فضاء الشعر

قصيدة شعبية : انجازات الجزائر …

 

 





ترجيتك يا حبيبتي راني ضايع                          باغي نخطر بيك ونحوس لوطان

 ضاق الخاطر راه لهمومو طايع                       باغي ننساها وننسى  كل غبان

 قالت لاه نسيت خصلة وطبايع                            في وطنك الزين ذي الدنيا تزيان

 رافقني بشعار في كل سوايع                            وغرس حروف القوافي كل مكان

 رصع بيها كل محراب وجامع                           ودعي بيها خالقك مولى الغفران

 وقراها لجيال خلي تتواضع                             وتحكيلك ماشافت شدايد ومحان

 يذكر فضل الوطان من هو راكع                       يستاهل في لاخرة جنة رضوان

 جوامعنا تاج عالي وصوامع                             وعلى تاج محل مرفوعة في الشان

 فاضت جامعات بالعلم النافع                             بحر العلم كتابها ولى عنوان

 من يفتحوا يصيب ذا البر الواسع                    صفحات بلا حساب مكتوبة وتبان

 ومكتبات تعوم فيها وتطالع                              واللي يقرا راه تفتحلو بيبان

 والمستشفى ما يخليش مواجع                             تعب الطبة فيه راحة من لغبان

 وديار تبنات في كل مواضع                            من كثرتها شحال سكنوها  سكان

 ناطحات سحاب للنجم اطالع                             وتحي في بلاد جابوها شجعان

 راه عدونا اليوم للدزاير راكع                        وطن العز زيان وزيان العمران

 من كل سد رويت بمياهو دافع                           حتى مأرب غار من الغيرة عطشان

 الطريق السيار فيه المنافع                              الشرق مع الغرب متعانق فرحان

 وسور الصين يقول أبدع ذا الصانع                  اقصار من الطول راه اليوم تهان

 وقلب المطارات مفتوح وواسع                     من يعشقنا نهار يسكن في لحضان

 ويفارق لخوان بالحزن يوادع                          يتمناها تعود ما يبقى هجران

 وحدايق  بعطور في كل شوارع                        مفروشة بالورد وتفوح بلمان

 يا بابل معادشي وردك شايع                               راه الورد هنا مخالف كل لوان

 والثقافة علات مستوى طالع                                و  الفنان عطاولوا كم من ميدان

 المسرح والشعر والفن السابع                                رسام ونحات مطرب في للحان

 صدر الام حنين وانتايا راضع                             لو ما حليب الفن مايكبر فنان

 اذاعتنا شايعة واسمك ذايع                                  مع قعدة لحباب يهدر كل لسان

 وشعارك ولات في وذن السامع                             مثل حمام يحوم حط على لغصان

 والرياضة كنز مازالو ناصع                             وقيمتها محال تتقدر بثمان

 من خلات علام في العالم طالع                            ولوانو مازال تحفظها لعيان

 ومقام الشهيد عالي يترافع                                   ايفل ينظر ليه  في النظرة حيران

 وراني شفت اليوم برجو يتراجع                            والمقام يشوف برجو من العديان

 الاهرامات رافدة كل مواجع                              قالت انا نروح للوطن المزيان

 نقضي عطلة ثم وندير جمايع                               نبدل جنسيتي ونعشر ذا البنيان

 ونطقت ليا جبال من كل مواضع                            قالتلي ذا الخير من غيروا مكان

 درنا انجازات في بضع سوايع                              الجزاير ضنات عشرة من اليابان

 من رحم الخيال رجعت للواقع                            في عمرها خمسين تحفظها لذهان

 شفت الجنة تغير منها تتواضع                              وهداتلها سلام تقدير وعرفان

 وحاميها ذا الجيش على الوطن يدافع                          وسلاح معبيه بالهمة والشان

 و الشهيد وسام في عنقوا لامع                             والعزة في القلب مرسومة وتبان

 قلتلها وطني غرسناه مزارع                                 ينبت فيه الخير والحب ولمان

 اتلانتس في سماه كي القمر الساطع                        شحال اللي فقدوك من تاريخ زمان

 بركتنا تنقات مابقاو ضفادع                                 وجميع العقبات غلبوها فرسان

 الزلزال اللي يجيك يسمى خاضع                           يحشم باه يهد ميرة البلدان

 مقدود يوسف

 طالب جامعي

 

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. "لا تقصص رؤياك على إخوتك"وصية نبي لنبي وراءها كل المعاني وكل الإيحاءات التي تقول : يا يوسف ستتربع يوما ما على عرش الشعر في السنين العجاف ، كم اخشى عليك من التي ستراودك عن نفسك وانت طري فتي ولست حملا لسجن سيطول بما يحمل من متاعب و هموم…حفظك الله لا تخشى شيئا ما دمت بين يدي يعقوب ….

  2. يا سلام يا يوسف رغم سنك الصغيرة الا انك مبدع وترسم صورا بالكلمات اراها انا وكل من يقرا قصيدتك عن حبك لوطننا الجزائر الحبيبة وهذا لا ياتي من فراغ انما يدل على حبك الحقيقي ووطنيتك….

  3. ما شاء الله على هده القصيدة الرائعة بكلماتها المعبرة عجبتني بزاف ولي عجبني فيها اكثر برج ايفل و مقام الشهيد شكرا جزيلا اتمنى لك المزيد ربي يطول في عمرك و تزيد تالف كثر من هاك واصل واصل

  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية ليوسف ، وهنيئا لك على هذه الرائعة ، التي صدرت عن حس شعري مرهف فالقصيدة عبارة عن شريط سينمائي ـ إن صح التعبير ـ تنقلنا من صورة إلى صورة فهنيئا يوسف على هذا الحدس الشعري الوطني وبلتوفيق

  5. جميل جدا أن تغير الأهرامات ، وتاج محل ،سور الصين العظيم وحتى حدائق بابل من الجزائر ، والجميل أيضا هو السعي نحو تثقيف القصيدة الشعبية وتطعيمها بمفردات ورموز عربية ومحاولة إدخالها وإدماجها في المخيال الشعبي ، هذا لا يعني أن أسلافنا كانوا أميين كما يعتقد البعض بل على العكس تماما ، فمن يقرأ لأبي عثمان المنداسي فسيندهش حتما أمام تلك اللغة العربية البليغة الملحونة ، يقول : طال الليل لوصل سلمى هل من فجر …ما شطك بعذاب قلبي يا ديجور ..أين ما رمت آخرك يلقاني صور …مثل البحر من أولك واقف محصور.
    صديقي يوسف …أنت شاعر مفلق ، لا تقصص رؤياك على إخوتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق