رياضة

وداد تيسمسيلت يعود بتعادل ثمين معنويا

 عاد وداد تيسمسيلت اليوم بتعادل ثمين معنويا حين تنقل إلى عين وسارة لملاقاة الشباب المحلي في إطار الجولة العاشرة من بطولة ما بين الرابطات وسط – غرب أدى خلالها الوداد أحسن مباراة له هذا الموسم و استطاع أن يفرض سيطرته و أحرج أصحاب الأرض عدة مرات و كاد أن يعود بكامل الزاد لولا سوء التركيز الذي ساد الفريق في اللحظات الأخيرة من اللقاء.

المرحلة الأولى كانت متكافئة مع الأفضلية للوداد و انتهت بالتعادل السلبي لم نسجل فيها ما يذكر. المرحلة الثانية عرفت استفاقة من الفريقين ليفرض كل فريق منطقه و في الدقيقة 55 حكم اللقاء يعلن ضربة جزاء أستطاع الحارس أشيش التصدي لها بكل براعة مما أعطى الدفع القوي لزملائه فراحوا يهددون مرمى المحليين و استطاعوا الوصول إلى شباكه في الدقيقة 67 عن طريق مخالفة من حوالي 25 متر نفذها المخضرم خالد عبد اللاوي بكل إحكام معلنا فتح باب التسجيل.

 التيسمسيلتيون كادوا أن يضاعفوا النتيجة في عدة مرات لكن سوء التركيز و التسرع كان دائما المسيطر و العائق الأكبر الأمر الذي أثر سلبا على أداء الفريق الذي استغله المحليون حيث استطاعوا تعديل النتيجة في الدقيقة 88 من اللقاء ليضيع الوداد ثلاث نقاط كانت في اليد مع العلم أن الوداد تحسن كثيرا في اللقاءات الأخيرة خاصة مباراة اليوم و الفضل يعود فيها  للعائد محمد صالح الذي أعطى الروح للفريق في الأخير نتمنى التوفيق للوداد في مباراياته القادمة خاصة و أنه سيستقبل يوم الجمعة المقبل متصدر البطولة شباب بني ثور .

 فحظ موفق ..للونشرسيين.

 صقر الونشريس – تيسمسيلت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق