محليات

تعزية و مواساة في وفاة المرحوم " الحاج بوضياف "

 تتقدم الأسرة الإعلامية بولاية تيسمسيلت بخالص التعازي إلى عائلة الفقيد المغفور له بإذن الله، المراسل الصحفي الحاج بوضياف مراسل يومية الوطن الناطقة بالفرنسية الذي وافته المنية فجر يوم الخميس بعد صراع مرير مع مرض عضال ألزمه الفراش لشهور، بهذا المصاب الجلل الذي لحق بالعائلة الصغيرة و الأسرة الصحفية الإعلامية و التربوية نتضرع لله عز و جل أن يتغمد روحه الطاهرة بواسع رحمته و يسكنه فسيح جنانه و يلهم ذويه الصبر والسلوان.

 إنا لله وإنا إليه راجعون .

 ع/ الأسرة الإعلامية حميد. ب

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ان لله وان اليه راجعون يا رب العالمين ارحم لي ابي وادخله جنتك
    ياربي اغفر له وارحمه برحمتك يا ارحم الراحمين

  2. انا لله وانا اليه راجعون إنتقل إلي رحمة اللة المراسل ا لصحفي محمد بوضياف لقد أفقدة الونشريس أحد أبرز المثقفين بالمنطقة بسمي وبسم كل الفنانين التشكيلين ببرج بونعامة أتقدم تعزية الىكل اسرة الفقيد . بسم الله الرحمن الرحيم. "يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ
    ارْجِعِي إِلَى …. سائلين الله العلي القدير، ان يمنحهم الصبر و السلوان .
    DE LAPARTD DE SAMIR ARTISTE PEINTRE / BORDJ BOUNAAMA LOUARSENISE

  3. رحم الله الاخ والصديق والاب الحاج بوضياف ابن الونشريس واتضرع لله ان يغفر لفقيدنا ما تقدم و ما تاخر من ذنب ونسأله الغفران

    (اللهم أنت تعلم أنه لو كان ضيفي لاكرمته فهو الآن ضيفك فأكرمه يا أكرم المكرمين

  4. أعز الاصدقاء يوفي بعهده لك دعوايا للرحمة والمغفرة لك اخي وصديقي ووالدي محمد بوضياف اشتقت اليك دموعي لم تنتابني لحضات توديعك لكن بعد الفراق وكاني فقدت النصف الثاني من روحانيتي ووجداني المني فراقك ودمعت لك عيناي بعد اليوم الموالي للقائك لربك ادعو لك المغفرة والرحمة بين الحين والاخر وساقتدي بقدواك ومضكاتك التي لم تفارقني ونزلت عني دموعا بعدما كانت تريح بالي وتضحكني ،،، اخي العزيز ادعو لك الرحمة وعظم الله اجرنا فيك ،،،،، احببتك حقا ولك ان تعلم ذلك.
    صديقك العزيز رابح

  5. حزن القلب لفقدانك الاخ العزيز محمد بوضياف ـ رأيت فيك الصداقة والحب وراحة البال كلما وقفت لجوارك ، وانت تقص لي مضحكاتك التي كنت ارى فيها خفة الروح بمزاحك ومزاجك الطيب ،،،،، لن انساك وساضل وفيا لك بالرحمة والمغفرة ان لله وان اليه راجعون
    صديقك العزيز الذي لم تمطره الدموع لما وافتك المنية لكن بعد يوم الرحيل فقدتك ودموعي لن تفارقك ،
    اخوك وابنك وصديقك العزيز
    رابح كرمان

  6. بــــسم الله الــرحمـــن الـرحيــــــــــم
    تتقدم الاسرة التربوية من عمال واساتذة وادريين ثنوية ساردو عبدالقادر برج بونعامة بخالص التعازي الى عائلة الفقيد بوصياف الحاج المغفور له باءذن الله وان يرحمة وان يسكنة فسيح جنانة والهم ذويه الصبر والسلوان

  7. إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى ، فلتصبر ولتحتسب . نرجو الله أن يغفر له ، وأن يرحمه ، وأن يسكنه فسيح جناته. وألهم ذويه الصبر والسلوان
    Mokrane OULD AMARA

  8. رحم الله الصديق العزيز والاب الروحي بوضياف الحاج ، من لم يعرف المرحوم بوضياف الذي توفي صبيحة اول امس من يوم الرابع عشرة من شهر رمضان الكريم ، هذا الشهر الفضيل ،،،،الذي اختاره ليتغمده برحمته تعالى ، وهو نفس الشهر الذي عزم فيه المرحوم الحاج بوضياف رحمة الله عليه الا يترك فيه صلاة ويصلي صلاة الجماعة ويقم الليل ، ولن انسى تلك العبارة التي قالها المرحوم خلال بكائه عند خشوعه وهو يروي قصة اعز بناته التي تتصور له اناء الليل ووقت خشوعه ، تلك البنت الصغرى التي احبها حبا دون اخوتها من عائلتين له ، تالمت كثيرا حينها وانتابني شعور ابوته وفراقه لاولاده من عائلته الثانية وخاصة بنته الصغرى ، واني رايت دموعه تجرف حرقة عن بنته في الفترة الاخيرة التي كانت سببا وجرحا المه بين الحين والاخر الى غاية بداية قصته مع المرض، لن انسى ايضا كلمة اخرى قالها عن رفاق دربه واصدقائه من كلا المهنتين، خصوصا مهنة المتاعب التي تجرف بنا سخطا واساءة ،،هذه المحنة التي ادرك وهو في لحظات المرض انها ليست برسالة مدام رم الجرح فيها على فساد ، فلا المسؤول يبالي برسائلها ولا مالكها ولا حتى قارئها ، ولا حتى اصدقاء هاته المحنة الذين يتاكلون بين اطرافها لكسب ود من لايبالون بها شيئا ، اذكر ان لا صديقا مهنيا في مهنة الصحافة قام بواجبه " فكما يقال حين كان قيد الحياة اشتاق لحبة تمر ولما وافته المنية علقت له حبات من التمر " لاستطيع تقبل ذلك صدقوني والله العظيم فانا اتذكر اخر كلمة قالها ارواحوووو ليا ااااااا بدموع وحرقة جارفة ،،،،، لذى اخواني وزملائي عظم الله اجركم ورحم الله بوضياف وربي يصبر ذويه ومن احبوه لكن استوعبوا ذلك يهديكم الله وبركاونا من الفرقة والتجريح وتشتيت هذه الوسيله الاعلامية ان لله وان اليه راجعون .

    صديقك العزيز " ادعو لك الرحمة ما حييت"

  9. بسم الله الرحمن الرحيم

    برضا واسع بقضاء الله تلقينا خبر وفاة الأخ والصديق المراسل الصحفي الحاج بوضياف مراسل يومية الوطن الناطقة بالفرنسية،

    نسأل الله أن يغفر له ويدخله جنات الفردوس الأعلى.

    ونرجوا من كل من كان بينه وبين الحاج شيء من نزاع او سوء ظن أو أي شيء أن يسامحه

    ويحتسب أجره على الله والله الموفق ، اللهم أنسه في وحدته و وسع عنه قبره
    و غفر له و ارحمه يارب العالمين
    آمين .
    .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق