سيدي بوتشنت بتيسمسيلت تتحول الى مملكة و الوضع ينذر بنشوب صراعات قبلية

لم يعد لبلدية سيدي بوتشنت بتيسمسيلت إمكانية في التوسع العمراني مستقبلا بفعل غياب الجيوب العقارية التي تتيح فرصة إقامة مشاريع إنمائية من شأنها المساهمة في تفعيل الدولاب التنموي ووضعها في صالح خدمة مواطني هذه البلدية التي دخلت في  السنوات الأخيرة مرحلة التشييد و البناء لقتل كل نماذج وصور الترييف التي جثمت عليها قبل عقدين من الزمن ، وفي الوقت الذي  استبشر فيه الساكنة خيرا لاستفادة بلديتهم من كمشة من المشاريع عجزت مقابل ذلك السلطات عن تجسيدها على أرض الواقع نتيجة استعادة  بعض أهالي المنطقة المنحدرين من عرش  أولاد سيدي يحيى ما يقارب 400 هكتار تقع بداخل محيط البلدية بناءا على حكم قضائي منحهم أحقية التصرف في العقار ومعه دخلت المنطقة في شلل تنموي عطّل تنفيذ كل البرامج بمختلف انجازاتها انطلاقا من إقدام أصحاب الأرض على منع بعض المقاولات من البدء في انجاز المشاريع التي أسندت لها على غرار مشروع 30 مسكن اجتماعي  الذي يبقى مصيره مجهولا حاله حال العديد من المرافق العمومية التربوية منها والرياضية والاجتماعية  ، وأمام هذا الوضع الذي بات ينذر بوقوع صدامات وصراعات قبلية كون أن عشرات الورثة من ذات العرش المقيمين بداخل البلدية رفضوا واعترضوا على الطريقة التي يمانع بها أصحاب   الأرض " أغلبهم يقطن بمدينة ثنية الحد "   تجسيد المشاريع  موضّحين في رسالتهم الموجهة للسلطات الولائية والتي نحوز على نسخة منها  أن  المساحة العقارية هي ملك لكل أبناء العرش وليس لأي كان أن يدّعي امتلاكه لها و يتصرف فيها حسب أهوائه  مضيفين بالقول أنهم ليسوا ضد استغلالها في إقامة مشاريع تعود بالفائدة على المنطقة  وسكانها  ، وبين الطرحين يطالب مواطني البلدية المسؤول الأول عن الولاية بمعية الجهات المعنية الإسراع في التدخل لفك شفرة هذا الإشكال الذي حرم المنطقة من  حصتها التنموية  و البت فيه من منطلق أن القانون يمنحهم صلاحية ذلك ولو باللجوء إلى معادلة نزع الملكية الخاصة لفائدة المنفعة العامة  مختتمين حديثهم بان سيدي بوتشنت هي منطقة تقع داخل تراب الجمهورية و ليست مملكة يحكمها الملوك والأمراء.

ج رتيعات

0 thoughts on “سيدي بوتشنت بتيسمسيلت تتحول الى مملكة و الوضع ينذر بنشوب صراعات قبلية

  • 2 أغسطس 2012 at 01:49
    Permalink

    السيناريو نفسه في بلدية الازهرية حيث تحولت البلدية الى دواوير ،حيث اصبحت بعض الازقة دات نمط قبلي لا يمكن تجاوزها ،و الأدهى و الأمر بجانب الطريق الوطني من يدعي انها ارضه
    حتى يخيل لك انك في زمن القايد احمد
    وهنا نتساءل أين الجهات المعنية بحفظ املاك الدولة و هنا لا نعني المير أو الأميار السابقين لأنهم جزء من المؤامرة و اطرافا فاعلين بحكم الإنتماء القبلي او التاريخي و و و
    بيعت الأزهرية وهي تفتك اسمها القديم عين للو و حكم لاساس .

    Reply
  • 2 يوليو 2012 at 20:47
    Permalink

    السلام عليكم أخي الجيلالي
    كوني إبن المنطقة و سبق و أن عملت بها كإطار محلي في التسعينات مما مواكبة عملية إسترجاع أرض سيدي بوتشنت و التي هي عبارة عن أرض عرش و كان إسترجاعها بعد إعادة هيكلة الأراضي الفلاحية و قد سلمت آن ذاك لمجموعة من أحفاد سيدي بوتشنت معروفة بمجموعة الدراوش .
    وفعلا سيدي بوتشنت تعاني مشكل العقار و لن تتوسع أبدا إذا لم تستعمل جزء من هذه الأراضي .

    المهم حسب معرفتي المتواضعة للقوانين التي تسير العقار فالبلدية يمكن أن تستفيد من هذا العقار لأنه ملك للدولة و هي ستستعمله لصالح أبناء العرش و كل سكان بلدية سيدي بوتشنت من أبناء العرش ، و القانون في هذا المجال واضح فكل أرض عرش تم تأميمها في إطار قانون الثورة الزراعية تبقى ملك للدولة طبقا لأحكام المادة 13 من الأمر95/26المؤرخ في25/09/1995المعدلة للمادة 85 من القانون90/25 المؤرخ في 18 /11/1990 المتضمن قانون التوجيه العقاري المعدل و المتمم و كذا المادة 18 من القانون90/30المؤرخ في01/12/1990 المتضمن قانون الأملاك الوطنية ،تحدد أراضي العرش اللتي تبقى ملك للدولة تلك اللتي كانت مدمجة ضمن صندوق الثورة الزراعية وليس جميع أراضي العرش و الحالة هنا مطابقة لأن أراضي سيدي بوتشنت كانت مدمجة ضمن قانون الثورة الزراعية إذا فهي ملك للدولة .
    اراضي العرش هي فعلا من الاملاك الوطنية طبقا لنص المادة 18 من القانون 90/30 المؤرخ في 01/12/1990 وبالتالي فتملكه من طرف مجموعة غير ممكن.
    و لأكون اكثر وضوح إليكم إخواني تعريف لأرض العرش أراضي العرش :

    هي الأرض الداخلية المتواجدة على حافة الأراضي الشبه الصحراوية وهي خاضعة للاستغلال من طرف القبائل والعائلات المشكلة للاعراش وفقا للأعراف المتوارثة منذ قرون على أن يتم استعمالها جماعيا وبصفة مشتركة فهي لا تقبل لا القسمة ولا البيع ولا الإرث.
    التصرف يكون للدولة في حالة ما إذا كانت الأرض عرش مدمجة في صندوق الثورة الزراعية.
    تحياتي للجميع .

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *