رياضة

الوداد في مهمة تدعيم الرصيد أمام منافس عنيد

 سيكون عشية الغد وداد تيسمسيلت في مهمة صعبة عندما يستقبل هلال البرج فوق أرضية ميدانه بداية من الساعة الثالثة والتي تدخل في إطار الجولة 09  من الرابطة مابين الجهات  وهي المواجهة التي ستشد إليها أنظار المتتبعين   بالنظر إلى طابعها المحلي، حيث يسعى من خلالها أبناء فيلاري إلى تحقيق الفوز وإبقاء النقاط الثلاث  لتأكيد الفوز الأخير   الذي عادوا به من عين ترك أمام منافس جريح  اسمه هلال البرج المنهزم فوق ميدانه أمام شباب سيدي الشحمي سيحاول جاهدا تدارك ما فاته بعد تعثره الأخير، وهو ما سيعطي المباراة وجها آخر فالوداد يبحث عن فوزه الرابعة داخل الديار  ويسعى وداد تيسمسيلت خلال استضافته الفريق هلال البرج،   خاصة بعد العودة القوية التي صاحبتها الفوز الأخير وما يزيد من حظوظ أشبال المدرب صنور عبد القادر في تحقيق الفوز وإضافة ثلاث نقاط إلى رصيدهم، هو وجودهم بمعنويات عالية بعد  الفوز المسجلة  ، الأمر الذي ساعدهم كثيرا على التحضير الجيد وفي أحسن الظروف الممكنة والتركيز على مباراة الغد، عكس منافسهم الذي يبدو أنه لا يوجد في أحسن أحواله، وهو ما يجب استغلاله جيدا وهذا بالضغط منذ الوهلة الأولى وإرغامهم على ارتكاب الأخطاء مع تحويل الفرص المتاحة إلى أهداف، وعدم ترك الفرصة له للعب وأخذ الثقة بالنفس مع مرور الوقت، رغم أن المباراة ستلعب على جزئيات صغيرة بالنظر إلى الطابع المحلي وهذا ما يتطلب التركيز الجيد والتحكم في الأعصاب لا يفكر لاعبو الوداد إلا في كيفية تجاوز عقبة منافسهم هلال البرج وبأي طريقة كانت، بالنظر إلى حاجتهم الملحة لنقاط إضافية يدعمون بها رصيدهم، خاصة أن التعثر يبقى ممنوعا في تيسمسيلت تجنبا لعدم تكرار مقابلات السابقة، رغم علمهم المسبق بصعوبة المهمة التي تنتظرهم أمام منافس سيعمل كل ما في وسعه لتدارك ما فاته ومحاولة الانطلاقة من جديد، وبالتالي التأكيد أنهم جاهزون لرفع التحدي وتأكيد أن النتائج الأخيرة لم تأت صدفة  بالنظر إلى أهمية المباراة وطابعها المحلي، سيكون دور الأنصار هاما اليوم وهذا بضرورة الحضور وبأعداد غفيرة إلى المدرجات لمؤازرة ومساندة سي قدور وزملائه في هذه المواجهة الحاسمة قصد تشجيعهم ودفعهم إلى تجاوز عقبة منافسهم وعدم القلق عليهم، بما أن الفريق شاب ويحتاج إلى تشجيعات الرجل الثاني عشر والتأثير في المنافس، وهو ما يساعد اللاعبين على بذل مجهودات مضاعفة مثلما كان عليه الحال في الجولات الماضية 

مهدي عبد القادر

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق