محليات

" كوشمار " وباء الحمى القلاعية يعود من جديد في تيسمسيلت

تسود هذه الايام  حالة غير مسبوقة من الهلع والفزع وسط شريحة كبيرة من الموالين ومربي الأبقار بولاية تيسمسيلت في أعقاب ظهور وباء الحمى القلاعية بكل من منطقتي سيدي عبدون ووادي شاغلو باقليم مدينتي سيدي بوتشنت وثنية الحد على التوالي ، حيث كشفت مصادر محلية  أنه تم تسجيل 04 حالات جديدة بهذا الداء يعود مصدرها الى اصابة بقرة يكون قد اشتراها  أحد المربين  قبل أيام قلائل من احدى ولايات الشرق الجزائري ، وعلى الرغم  من اتلاف الرؤوس الموبوءة ودفنها ،غير أن هذا الاجراء لم تهدأ له نفوس المربّين الذين أطلقوا صرخات استغاثة باتجاه المصالح البيطرية لمطالبتها بالاسراع في تطويق انتشار المرض خوفا من انتقال عدواه الى قطعانهم عن طريق تعميم عملية التلقيح عبر أرجاء الولاية  ، ويأتي هذا التخوّف في ظل رواج الأخبار القائلة بأن هناك عدد من الأبقار المصابة بالداء على مستوى اقليم البلديتين المذكورتين المشهود لهما بارتفاع نشاط تربية الأبقار  لم يتم التخلّص منها ولم يتّخذ في حقّها اجراء الحجز  وهي لا تزال اليوم ترعى وسط  القطعان ، وأوضحت المصادر ذاتها أن – كوشمار – هذا الوباء أعاد من جديد قضية  اللقاحات المضادة له التي اتّسمت عملية توزيعها  السنة المنقضية التي عرفت فيها الجزائر انتشارا كبيرا لداء الحمى القلاعية بالكثير من العشوائية والمحسوبية وكذا التماطل في تزويد المربّين بجرعات اللقاح ، ما ساهم في اتساع بؤرته ، وهي مجمل الاختلالات التي تثير اليوم مخاوف المربّين بعاصمة الونشريس الذين دعوا المصالح المعنية الى  التفعيل  الصارم والتنظيم الحازم لمراقبة الوضع الصحّي لقطعان البقر في الميدان بعيدا عن تقارير  – توفا بيان – .

ج رتيعات

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. " كوشمار "، – توفا بيان – ، أرجوك لا تذهب باللغة العربية إلى المنطقة الصفرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق