مجتمع

شركة سونلغاز تسجن “محلات بوتفليقة ” في الظلام بأولاد بسام بتيسمسيلت

رسم عشرات المستفيدين من محلات الرئيس ببلدية أولاد بسام بتيسمسيلت علامات استفهام واسعة حيال عدم ربط حوانيتهم بالكهرباء ، ما جعلها تتحول بدلا من فضاءات تجارية تساهم في تنمية الحقل التجاري بالبلدية الى فضاءات تسكنها الأشباح وسط الظلام ، وأوضح بعض الشباب أن مقررات استفادتهم كتب لها – وقف التنفيذ – طالما أنهم لم ينطلقوا بعد في تجارتهم المرهون ممارستها  بتواجد الكهرباء ، هذا المورد الحيوي الذي قالوا أن افتقاده عرقل مراسيم تطليقهم لعالم البطالة من جهة ، كما أخّر مزاولتهم أنشطتهم التجارية من جهة ثانية ، وقد أبدى هؤلاء تذمّرهم  المصحوب بنبرات الغضب من اللامبالاة التي قوبلت بها طلباتهم المتكررة بشأن ربط محلاّتهم بالكهرباء من قبل شركة سونلغاز التي أبانت على حد تعبيرهم عن برودة كبيرة في معالجتها و الرد عليها ، مع التعامل معها كأوراق وجدت لنفخ علب أرشيفها ان سلمت طبعا من رميها في سلّة المهملات يقول الشباب الذين لوّحوا بالقيام بحركة احتجاجية في حال عدم تجاوب الجهات المعنية مع مطلبهم مبدين في ذلك رفضهم المطلق الابقاء على محلاّتهم أسيرة للظلام.

ج رتيعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق