حوارات

الشيخ الميلود الفيلاري

الغربة وفي ظل التطورات الحاصلة لم يخف الشيخ تخوفه من اندثار هذا اللون الغنائي من الساحة  الفنية لانه لا يوجد برايه ما يشجع على الجذب والاستمرارية وللشيخ عائلة تهوى الفن منها الابن محمد البالغ من العمر 35 سنة والذي فضل سلوك طريق الاب حيث صدر له اول شريط وقد تتلمذ على يد الشيخ الميلود الفيلاري المعروف باغنيتي ” الوالدين” و”زيارة البقاع المقدسة ” عدد من مغني البدوي من ولايتي تيارت والشلف ورغم هذا العطاء لاتزال هناك بجعبته الكثير من الاغاني والمدائح الدينية التي ينوي تسجيلها لاحقا وهي دائما من كلماته والحانه حيث يملك الشيخ صوتا قويا ومتميزا وقد تاثر في صغره بصوت المطربين فريد الاطرش وعبد الحليم حافظ وقد صارح الشيخ ”الخبر” بالقول ” ان واقع الغناء البدوي اليوم مر واخاف ان يضيع وصراحة ان لم اغن فسوف لن ات بلقمة عيش لعائلتي ” .                                                                                                    محمد دندان

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بارك الله فيك يا شيخ والله عرفتك وانا شاب صغير كنت اتغيب علي المدرسة لاكون حاضرا عندما اسمع بانك موجود في السوق الاسبوعي للمدح كيف انسي تلك الايام الطاهرة البريئه اطال الله عمرك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق