محليات

مواطنون يحاصرون مقر الدرك ويقطعون الطريق للمطالبة برحيل نقيب دركي بتيسمسيلت

 جدّد ليلة السبت إلى الأحد عشرات المواطنين القاطنين ببلدية لرجام في تيسمسيلت العهد مع شعار – الشعب يريد كذا  – موازاة مع قيامهم بحركة احتجاجية حاصروا من خلالها مقر فرقة الدرك الوطني حملت مطلب رحيل دركي برتبة نقيب يشغل منصب قائد الفرقة الإقليمية ببرج بونعامة تنديدا  وردّا منهم على ما أسموه بالاستفزازات والمضايقات التي تعرضوا لها من طرف المغضوب عنه ، قبل نقلهم لحركتهم الاحتجاجية أمام مبنى الدائرة و إقدامهم على قطع الطريق الوطني رقم 19 في محوره الرابط بين لرجام ومدينة البرج ، أين هتفوا بشعار- الشعب يريد رحيل النقيب – ، وحسب المصادر التي نقلت الخبر فان خروج السكان واعتمادهم خيار الاحتجاج مردّه إلى قيام الدركي بنصب حاجز أمني أمام مقر فرقة الدرك مع إسهابه في سحب وثائق سيارات العديد من السائقين والدخول معهم في مناوشات  بدون وجه حق أبانت على حد تعبيرهم  عن عدم حسن التعامل معهم ، وسعيا منهم لكبح جماح الغضب  سارع أعوان – البوليس – العاملين بأمن دائرة لرجام   الى موقع  الاحتجاج وقاموا بتهدئة  المحتجين  ومحاورتهم  مع دفعهم الى العدول عن مواصلة الاحتجاج ، يذكر أن المواطنين الذين سحبت منهم وثائق سياراتهم استرجعوها بعد ذلك.

 ج رتيعات

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق