تربية

وزير التربية يلح على السعي للتقليل من الأمية ومراقبة إحصائيات أبناء 6 سنوات

وعلى رأسها هدم بعض
المؤسسات التربوية نظرا 
لقدمها وهشاشة بنيانها  ومن أبرزها  متقن الشيخ حجاز بتيسمسيلت  ومؤسسة احمد رزوق بثنية 
الحد علاوة على مؤسسة ساردو  ببلدية برج بونعامة ومن بين أهم القرارات التي ألح عليها معالي
الوزير إبان زيارته الميدانية التي قادته إلى غاية بلدية سيدي  سليمان أن  اقر على معاقبة الأولياء
الذين يتسببون في عدم التحاق أبنائهم إلى مقاعد الدراسة  واقر على أن تكون نسبة التدريس في 
أقسام السنة الأولى  ابتدائي  100بالمائة مع إلزامية التنسيق بين البلدية والمؤسسة التربوية 
بهدف إجراء عملية الإحصاء الإجمالي  لا نريد جهلة  القراءة والكتابة  في  المجتمع الجزائري 
ونحن في 2009 عيب وعار علينا  إذا تناسينا أو تجهلنا  الأمر في الوقت الراهن  قول وزير 
التربية وعن نسبة الأمية المرتفعة لاسيما العنصر النسوي  والذي بلغ قرابة50 بالمائة  أكد 
لابد من تضافر كل الجهود بغية التخفيف والتقليل من هذا الشبح الداهم في الأسرة الجزائرية  
كما طالب مشاركة الجمعيات والمنظمات الداعمة للقضاء على الأمية علما أن السيد الوزير قام 
صباح هذا السبت  من تدشين كل من المجمع المدرسي بوراس بلقاسم بحي الدرب  وتدشين 
متوسطة جديدة  معلم محمد المدعو الفيلاري  تدشين  المجمع المدرسي  الشهيد عكلي  محمد 
 واخرا قام بتدشين المتوسطة الجديدة ببلدية سيدي سليمان.
  محمد عبديش

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبراكته/
    بادىء ذي بدء نشكر السيد وزير التربية الوطنية على زيارته الخاطفة لولايتنا وفي الوقت نفسه نتاسف لعدم زيارته لبعض المدارس المعوزة والمحتاجة والمعزولة والتي لا يتوفر بهالا حاسوب ولا ملعب من الطراز الجديد ولا اي مساعادات من غير ما جادت وتجود به بلديتنا الا وهي مدرسة بوش عبد القادر ببلدية اليوسفية /فاغثونا بحاسوب واغثوا معلميها بالحركة النقلية التي جمدت وجمدت المعلمين معها..وعذراوشكرا…

  2. ومن القرارات المفرحة بالنسبة لأساتذة التعليم الثانوي هو إنشاء مركز تصحيح إمتحان شهادة البكالوريا في الولاية هذا ما
    تم إبلاغنا به السيد مدير التربية أثناء
    زيارته الخاطفة لثانوية عبد المجيد مزيان
    ببوقائد.وهو ما يمكن إعتباره رد إعتبار لأساتذة الولاية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق