راصد

فاميلي شوب يمسح " عار " مشروع مركز " تربية الحمار" في فيالار

تعزز الحقل التجاري بولاية تيسمسيلت بفضاء أطلقت عليه مؤسسة – فاميلي شوب – صاحبة الانجاز تسمية مركز تجاري للتسوق والترفيه ،هذا المشروع الذي خصص له بمباركة السلطات الولائية  كل من المساحة العقارية للسوق الأسبوعي ونظيرتها التي كانت تحتضن مشروع ميدان الفروسية  وتربية الخيل  الذي استنزف ما يفوق 02 مليار سنتيم ، غير أن الجياد أو الخيول  لم تزره يوما واحدا وحلّت محلّها  قطعان الحمير والبغال وبعضا من مدمني المشروبات الروحية الذين اتّخذوا من زواياه المهجورة  مكانا لممارسة طقوسهم ، ووقتها أطلق عليه  مركز تربية الحمير ، وبدلا من فتحها لتحقيقات ومحاسبتها للجهات المسؤولة عن هذا  المشروع  الذي يبقى وصمة عار في أجبنة الجهات المسؤولة عنه دراسة وانجازا ، قبرت السلطات الولائية كل معالم هذه الفضيحة التنموية  عن طريق هدم بعض مرافقه كالاسطبل والمدرجات وترك بعضها الآخر عرضة للتخريب والاتلاف ، قبل وضعها او منحها  الجيب العقاري الذي كان يحتضنه تحت تصرف  مؤسسة فاميلي شوب التي تكون بانجازها للمركز التجاري الذي يشهد هو الآخر تأخرا فادحا  في الانجاز  قد مسحت فعلا – عار – مشروع مركز تربية الحمار

ج. رتيعات 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق