من شيم المرحوم الطاهر وطار - منتديات بوابة الونشريس



الملاحظات


اضافة رد

قديم 2011-09-17, 10:10 PM
  #1

عيسى شريط
سيناريست جزائري مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الموقع: الجزائر
المشاركات: 18
معدل تقييم المستوى: 0
عيسى شريط is on a distinguished road
الإتصال
افتراضي من شيم المرحوم الطاهر وطار



أغلى شاي
انطلاقا من تجربة خاصة وقفت على أنه يصعب كثيرا التقرب من رواد الأدب الجزائري والتواصل معهم، خصوصا الروائيين منهم، ولم أجد تفسيرا لذلك ونحن فرضا، روائيون أيضا نشكل امتدادا لهم في فضاء الأدب الجزائري..أقول هذا وأتجنب فعل التعميم، فمنهم من يسهل التقرب منه نتيجة تواضعه، أذكر الدكتور أمين الزاوي الذي يحتضن كل روائي صاعد بتواضع وأناقة يطمئنان النفس، ويقر له بإبداعه كلما توفرت عوامل الإبداع، وبهذا يكون أمثال أمين الزاوي عامل توازن يخفف من حدة الجفاء وصعوبة التواصل...
والشائع أيضا، عن هؤلاء الرواد أنهم يرفضون الاعتراف بإبداعية الأجيال التي جاءت من بعدهم..هي ظاهرة فيها كثير من الحقيقة كانت ولازالت أثارها سلبية بالنسبة لكثير من الكتاب وأخص بالذكر الروائيين منهم، فلا نكاد نقف على تصريح ولو مقتضب للروائيين الرواد يعترف بمهارة وروائية من جاء بعدهم وظلت مواقفهم على حالها حتى اللحظة، ولا أحد يعرف سبب هذا الصمت المجحف، بل تيقن أغلبنا ممن خاض تجربة الكتابة الروائية بأننا لن نحوز على شرف اعترافهم بقدراتنا...
وحدث ما دفعني الى إعادة النظر في هذا الاستنتاج الذي قد يكون مجحفا في حق الرواد، وكان بطل هذا الحادث المرحوم "الطاهر وطار"..لم ألتق بالمرحوم سوى عدة مرات زرته أثناءها في مقر الجاحظية، وبدا لي الرجل متواضعا جدا، ورغم ذلك لم أتمكن من التواصل معه بشكل معمق، وخرجت بنفس الانطباع فيما يخص صعوبة التقرب منهم والتواصل معهم..لكنه فاجأني في يوم على الرغم من أني كنت معتقدا أنه لا يعرفني على الإطلاق..كان المرحوم الطاهر وطار يمر بعين الحجل، دخل إحدى المقاهي وتناول شايا وحين حلت لحظة دفع ثمن الشاي، سأل النادل (هل تعرف عيسى شريط؟)..رد النادل (ذلك الذي يكتب؟) عقب المرحوم (نعم)..أكد النادل (أعرفه)..أخرج المرحوم ثمن شاي أخر وطلب من النادل (هذا ثمن شاي عندما يأتي عيسى شريط قدم له الشاي وأخبره بأنه من عند الطاهر وطار)...
وفعلا أخبرني النادل بذلك وكانت مفاجأة سارة استقبلتها بمثابة إشارة اعتراف جاءتني من قبل روائي في حجم الطاهر وطار..حينها تغيرت رؤيتي تماما وتيقنت بأن الرواد يتابعون في خفاء ما نكتب وأنهم يعترفون بمجهودنا ولو ضمنيا ربما فقط لم تحن اللحظة المناسبة للإعلان عن ذلك صراحة..ومنذ تلك الحادثة تخلصت من استنتاجي المجحف ربما، ويعود الفضل الى شيخ الروائيين الطاهر وطار رحمه الله...

توقيع : عيسى شريط

إذا أصر المجنون على جنونه، صار عاقلا...
http://aissacheriet.blogspot.com



مواقع النشر

من شيم المرحوم الطاهر وطار



يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 08:27 AM.