رياضة

هدف حليش يعيد الأمل للخضر و الجزائريين

سجل المنتخب الوطني أول فوز له في نهائيات كأس أمم إفريقيا، مساء أمس، على حساب المنتخب المالي، بهدف لصفر.

أدى لاعبونا مقابلة ممتازة رغم صعوبتها، ليكفر زياني ورفاقه الذنب عن الهزيمة المفاجئة ضد مالاوي. فوز الخضر، أمس، يمنح جرعة أكسجين لسعدان وأشباله قبل مباراة الجولة الأخيرة ضد أنغولا، والتي يتحدد فيها مصيرالخضر” في هذه الدورة.

عكس مباراة مالاوي، دخل لاعبو المنتخب الوطني بحماس في هذا اللقاء، وحاول يبدة وزياني التحكم أكثـر في الكرة، رغم أن المنتخب المالي لعب بطريقة هجومية موظفا رأسي حربة ووسط ميدان رباعي. وكان باديا الانتعاش البدني على مطمور وغزال ويبدة وزياني، رغم الصعوبات التي واجهها لعيفاوي في التعامل مع منصب الظهير الأيمن، وكذا نقص الانسجام في الرواق الأيسر بين بلحاج وبزاز.
وكان أول إنذار وجهه زياني لتشكيلة ستيفان كيشي في الد5 عندما صوب قذفة في شكل فتحة، كادت تؤتي ثمارها، ما جعل أشبال سعدان يثقون في أنفسهم أكثـر، إذ عاود زياني القذف في الد26 والحارس دياكيتي سومايلا رد الخطر، قبل أن يرضخ للأمر الواقع ثلاث دقائق قبل نهاية الشوط الأول، برأسية حليش، بعد تنفيذ مخالفة محكمة من زياني. وتميز الشوط الأول بكثـرة المخالفات التي بلغت في مجموعها 29 مخالفة منها 15 ارتكبها لاعبو مالي.

الشوط الثاني سير ”الخضر” كل أطواره بذكاء، وحرموا الماليين من الكرة، رغم أن أول لقطة خطيرة كانت من صنع كايتا الذي توغل في الجهة اليسرى، لكن شاوشي كان فطنا وأبعد الخطر. وصنع لاعبونا بعض اللقطات الجميلة بواسطة التمريرات القصيرة التي دارت بين يبدة، منصوري، زياني وبلحاج، وكان بإمكانهم مضاعفة النتيجة في الد 85 لو عرف يبدة كيف يستغل فتحة بلحاج. كما لعب غزال دورا كبيرا في إرباك المدافعين رفقة مطمور. كما ظل حليش وبوفرة صامدين في وسط الدفاع حتى بعد دخول كانوتي.
وأظهر منتخبنا نضجا تكتيكيا كبيرا، خاصة في كيفية تسيير الوقت والتحكم في الكرة. وهي التعليمات التي كررها مرارا أعضاء الطاقم الفني، سيما أن الحرارة في لواندا ظلت تعانق الثلاثين درجة. ورغم الدقائق الإضافية الثلاث الحرجة التي أضافها الحكم، إلا أن لاعبينا أثبتوا قوتهم وحققوا الفوز عن جدارة.

بطاقة مباراة الجزائر مالي

*ملعب 11 نوفمبر، طقس حار، جمهور قليل جدا، تحكيم للثلاثي سيغونغا الأوغندي بمساعدة إيبنوك من جنوب إفريقيا وأنغيسون من أرثيريا، والمحافظ تيري كماش من إفريقيا الوسطى.

الأهداف: حليش الد43 

* الإنذارات: يبدة الد,32 بلحاج الد65 من الجزائر.

ندياي الد,43 سوماري الد,41 ديارا الد,59 فاني الد71 من مالي.

الجزائر: شاوشي، لعيفاوي، بلحاج، حليش، بوفرة، منصوري، يبدة، مطمور (زياية الد 90)، بزاز (بوعزة الد 70)، زياني، غزال – صايفي الد 80

المدرب: رابح سعدان

مثل مالي: دياكيتي، بيرت، طامبورا، ممادو ديارا، ندياي (كانوتي الد61)، موديبو، كايتا، سوماري، سيسوكو (فاني الد66)، ياتابار(ديالو الد59)، مايغا.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق