محليات

المستفدون من محلات الرئيس بتيسمسيلت يرفضون تسلمها

وذلك بعد تعرضها للنهب والسرقة وتدهور حالتها وغياب شروط ممارسة الأنشطة التجارية بها في ظل إنعدام الكهرباء وسوء وضعيتها ويتعلق الأمر بشطر 34 محل المنجزة بحي البلاطو و التي تم توزيعها السنة الفارطة حيث أعاب المستفدون الحالة التي وجدوها عليها والتي لا تشجع حسبهم على مواصلة العمل داخلها وذلك بعد أن طالتها أيادي التخريب و تحولها لمراحض وأماكن لقضاء الحاجات وكذا سوء الأشغال بها حيث تغرق أرضيتها في المياه بمجرد سقوط قطرات المطر نتيجة التسربات بالإضافة لوجودها في منطقة مهجورة لا تسمح بمزاولة أي حرفة أو نشاط نتيجة إفتقارها للهياكل والملحقات كما هو الحال بالنسبة لصاحب مكتب دراسات الذي أسر "للنهار"أنه رفض نقل نشاطه للمحل الذي إستفاد منه بحجة خوفه على المحتويات و تجهيزاته وخشيته من تعرضها للنهب والسرقة في غياب حارس و إنعدام الأمن بها وكذا لإفتقارها للتهيئة وعدم إكتمال الأشغال وتشوه المظهر الخارجي للمحلات فلا طلاء ولا لمسة جمالية للواجهات ويربطون التنقل إليها لمزاولة أنشطتهم بتوفر الظروف المشجعة وإتمام باقي الأشغال وإعادة التهيئة وإيصال التيار الكهربائي وتسوية مشكل التسربات المائية و توفير الأمن .

ع. بوماتع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق