مجتمع

مواطنون يحتجزون حافلات نقل مدرسي للمطالبة بتعبيد الطريق في تيسمسيلت

لم يجد ساكنة دشرة أولاد بوزيان بإقليم بلدية سيدي بوتشنت بتيسمسيلت مخرجا لإيصال معاناتهم مع الاحتباس التنموي الذي ابتليت به منطقتهم لأصحاب القرار  على المستويين المحلي والولائي سوى الخروج الى الشارع مع إقدامهم على حجز حافلتين للنقل المدرسي وعدم السماح لسائقيها  بمغادرة الدوار الى حين قدوم المسؤولين لأجل الوقوف على وضعيتهم وحالتهم المعيشية التي وصفوها بالمعقّدة ومن غير المعقول مسايرة إيقاعها في صورة غياب التغطية الصحية نتيجة للغلق المستمر والدائم لأبواب المرفق الصحي الوحيد المتواجد عندهم المسمى – ظلما  – قاعة علاج التي هي بحاجة فعلية الى علاج يعيد لها خدمتها العمومية  التي أصيبت بشلل أو عطل وظيفي بفعل غياب التأطيروسوء التدبير يقول المحتجون الذين أثاروا الحالة المتردية التي آل إليها الشريان المروري الوحيد  الذي يربط مجمّعهم السكني  بمقر البلدية على مسافة لا تزيد عن 08 كيلومترات  الذي أصبحت البهائم – قبل بني آدم – تعاف السير عبره بعد أن حوّلته مياه المغياثية والتساقطات الثلجية  الى مجموعة من البرك والأحواض المائية المتوحّلة لدرجة أنها طمست معالم أجزاء معتبرة منه كما جرفت مساحات لا يستهان بها من طبقاته الزفتية ، وهي الوضعية التي دفعت بهم الى المطالبة بصيانته وإعادة تعبيده بما يسمح لهم من تطليق ميزيرية تنقّلاتهم اليومية ، كما رفع الغاضبون مطالب أخرى تصب جميعها في خانة تحسين الاطار المعيشي ورفع الغبن عنهم ، على الأقل كما يقولون تطبيقا لقرارات القاضي الأول في البلاد الهادفة الى تثبيت – عرب الريف – والتكفل بانشغالاتهم ووضعها على هرم الأولويات في معالجة ساكنة الجزائر العميقة.

ج رتيعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق