محليات

فضيحة من العيار الثقيل بطلها المدير السابق للوحدة بمهدية بتيارت

فتحت مصالح أمن دائرة مهدية، بولاية تيارت، تحقيقات معمّقة في فضيحة اختلاس ما يزيد عن 600 مليون سنتيم، اقتطعت بطرق ملتوية من اشتراكات عمال وحدة دائرة مهدية التابعة للمؤسسة الوطنية للنقل البري للحبوب بالغرب أغرو روت ، حيث لم تصل القيمة المختلسة لحساب صندوق الضمان الاجتماعي بتيارت والتي كانت تخصّ ضمان التغطية الاجتماعية للعمال سنة 2010 – 2011.

وبحسب مصادر موثوقة ، فإن أصابع الاتهام موجهة للمدير السابق للوحدة الذي يشغل حاليا منصب محاسب لذات الوحدة، حيث لم يتم العثور عليه منذ نهاية عطلته السنوية يوم 31 أكتوبر الفارط. وتشير مصادر مؤكدة، أن سلسلة التحقيقات لاتزال جارية من قبل المصالح الأمنية والإدارية بعد تلقي شكوى من قبل المدير الجديد للوحدة، الذي طالب الجهات الإدارية بوهران فتح تحقيق إداري ومراجعة الحسابات الإدارية بعد غياب محاسبها الذي لم يلتحق بمنصبه يوم 2 نوفمبر، ما جعل الشكوك تراود المدير الجديد حول وجود عملية تلاعب أو اختلاس بوحدة النقل البري بالحبوب أغرو روت مهدية، التي كان بطل فضيحتها المدير السابق وهي الحقائق الأولى التي كشفتها ملابسات التحقيقات الإدارية الأولية بوجود اشتراكات تفوق 600 مليون سنتيم لم تدفع لصندوق الضمان الاجتماعي أثناء تعيين صاحب الفضيحة مديرا للوحدة سنة 2010 – 2011 م، حيث رفعت شكوى الأسبوع الفارط لوكيل الجمهورية لدى محكمة تيسمسيلت، أين أمر هذا الأخير بفتح تحقيق أمني باشرته مصالح أمن دائرة مهدية بخصوص الثغرة المالية وثغرات أخرى يكون قد تم اكتشافها.

رابح/ك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق