مجتمع

مطالب بالتحقيق في نتائج مسابقة العمال المهنيين في مؤسسة الصحة الجوارية بتيسمسيلت

تصاعدت أصوات  عشرات المشاركين في مسابقة عامل مهني من المستوى الأول على مستوى المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بمدينة  تيسمسيلت للمطالبة بالتحقيق في ما وصفوه بالخروقات التي شابت الامتحان الذي احتضنه مركز التكوين المهني الحاج بن علّة 02 بعاصمة الولاية ، و قال الغاضبون أنّهم أصيبوا بخيبة أمل كبيرة عقب الاعلان عن النتائج النهائية التي أبانت عن اسقاط العديد من الأسماء المسلّحة بعاملي الخبرة والأقدمية في القطاع من القائمة  هذه التي ركب ظهرها بعضا من الناجحين وصفوهم بالغرباء  لم يسبق لهم الشغل بالمؤسسة ، وهذا ما اعتبره هؤلاء اهمالا و طعنا في  تضحيات العمال الذي اختاروا  العمل تحت لواء الشبكة الاجتماعية والادماج  كأفق لبناء مستقبلهم المهني  وجعلوا منه بوابة لافتكاك مناصب عمل قارة ، كما أعاب الطاعنون في المسابقة على المعايير والمقاييس التي على أساسها تم تنقيط المرشّحين طالما أن الأسئلة لم تكن تستحق اي مجهود فكري للإجابة عنها ، فهل يعقل أن يخطأ مترشح  في الاجابة عن سؤال ما ان كان  متزوجا أم أعزبا وكم عدد أولاده ، حتى تمنح لهذا 03 نقاط وذاك 02  نقطتين مثلا ؟ تساؤل أراد من خلاله المشاركون استبيان حجم التلاعب بعملية التنقيط وتحويلها الى – جوكر – به يتم تحديد الناجح من الراسب وعلى حسب الأهواء والمزاج  ، لتختتم صرخات  المشاركين  بدعوة المسؤول الأول عن مديرية الصحة بالولاية الى تجميد القائمة والتحقيق في هذه المهزلة الى جانب مطالبة البعض منهم بتسليط الأضواء الكاشفة بشكل عام على الطرق التي باتت تعتمدها المؤسسة العمومية للصحة الجوارية  في تحديد عدد المناصب  وكيفيات منحها

ج رتيعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق