حوارات

العلامة و الفقيه أحمد الونشريسي

ولد سنة 1428 م ، ونشريسي الأصل ، تلمساني المنشأ ، فر سنة 874هـ من السلطان محمد بن أبي ثابت المعروف بالمتوكل بتلمسان بسبب فتاويـه و أستقر بالمغرب أين تولى التدريس نال شهرة كبيرة حتى قال  فيه ابن قاضي  " لو كان سيبويه حيا لتتلمذ علي يديه ".  من أشهر مؤلفاته موسوعة " المعيار المعرب و الجامع المغرب عن   فتاوى علماء إفريقيا و الأندلس و المغرب”  واضح المسالك على قواعد الإمام مالكالفائــق في الوثائــق  فتاوى الونشــريسي   توفي سنة 1508 بعد 80 سنة من العطاء و تشاء الصدف أن يكون هذا اليوم هو يوم دخـول الأسبان مدينة وهران .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. انه لشرف عظيم ان اكون احد احفاد هدا الهرم العلمي ولكن ونظرا للمعلومات الشحيحة التي بحوزتنا حول مصار هدا القطب مولده و مراحل التدرج في العلم نرجوا من الاخوة الكرام و الدين بامكانهم تزويدنا ياكثر المعلومات ان لا يبخلوا علبنا و اجرهم على الله

  2. صاحب المقال الذي قدح في زاويةالبرج هي الرائدةفي إحياءالملتقى ولاننكرهذاأم عهد العروشيةعادبرائحته إلينافصاحب الزاويةهومن العرب كماتقولون وأنتم ممن ….

  3. بعد السلام.احيطكم علما اني من احفاد الشيخ,ومن يريد معلومات فعله الاتصال لاننه و للاسف توحد اخطاء في التعليقات السابقة و خاصة في اصل العلامة الحجالوة اصلهم مجاجة و هي 20كم شمال مدينة الشلف حيث ان جد الشيخ بعد قيامه بالزواج على ابنة عمه تم نفيه الى منطقة الحجالوة (ولاية الشلف بجانب بلدية الكريمية)و العلاقة بالعطاف هي ان شيخها الحاج بن شرقي اصله مجاجة فهو من ابناء العمومة و الان بعد تفريق الالقاب من الاحتلال الفرنسي توجد حوالي 18الى20لقب و منها….._.دحماني_(فيها اكبرهم الشيخ بوحفص96سنة عالم في الفقه و بعض معلوماتي من مجطوطاته)-يصلى-يحمي-طرفاوي-بوخبزة-بوحجلة-ياش-تباني-تباح-قيروس-تاجر–الخ المعلومات من المؤرخ الحاج محمد بلعالية_المرحوم احمد بن الاشهب ياش-الحاج بوحفص دحماني و شجرة العائلة

  4. سمعت السيد سعيداني لخضر قد خصص بعض الحصص في الاذاعة الجهوية للونشريسي كما سمعت انه موضوع دراسته للماجستر هل ممكن الافادة مع العلم ان الاستاذ كتب في المنتدى عن بونعامة

  5. في الحقيقة أن مسقط رأس الونشريسي هو منطقة بوحجلة الواقعة ببلدية الأزهرية مع حدود ولاية الشلف ومازال بالمنطقة الجامع الذي كان يدرس فيه الأطفال وهو جامع الكلخ

  6. السلام عليكم
    الوفاء لهذا العلم من اعلام الجزائر ليس فقط بالادعاء بالانتساب اليه او بالاحتفال بتاريخ وفاته او ميلاده
    وانما بخدمة ما ترك لنا من كنوز ، وافضل ما يخدم به هذا الامام خدمة كتابه الحافل المعيار المعرب ، قد يقول البعض بأن الكتاب مطبوع ، فأقول نعم ، ولكنه في حكم المخطوط ، لأن به كثير من التصحيفات ، كما ان الكثير من مباحثه تحتاج الى تحقيق ، كما أن الكثير من الاعلام الذين ذكرهم مجهولون ولا يعرف عنهم شيئ. هكذا نخدم امامنا
    والسلام عليكم

  7. كثر الحديث عن احفاد الونشريسي مع العلم ان الونشريسي دفن في فاس وهاجر مع عائلته من الونشريس نحو تلمسان صغيرا ثم الى فاس بعد كائنة له مع السلطان الزياني فمن اين يدغي البعض انهم احفاده واتحدى اي كان ياتي بكتاب ي>كر الحجالوة من الكتب التي تعرضت للونشريسي فلا يكفي ان تاتي دات يوم لتصبح حفيدا للونشريسي لمجرد ان الدولة فكرت في احياء تراثه والموضوع للمتابعة ..استاذ جامعي

  8. بعد السلام.احيطكم علما اني من احفاد الشيخ,ومن يريد معلومات فعله الاتصال لاننه و للاسف توحد اخطاء في التعليقات السابقة و خاصة في اصل العلامة الحجالوة اصلهم مجاجة و هي 20كم شمال مدينة الشلف حيث ان جد الشيخ بعد قيامه بالزواج على ابنة عمه تم نفيه الى منطقة الحجالوة (ولاية الشلف بجانب بلدية الكريمية)و العلاقة بالعطاف هي ان شيخها الحاج بن شرقي اصله مجاجة فهو من ابناء العمومة و الان بعد تفريق الالقاب من الاحتلال الفرنسي توجد حوالي 18الى20لقب و منها….._.دحماني_(فيها اكبرهم الشيخ بوحفص96سنة عالم في الفقه و بعض معلوماتي من مجطوطاته)-يصلى-يحمي-طرفاوي-بوخبزة-بوحجلة-ياش-تباني-تباح-قيروس———-الخ المعلومات من المؤرخ الحاج محمد بلعالية_المرحوم احمد بن الاشهب ياش-الحاج بوحفص دحماني و شجرة العائلة

  9. الونشريس عالم كبير ترك لنا مكنون علمي كبير ففي كتابه المعيار المعرب الذي جاء عبارة عن فتوي للمغرب الاسلامي ككل هو موسوعة علمية كبيرة اذ يمكن الاستفادة منه في كل مجلات البحث التاريخي فهو يتحدث عن الاقتصاد وعن الحياة الاجتماعية والثقافية والاقتصادي وهذا كله من خلا النوزل التي يذكره وانا عندي بحث حول هذه لاسرة العلمية العريقة فارجو ان تساعدوني في ذلك مع السلامة

  10. يجب أن لاننس بأن هناك مجموعة من الأعلام كلهم باسم الونشريسي وليس فقط أبو العباس الدي صار معروفا لدى جميع الناس وقد أفردت مقالا جمعت فيه هؤلاء الأعلام هو منشور بموقع وزارة الشؤون الدينية تحت عنوان ابن عطية الونشريسي

  11. معظم أهل الونشريس يرون اسم الونشريسي لمحلات ومؤسسات عمومية و لكن غالبيتهم لا يعلم شيئا عن هذا العلامة الذي تتشرف المنطقة بنسبته اليها لكن العيب في من لم يعلمهم بهؤلاء العظماء أولا ليكونوا خير سلف ولكن للأسف لم يبق الا الشعارات الخاوية وبعض الاحتفالات الخاوية المضمون والهدف والغاية كما هو منتظر بولاية تيسمسيلت بعد أيام وكما كان على مستوى زاوية برج بونعامة سابقا.
    أعتقد أني من أحفاد هذا العلامة ومسقط رأسينا كان في نفس المنطقة – الحجالوة – ولكن بفارق أكثر من خمسة قرون.وعمومالا زلت أعمل كاطار في هذه المنطقة وأحضر بحثا لنيل شهادة الدكتوراه في موضوع يخص أفاق تنمية الونشريس وذلك في هدوء وبعيدا عن الاشهار . وللأمانة ماأستخلصته من تاريخ شخصيته قبل علومه هو أنه كان شديد الشكيمة لا يخاف في الله لومة لائم ولم يتزلق للسلطان و الحاكم يوما مما سبب له كل ما عانى منه و قد خلفه ابنه عبد الواحد من بعده في فاس المغربية قائما على التدريس والفتوى حتى استشهد في محراب المسجد على يد زبانية السلطان السعدي .
    كل ماأريد قوله هو أن يستحي بعض المتاجرين بأسماء العظماء خاصة ان لم يكونو أهلا لذلك ووفق الله أخونا من الجزائر الذي يحضر في هذا البحث مثل الدكتور عبد الرحيم السوداني من جامعة أم درمان بالخرطوم الذي قام برسالة جامعية لنيل دكتوراه عن المعيار 1980 م.
    وبدون تعليقات ضعيفة المستوى

  12. من الخطأ أن نعتبر هذا العلامة بأنه ذو منشأ تلمساني وأن له آثار في المغرب ونغفل آثاره بمسقط راسه ، فالعلامة له دار تحمل اسم كتابه تعرف بدار المعيار بمنطقة الحجالوة حوالي 20كلم جنوب مدينة الشلف ، ويحتفظ أحفاده بمخطوطات نادرة من آثاره حيث تعرفت على بعضها فرقة بحث مصرية ووزارة الشؤون الدينية مع نهاية الثمانينات ، ومن آثاره في المنطقة أنه درس بمنطقة العطاف وهي الموطن الأصلي للحجالوة قبل ان يهاجرفرع منهم الى الونشريس على غرار العديد من القبائل العربية .

  13. ارجو من الاخوة الكرام ان يساعدونا ببحوث ورسائل حول علامة الجزائر الونشريسي وخصوصا بحث الاستاذ زكرياء المرابط .
    للعلم انني اقدم اطروحة دكتوراه عن الونشريسي
    فارجو المساعدة جزاكم الله خيرا

  14. السلام عليكم ورحمة الله.
    يعد الامام أبو العباس من كبار علماء الجزائر، ولكن للأسف لا يذكر الا كعالم من علماء اللمغرب الاقصى، مع أنه تعلم بالجزائر في عاصمة آنذاك العلم تلمسان، وذهب الى فاس عالما معلما لا طالب علم،رحم الله الامام الونشريسي نكب في حياته من اهل بلدهن ونكب الان بهم أيضا لإهمالهم العناية بتراثه.
    أخي زكريا المرابط هل من الممكن ان تدلنا على مكان الرسالة، وكيف يمكن الحصول عليها.جزاكم الله خيرا.

  15. قام الدكتور زكرياء المرابط من المملكة المغربيةسنة1986م بإعداد بحث عن القواعد الفقهية وإسهام المغاربة فيها. وقد تحدث في الفصل الثالث منه عن إسهام العالم أبي العباس أحمد بن يحيى الونشريسي رحمه الله المتوفى سنة914هـ.
    وتضمن البحث حديثاعن:
    عصره… وحياته…،وكتبه، وبخاصة كتابه: ايضاح المسالك إلى قواعد الإمام أبي عبد الله مالك.فوثق عنوانه، وذكر سبب تأليفه وتاريخه، ومخطوطاته وتحقيقاته، ومضمونه، والمآخذ عليه، ومصادره، ونماذج من القواعد والضوابط التي حواها الكتاب، وما كتب حول الكتاب وصاحبه.
    كما قام بجمع المسائل المتعلقة بأحكام البنيان الواردة في كتبه.وهو عاكف الآن على إعداد بحث في جهود الإمام الونشريسي في ضبط المسألة البنيانية وترشيدها.

  16. السلام عليكم
    طرح الموضوع لم يكن إختصارا لحياة علاّمة كبير مثل أحمد الونشريسي بل هو تسليط للضوء عليه و محاولة من الموقع للبحث في شخصيته و إبداعاته فهل من أبحاث؟ نرجو إفاتدتنا بها و سننشرها بإذن الله فالموقع أوجد من أجل هذا…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق