعزوفة مقيدة بنبضك

ط.بونوة

نضوب الباريت يهدد مستقبل الشغل بتيسمسيلت

لا يزال شباب منطقة برج بونعامة وما جاورها متخوفون من نضوب مادة الباريت” على مستوى مناجم المنطقة ومن ثمة إحالة معظمهم على البطالة المبكرة خاصة وأن مؤسسة “صومبيبار” التي تعتبر من أقوى المؤسسات الاقتصادية المتواجدة شمال تيسمسيلت، والمتخصصة في الاستغلال المنجمي قد ساهمت في تخفيف كابوس البطالة لعدة سنوات حيث استطاعت توفير أكثر من 450 منصب شغل. وقد جاء هذا التخوف اثر التصريحات التي أطلقها وزير التكوين المهني و التمهين “نور الدين بدوي” حول إمكانية نضوب ثروات الباطنية خاصة مادة “الباريت” المستعمل كخليط طيني مع مواد أخرى في حفر آبار البترول وبعض الصناعات الخفيفة كالزجاج والطلاء بالولاية، مشيرا إلى ضرورة تفعيل السياحة الجبلية من اجل تفادي شبح البطالة، وفي هذا الصدد أكد “غوثي رقيق”مدير مديرية الطاقة والمناجم بتيسمسيلت في تصريح خصنا به على أن البديل لنضوب “الباريت” بعد 10 الى 20 سنة هي الفلاحة نظرا لخصوصية المنطقة كما لم ينفي محدثنا تناقص مادة بالمنطقة مشيرا إلى إمكانية البحث عن اكتشافات أخرى أو البحث عن صناعات تحويلية أخرى لتوفير مناصب شغل دائمة تبدد مخاوف الشباب، كاشفا على بلوغ إنتاج الباريت بأكثر من 13500 طن في 2013 عبر ثلاثة أنفاق منجمية يشتغل على مستواها 216عامل، مثمنا في هذا الصدد جهود مؤسسة “صومبيبار” الكائن مقرها ببلدية بوقائد على إخراج الشباب من مستنقع البطالة وقدرتها على تحقيق قفزة نوعية في مجال الاستثمار بالولاية.

راضية.ص