رياضة

وداد تيسمسيلت يعود من بعيد و يستعيد الامل المنشود في انتظار الموعود

 ملعب الشهيد دريزي بتيسمسيلت جو غائم طقس بارد جدا أرضية جيدة تنظيم جيد

 تحكيم للثلاثي – نحال و بن علي و حلام

 الاهداف : بوزيان د 6 -شرماط د 59 و 61 للوداد.

 التشكيلتين :

 الوداد : – أشيش-علال- داش-تاجر-كراش-قديان(بحية)د66-مشاهر-عبداللاوي خالد(ق)(نسيم) د 81-شرماط-نايت سليماني-بوزيان (رحو) د 82 ((بن مسعود-عيساني-عبداللاوي 2 -شيخاوي-رحو-دالي .

 أمل غريس : – هزيل- دالي- طيار- لعروسي- بلحاج- اوحالة- كودات- بومدين- زيدور- قاسم-راجي ((بوحلون – بودربالة-بوشريح-بن عربة-عتو(الحارس الثاني)

 حقق أمس وداد تيسمسيلت فوزا مهما و لو على حساب الأداء المتواضع الذي لعب به حين استقبل أمل غريس في مباراة متأخرة من الجولة و كان لزاما على أصحاب الأرض تحقيق فوز معنوي تستعيد به تشكيلة الكوتش محمد صالح الهيبة المعتادة و الروح المفقودة و كان الوداد في يومه بحيث لم تمر سوى 6 دقائق حتى استطاع المهاجم بوعلام بوزيان فتح باب التسجيل بعد عمل جماعي جميل على الجهة اليسرى قاده الظهير الأيسر داش حين وصلت تمريرته إلى بوعلام الذي لم يتوان في وضعها في شباك هزيل.

 تحسن أداء الوداد نوعا ما بعد هذا الهدف و في الدقيقة 9 مخالفة نفذها رجل المباراة نايت سليماني لكن كرته ذهبت فوق العارضة، دقيقة بعدها عبداللاوي خالد يضيع فرصة تعميق الفارق بعد انفراده بحارس الزوار حين مرر له نايت سليماني تمريرة محكمة لكن التسرع حال دون وضعها في الشباك.

  الدقيقة 15 مخالفة للوداد على خط 16 و 50 نفذها شرماط لكن الدفاع أبعدها إلى الركنية .

 الدقيقة 23 مشاهر يمرر تمريرة في العمق في ظهر الدفاع لزميله خالد الذي ضيع على فريقه الهدف الثاني.

 الدقيقة 35 قذفة شرماط القوية جدا من حوالي 35 متر الحارس يبعدها إلى الركنية بصعوبة في هذه المرحلة كثرت المخالفات و الركنيات لكن لاعبو الوداد لم يستغلها جيدا نظرا لسوء التركيز الذي كان منصبا على نقاط المباراة فقط للتنتهي المرحلة الأولى بتقدم المحليين هدف دون رد.

 المرحلة الثانية انطلق فيها الوداد بقوة حيث و بجرد إعلان الحكم عن انطلاق الشوط الثاني قام هجوم الونشريسيين بعمل هجومي جميل فتدخل احد المدافعين بخشونة على عبد اللاوي ما جعل الحكم يعلن عن مخالفة على بعد 25م لكن لم تستغل بالشكل الجيد الدقيقة 51 داش ينطلق بكل سرعة على الجهة اليسرى مراوغا اللاعبين و يدخل منطقة العمليات و يقذف لكن كرته مرت فوق العارضة.

 بعدها بدقائق فقط عمل جميل “خذ و هات ” بين شرماط و نايت بالقرب من منطقة العمليات لكن شرماط ضيع الهدف الثاني لفريقه.

 في الدقيقة 57 الزوار يقومون بلقطة جميلة و خطيرة كاد على إثرها تعديل النتيجة و كانت هاته اللقطة الوحيدة المسجلة في اللقاء للزوار بعدها بدقيقتين فقط مخالفة على يسار مرمى الزوار و على بعد 35 متر ينفذها مشاهر ناحية منطقة العمليات تسبب سوء خروج مللحارس استغلها شرماط و أضاف الهدف الثاني براسية محكمة بعد انهار دفاع المعسكريين و في الدقيقة 61 نايت يمرر تمريرة محكمة و جميلة لشرماط الذي وجد نفسه وجها لوجه مع حارس غريس الذي لم يستطيع رد قذفته القوية التي اصطدمت في العارضة و دخلت الشباك معلنا الهدف الشخصي الثاني له و الثالث لفريقه بعد هذا الهدف تراجع مستوى اللقاء و بقي الكرة في اخذ و رد في ظل ضعف الفريق الزائر الذي لم يظهر شيئا و كاد شرماط يضيف هدفا أخر لو تدخل هيزل الذي أبعد الكرة إلى الركنية و انتهى اللقاء في روح رياضية عالية بفوز مستحق للوداد يجعله يستعيد نشوة الفوز و هو أمام فرصة لاضافة فوز آخر حين يستقبل يوم الجمعة القادم نادي مشعل حاسي الرمل في إطار الجولة التاسعة فحظ موفق للوداد.

 صقر الونشريس -تيسمسيلت

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حقيقة الوداد لم يكن في يومه ولم يقدم مستواه المعهود والنتيجة لا تعكس المستوى مثلما كتب صحفي الهداف، هذا العنوان أزعج رئيس الفريق ولم يعجبه لأنها الحقيقة الجارحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق