قضية و نقاش

طوابير طويلة من الفجر إلى العشاء منذ أسبوع في انتظار "البنزين"

تعيش ولاية تيسمسيلت منذ ما يزيد عن أسبوع أزمة كارثية في جميع المحطات المتعددة الخدمات الموزعة للوقود عبر الولاية فلا يكاد يطل علينا يوم إلا و نشاهد طوابير طويلة جدا من السيارات و الشاحنات في انتظار الحصول على البنزين أو المازوت أو غاز البترول المميع أما التزود بالبنزين فهو من يصنع الحدث فلا مجال للانتظار.

و من شدة طول الانتظار تكثر المناوشات بين طالبي هذه المادة تارة بين عمال المحطات أو أصحابها و تارة أخرى بين المصطفين أنفسهم خاصة عند قدوم شاحنات التزويد حيث تعلن حالة طوارئ كما كان الحال هذا اليوم حين تدخل أعوان الدرك الوطني لهذه الشجارات و تنظيم حركة المرور للمركبات المتوقفة على جوانب الطريق العام بعد نفاذ البنزين منها.

و لحد كتابة هذه الأسطر يتساءل الجميع عن سبب هذه الأزمة الخانقة و من يقف ورائها لأن تفاقمها قد يعيدنا إلى الأيام الخوالي أيام "الدواب’ أكرمكم الله.

صقر الونشريس – تيسمسيلت –

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق