متفرقات

تكهنات العلماء بنهاية العالم سنة 2036

وحسب مدير وكالة الفضاء الروسية ”اناتولي بيرمينوف”، نشرعلى موقع الأنترنت، أن حجم الكويكب الواحد قطره 350 مترا وثلاثة ملاعب لكرة القدم، ويطلق عليه اسم ”أبوفيس”، هو أقرب للعديد من الأقمار الصناعية التي تدور حول الكوكب الأزرق،  وأن التصادم لن يكون سوى سبع سنوات في وقت لاحق، مضيفا أنه من الأفضل إنفاق بضعة ملايين من الدولارات، لإنشاء نظام لمنع التصادم، والذي يتوقع أن يتسبب في قتل الآلاف من الناس.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. اؤمن بالله عز وجـــل واعرف بانه هناك يؤم وقيامه ..لكنــــــــــي مستحيل اصدق خزعبلات المشعوذين والدجله ..لاني اعــــــرف بانه لايعلم مافي السموات والارض الا الله
    نبينا محمد وهو …نبي لم يعرف يؤم القيااااااامه ..واليهود يحددونه
    اعتقد اي مسلم … ماراح يصدق

  2. ان شاء الله يحدث ما امره الله عزوجل واتمنى ان يحدث في القريب العاجل لان الفساد الاخلاقي كثر في الدول العربيه ولاسيما الغربيه والاسيويه وكثرت الفساد المالي وكثرت الضلم وعقوق الوالدين والسرقه والنصب والاحتيال والقتل ان الساعه قريبه اللهم فرحنا بضهور الامام المهدي ليعود الناس الى رشدهم وانقذ الكثير من العائلات البشريه بما هم فيه ياارحم الراحمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق