الوسيط

محضر إجتماع لإطارات الهلال الأحمر الجزائري بالشلف

 

نحن إطارات و مناضلي الهلال الأحمر الجزائري على مستوى ولاية الشلف و بعد عقد اجتماع طارئ يوم 25/07/2012 تحت إشراف ورئاسة السيد المكرو طار مصطفى و بعد النقاش الفياض و الاستماع لتدخلات الإخوة الحاضرين و العرض المفصل لحال الهلال الأحمر الجزائري على مستوى ولاية الشلف و من خلال المعطيات التالية :

 

1-  المقررة رقم 7 الصادرة بتاريخ 06/07/2008 عن السيد الأمين العام للهلال الأحمر الجزائري المتضمنة تجميد أنشطة و عضوية السيد ر. قاسم و تعيين السيد ع. مروان رئيسا للهلال الأحمر الجزائري بالشلف لتحضير الجمعية العامة الانتخابية في اجل أقصاه ثلاثة أشهر 2-  بعد اعتماد السيد ع. مروان على الصلاحيات المخولة له وفق القانون الأساسي و النظام الداخلي للهلال تم تكليف السيد م. مصطفى لتسيير شؤون الهلال الأحمر الجزائري بمقررة صادرة عن السيد ع. مروان يوم 25/08/2008

 

3- عملا بالصلاحيات المخولة لرئيس اللجنة الولائية قام السيد م. مصطفى بإشراف السيد ع. مروان و عملا منهما بمواد القانون الأساسي و النظام الداخلي للهلال و بعد فتحهما مشاورات معمقة مع إطارات و مناضلي الهلال تم تنصيب اللجان و المكاتب البلدية للهلال الأحمر على مستوى ولاية الشلف و تم تسليم المحاضر للسيد ع. مروان تحت مراسلة صادرة يوم 20/12/2008  وفقا لطلب الأمانة الوطنية للهلال الأحمر الجزائري آنذاك.

 

4 بعد التلاعب غير المبرر من طرف السادة د. بوعلام و مرافقيه ص. الجيلالي و ن عربات بأعضاء الأمانة الوطنية تم إصدار وثيقة مرقمة بالرقم 03 بتاريخ 23/03/2009 المتضمنة تكليف السيد د. بوعلام لتحضير جمعية عامة انتخابية في اجل أقصاه 90 يوما و هذا ما يعد خرقا للقانون الأساسي و النظام الداخلي و فتح شرخ بين هياكل الهلال الأحمر الجزائري والذي نحمل مسؤولية ذالك للسيد د. بوعلام.

 

5- بعد استصدار هذه الوثيقة غير الشرعية و دون مبررات و لا سابق إنذار و نظرا للتوجهات السياسية لهذا الأخير ومحاولاته الزج بالهلال في صراعات حزبية هو في غنى عنها تم عقد اجتماع لإطارات و رؤساء اللجان البلدية للهلال الأحمر الجزائري بمقر الهلال على مستوى بلدية الشطية و تم تقديم عريضة احتجاج على هذه الوثيقة رقم 03 التي صدرت في  23/03/2009 و رفضت الوثيقة بالإجماع و تم تشكيل لجنة من طرف الحاضرين لتسيير شؤون الهلال.

 

6- يوم 23/06/2011 تم عقد جمعية عامة انتخابية مصغرة من طرف السيد د. بوعلام دون ترخيص و خارج مقرات الهلال بفندق الونشريس و بعد نفاذ ال 90 يوما ضاربا القانون ومبادئ الهلال الأحمر الجزائري عرض الحائط ليزج الهلال في شروخا قانونية مرة أخرى.

 

7- ردا على المهازل غير القانونية و التلاعب بكرامة الهلال و مناضليه عقد اجتماع طارئ يوم 23/06/2011 من طرف السادة إطارات و رؤساء اللجان البلدية للهلال الأحمر الجزائري و تم إصدار مراسلة احتجاج و تم تقديم طعن ممضى من طرف الحاضرين الى الوصاية الوصية ممثلة في الأمانة الوطنية .

 

8- يوم 26/06/2011 عقدت جلسة تحت إشراف السيد الدكتور خليفة و مرافقيه السيد س وليد ممثلين للجنة الوطنية هذه الجلسة أفضت إلى تعيين السيد م. مصطفى لتسيير الشؤون العامة للهلال الا انه لم يتم استصدار وثيقة من طرف اللجنة الوطنية و بدون مبرر . نظرا لهذا الشرخ و حالة الركود و الفراغ القانوني الذي تعرضت له حالة الهلال على مستوى ولاية الشلف و أمام هذا الوضع المتعفن الذي أل إليه الهلال الأحمر الجزائري على مستوى ولاية الشلف و نظرا لانحيازه عن أهدافه العامة المنوط العمل بها جراء تقرر مايلي :

 

1- تشكيل خلية أزمة و متابعة تعتبر لسان حال الهلال الأحمر الجزائري على مستوى ولاية الشلف إلى غاية تدخل اللجنة الوطنية و تشكيل لجنة ولائية منتخبة

 

2- بعد تزكيته من الإخوة الحاضرين يترأس السيد م. مصطفى خلية الأزمة و المتابعة و يمثلها قانونا أمام السلطات و الهيئات.

 

3- تتكفل خلية الأزمة و المتابعة بفتح التشاور و التواصل مع الهيئة الوطنية ممثلة في شخص أمينها العام السيد حمو بزقيل من اجل رد الاعتبار للهلاليين و تنظيم الشؤون العامة للهلال على مستوى ولاية الشلف.

 

رئيس خلية الأزمة والمتابعة : المكرو طار مصطفى

 

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لم يعد الهلال الحمر الجزائري يقدم اية خدمات للمواطنين لانه يسير من قبل اشخاص غير اكفاء يستاثرون بالتسيير الفردي ويخدمون مصالحهم الشخصية كما هو الحال بالنسبة لمركز الهلال الاحمر لمدينة تنس الساحلية الذي تنوي السلطات تهديمه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق