سياسة

بلعيد مخدوع في " فيالار "

أثار تواجد مدير حملة المترشح للرئاسيات عبد العزيز بلعيد  بولاية تيسمسيلت ضمن الصفوف الاولى في التجمع الشعبي الذي نشّطه أمس الأول علي بن فليس بعاصمة الولاية الكثير من الاستفهامات والتساؤلات لدى كل من حضروا فعاليات التجمع ، وما زاد في  تعزيز الدهشة والحيرة  هي التصفيقات والتصفيرات والانفعال الحماسي الذي أبداه ممثل بلعيد أثناء كلمة بن فليس لدرجة أنه جعل من – الحائرين – لهذا التصرف يعتقدون أن صاحبنا بدّل الفيستة  في رمشة عين ويقولون بأن الزعيم السابق لتنظيم  الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية – راه مخدوع في فيالار –  ، فيما علّق آخرون أن المعني جلبته رياح التعاطف مع بن فليس كونه يعتبر من أبرز  الافلانيين البنفليسين سابقا لا غير   ، في حين ذهب آخرون الى القول بأن ما بدر عن ممثل بلعيد ليس بالجديد  مادام أنه معروف بتجواله السياسي تماما مثل – فراشة الربيع – وهي تنتقل بين زهور الحقول والبساتين وللاستدلال على ذلك عضويته بالمجلس الولائي عن العهدات الثلاث الأخيرة فكانت عن الأفلان في الأولى والأفانا في الثانية وجبهة المستقبل في الثالثة و- الرب يدري – عن اي جزب ستكون الرابعة.

ج رتيعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق